خالد صلاح

صلاح حمودة يكتب: لماذا نعم للتعديلات الدستورية؟

الإثنين، 15 أبريل 2019 12:00 م
صلاح حمودة يكتب: لماذا نعم للتعديلات الدستورية؟ استفتاء على تعديل الدستور
إضافة تعليق

ينتظر الملايين من أبناء مصر يوم الاستفتاء على تعديل بعض مواد الدستور والذى أرى أنه سوف يحظى بتأييد واسع النطاق، لأننا نرى الآن ما قامت به قيادات الدولة الحكيمة من إنجازات ومشاريع جعلتنا نستيقظ على  مصر الجديدة، مصر الحديثة صاحبة الإنجازات، مصر الأبية التى تأبى أن تكون أمة ضعيفة، مصر القوية التى لا يستهان بها، مصر العتية التى لا يستطيع أحد كسرها، مصر النقية التى تمتلك شعب طيب القلب مصر الرائدة التى تقود ولا تقاد،  مصر الصامدة على مر التاريخ رغم ما مرت به من نكبات  مصر العاملة التى تسابق الزمن حتى تبنى قلاع المجد، مصر المنتجة  التى تتصدر الدول الصاعدة فى شتى المجالات  وتسعى إليها الأمم، إنها مصر الآن لا أقول التى عادت لأنها الأقوى على مر العصور  والأجدر بقيادة الصفوف، لا أبخس السابقين جهودهم وسوف يحكم التاريخ بما لهم وما عليهم والجميع يرى الان كل يوم ما هو جديد من بناء وتعمير وإصلاح وتجديد.

 إنها مصرنا الغالية التى حظيت برئيس بدرجة زعيم، قاد ثورة التصحيح والبناء وأثر المصلحة العليا على كل شىء، فضل البناء خطط ونفذ وضحى وضحى معه المصريون بصبرهم وتحملهم عناء إصلاح لم يحدث فى تاريخ مصر لا القديم منه ولا الحديث ومع توالى الأحداث والإنجازات تشهد الأفعال على صدق الأقوال، وقد بدأت عجلة الإنتاج وظهرت ثمار الصبر وجاء موسم الحصاد الأولى انتظار للحصاد العظيم، نعم انها مصر الحديثة التى نريدها ونفخر اننا نتمى إليها.

وأبدا لن تسقط مهما حاول أعداؤنا بكل ما حباهم الشيطان بحيل ومكائد ويحول بينهم وبين أمن واستقرار، وطننا شعب عظيم ورجال أمن عظماء من جيش وشرطة أوفياء ذلك الذى  يتطلب منا جميعا أن ننحاز إلى مصر إلى مستقبل أبنائنا، واننى أرى أنه يجب علينا أن نشارك جميعا مطمئنين واثقين فى الاستفتاء على  تعديل بعض مواد الدستور والتى أتت بعد نقاش مجتمعى افرز تعديلات تواكب الحدث وتضع مصلحة الوطن العليا فوق الجميع وتساهم فى سن القوانين والتشريعات التى تحافظ على أمن واستقرار مصر.

 ووفقا لما سبق اقولها عالية مطمئنة وأنا خارج مصر، أننى سوف أشارك الملايين من أبناء شعبنا العظيم يوم الاستفتاء، وأقولها خالصة لوجه لله مطمئن لها (نعم) وتحيا مصر الأمن والاستقرار  تحيا مصر العمل والبناء تحيا مصر التقدم والرخاء.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة