خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

اعرف السر... ليه الفأر حيوان التجارب المعملية الأول؟.. "سهل التشريح وصفاته الوراثية قريبة من الإنسان".. والقطط والكلاب والأرانب فى المرتبة الثانية فى أبحاث اكتشاف الأمراض الطفيلية والعصبية والتهابات المفاصل

الإثنين، 15 أبريل 2019 07:00 م
اعرف السر... ليه الفأر حيوان التجارب المعملية الأول؟.. "سهل التشريح وصفاته الوراثية قريبة من الإنسان".. والقطط والكلاب والأرانب فى المرتبة الثانية فى أبحاث اكتشاف الأمراض الطفيلية والعصبية والتهابات المفاصل فار تجارب-صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قد يعتقد الكثيرون ان الفئران تستخدم فى التجارب الطبية  نظًرًا لصغر حجمها وتحملها للألم ، ولكن يجهل البعض السر الحقيقى وراء استخدام الفئران فى التجارب.

سر استخدام الفأر فى التجارب العلمية

 

فار تجارب
فار تجارب

 

 

بعض الدراسات والأبحاث قالت أن 95% من التجارب المعملية يتم اجرائها على الفئران وذلك لعدة أسباب مختلفة ذكرها موقع yourgenome ، وهى أن البشر والفئران يشتركون فى العديد من الخصائص الوراثية الشائعة ظهرت من خلال دراسة علم وظائف الاعضاء والتشريح والتمثيل الغذائى للفأر.

 

ويستغل الباحثون والأطباء الفئران لعدة اسباب منها :

1: يتشابه الفئران مع البشر فى العديد من الصفات فى  التشريح ووظائف  الاعضاء وعلم الوراثة.

2: يفضل الأطباء والباحثون إجراء التجارب على الفئران نظرا لحجمها الصغير كما أنها تتكيف بسهولة مع الوضع.

3:تتكاثر الفئران بشكل أسرع كما أن أسعارها رخيصة وغير مكفلة.

4: يسهل التعامل مع الفئران لأنه حيوان غير مؤذى.

5: تتشابه الفئران مع البشر فى الصفات الوراثية والسلوكية.

6:تتضاعف أعداد الفئران البالغة بسرعة ويمكن أن تتكاثر كل ثلاثة أسابيع.

7: عمر الفأر قصير (سنة الفأر تساوي 30 سنة بشرية تقريبا) مما يعني أنه يمكن للعلماء قياس آثار الشيخوخة بسهولة.

8: الفئران مفيدة لدراسة الأمراض المعقدة، مثل تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم ، حيث يتم تقاسم العديد من الجينات المسئولة عن هذه الأمراض بين الفئران والبشر، والبحث في الفئران يوفر نظرة ثاقبة عن عوامل الخطر الوراثية لهذه الأمراض في البشر.

9:الفئران أفضل بكثير من الذباب أو الديدان لدراسة النظم البيولوجية المعقدة الموجودة في البشر ، مثل الجهاز المناعي والغدد الصماء والجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية والهيكل العظمي .

تجربة على قطة
تجربة على قطة

 

ومع التطور العلمى اكتشف العلماء ان جينوم الفئران  يشبه كثيراً جينوم  البشر ، و تسمى هذه السلالة باسم " الفئران المعدلة وراثيا " وهي بها جينات تشبه بشكل كبير الجينات المسئولة عن  إصابة البشر بالأمراض الوراثية.

حيوانات اخرى تستخدم فى التجارب العلمية
 

مع التطور الطبى واكتشاف العديد من الامراض الجديدة تزداد الاكتشافات والتجارب التى يقوم بها الباحثون والأطباء على الحيوانات فليست الفأر فقط هو الحيوان الذى يستخدم فى التجارب المعملية ولكن هناك حيوانات اخرى تحمل صفات تساعد على اكتشاف الامراض والعلاجات

وحسب ما ذكره موقعvegansouls فأن ابرز الحيوانات التى تستخدم فى التجارب

 

1: الذباب
 

كثيرا ما تستخدم اللافقاريات للتجربة بسبب دورة حياتها القصيرة ، والقدرة على التكاثر بسرعة بشكل متكرر، فتستخدم فى التجارب المعملية لاكتشاف بعض الأمراض.

تجارب القطط
تجارب القطط

 

2: الأرانب
 

تتكاثر الأرانب أيضا بسرعة وهي من بين الفقاريات الأكثر استخداما لتجريب منتجات مثل اختبارات تهيج العين، كما  تستخدم الأرانب أيضا في إنتاج الأجسام المضادة.

3: القطط
 

القطط لديها القدرة على الشعور بالضيق والألم ، فهي تستخدم عادة في البحوث العصبية ، كما تم استخدامها لاكتشاف داء المقوسات وهو مرض طفيلي.

ارنب
ارنب

 

4: الكلاب
 

 تستخدم الكلاب في دراسات المفاصل والعظام ، وأمراض الغدد الصماء وأمراض القلب واختبار الأمراض التي تصيب الإنسان.

5: القرود                      
 

 الأكثر استخداما فى التجارب المعملية نظرا للصفات التى تتشابه فيها مع البشر .

القرد
القرد

 

6: الضفادع
 

يستخدمها البعض لاكتشاف بعض الأمراض وتأثير الأدوية عليها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة