خالد صلاح

الزمالك فى مهمة تصحيح مسار الأندية المصرية بأفريقيا.. الأهلى وصن داونز "مراجعة نهائية" للفارس الأبيض قبل موقعة حسنية أغادير بالكونفدرالية بالسويس.. والضغط المبكر واستغلال الفرص "روشتة" العبور الآمن لنصف النهائى

الأحد، 14 أبريل 2019 02:08 م
الزمالك فى مهمة تصحيح مسار الأندية المصرية بأفريقيا.. الأهلى وصن داونز "مراجعة نهائية" للفارس الأبيض قبل موقعة حسنية أغادير بالكونفدرالية بالسويس.. والضغط المبكر واستغلال الفرص "روشتة" العبور الآمن لنصف النهائى الزمالك
كتبت أسماء عمر
إضافة تعليق

بات نادى الزمالك يحمل على عاتقه مهمة تصحيح مسار الأندية المصرية فى البطولات الأفريقية، بعدما ودع الأهلى والإسماعيلى ومن قبلهما النادى المصرى بطولات الاتحاد الأفريقى بشكل مخيب لآمال جماهير وعشاق الكرة المصرية، التى اعتادت على الحضور والتمثيل المشرف والذى ينتهى باعتلاء منصات التتويج فى البطولات القارية.

 

ويدخل نادى الزمالك، تحت قيادة المدرب السويسرى كريستيان جروس، اختباراً صعباً فى التاسعة مساء اليوم الأحد أمام بطل المغرب حسنية أغادير، فى مباراة إياب الدور ربع النهائى ببطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، والتى تقام على ملعب الجيش بالسويس، وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبى فى المغرب.

 

وباتت مباراة الأهلى الأهلى وصن داونز مساء أمس والتى انتهت بفوز الأحمر بهدف نظيف لم يكن كافياً لعبور الفريق لنصف نهائى دورى الأبطال بعدما خسر بطل مصر مباراة الذهاب فى جنوب أفريقيا بخماسية، درساً واقعياً للفارس الأبيض قبل موقعة الليلة.

 

الضغط المبكر واستغلال الفرص
 

يمثل الضغط المبكر فى المباراة وحسن استغلال الفرص التى ستتاح للاعبى الزمالك على مرمى المنافس "روشتة" التأهل لأبناء ميت عقبة خلال مباراة الليلة، ولعل مباراة الأهلى لقنت الزمالك درساً جيداً، خاصة أن لاعبى الفريق الأحمر واصلوا إهدار الفرص السهلة أمام صن داونز لينتهى الأمر بخروج أفريقى مخيب للآمال، ونتيجة جاءت لمجرد حفظ ماء الوجه أمام 30 ألف مشجع حضروا اللقاء فى مدرجات برج العرب.

 

التعامل مع المرتدات
 

سيكون لاعبو الزمالك مطالبين بالحذر الدفاعى وعدم الاندفاع بشكل تام فى الشق الهجومى خلال مباراة حسنية أغادير، فيجب ألا تستقبل شباك جنش أية أهداف، خاصة أنه كان البطل الأبرز فى مباراة الذهاب بالمغرب، لأن استقبال الشباك البيضاء أهدافا سيصعب مهمة أبناء ميت عقبة فى المباراة، لذا سيعتمد جروس على التأمين والحذر الدفاعى لتحقيق التوازن بين الهجوم والدفاع خلال الـ90 دقيقة.

 

فن التعامل مع فرق شمال أفريقيا
 

من المعروف عن فرق الشمال الأفريقى، ومن بينها حسنية أغادير، أنها تميل لقتل المباراة بإهدار الوقت، خاصة إذا كانت نتيجة الذهاب غير مطمئنة، وسيخطط الفريق المغربى، منذ البداية، لإحراز هدف والحفاظ عليه مستغلاً الاندفاع الهجومى للزمالك الذى سيلعب تحت ضغط جماهيرى لسرعة تسجيل الأهداف، ثم قتل المباراة بإهدار الوقت، وهو السيناريو المعتاد عن فرق شمال أفريقيا، لذلك سيكون من الضرورى أن يحكم الزمالك سيطرته من البداية على إدارة وسير المباراة.

الحذر فى التعامل مع التحكيم
 

يجب أن تكون هناك تعليمات صارمة للاعبى الزمالك فى التعامل مع حكم اللقاء، خاصة أن مباراة الأهلي وصن داونز لم تكن مبشرة بعد القرارات التحكيمية لبكارى جساما والتى أثرت على نتيجة المباراة، ومن بينها إلغاء هدف صحيح للأهلى، وفى حال تعرض لاعبى الفريق الأبيض لنفس الضغوط يجب التعامل معها بذكاء حتى لا يتكلفوا ثمن الاعتراضات بعقوبات إدارية خلال اللقاء.

التشجيع المثالى
 

ضربت جماهير النادى الأهلي فى مباراة صن داونز أمس مثالاً حقيقياً للتشجيع والروح الرياضية، وهو ما ستكون الجماهير البيضاء مطالبة بتكراره اليوم حتى لا تضع اللاعبين تحت الضغط الذى يمكن أن يؤثر عليهم داخل المستطيل الأخضر، وأن تلعب دور اللاعب رقم 12 فى التشجيع المثالى ودعم اللاعبين للخروج بالنتيجة المرجوة والتأهل إلى نصف النهائى.

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو مصطفي

ما عل كل نادي يصحح مساره بنفسه!!

الزملك يلعب بإسمه ،ولإسمه وتاريخه فقط !. ماعلاقة باقي الاندية المصرية ليصحح لها مسارها!!.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة