خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الخميرى : القمة العربية ستصدر "بيانا قويا" للرد على القرار الأمريكى بسيادة إسرائيل على الجولان السورى

السبت، 30 مارس 2019 01:02 ص
الخميرى : القمة العربية ستصدر "بيانا قويا" للرد على القرار الأمريكى بسيادة إسرائيل على الجولان السورى القمة العربية
تونس /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صرح محمود الخميرى الناطق الرسمى باسم القمة العربية بأن الاجتماع التحضيرى الأخير على مستوى وزراء الخارجية العرب المنعقد اليوم شهد نقاشات مطولة حول هضبة الجولان السورية ، والقرار الأمريكى الأخير الاعتراف بسيادة إسرائيل عليها ، مؤكدا أنه سيتم إصدار "بيان قوي" حول هذه المسألة خلال أعمال القمة.

وأوضح الخميرى - خلال ندوة صحفية عقدها بمدينة الثقافة اليوم الجمعة - أنّه تم التأكيد على التزام الدول العربية بالحفاظ على سيادة وسلامة الأراضى السورية، ودعم جهود المبعوث الأممى لتسريع الحل السياسى فى سوريا، دون التطرق إلى مسألة استرجاع سوريا لعضويتها فى جامعة الدول العربية لعدم وجود توافق عربى حول هذه المسألة.

وأضاف أنه تمّ التطرّق خلال الاجتماع إلى تطورات الأوضاع فى المنطقة وفى مقدمتها القضية الفلسطينية وكافة الجوانب المتعلقة بها ، وأكّد ، فى هذا السياق ، أنه سيتم تفعيل شبكة الأمان المالى لدعم مؤسسة التمكين الاقتصادى الفلسطينى، بمبلغ 100 مليون دولار شهريا لمجابهة الأعباء المالية التى تواجهها السلطة الفلسطينية فى ظل الضغوط المفروضة عليها، موضحا تمسك الدول العربية بخيار السلام كنهج استراتيجى فى إطار مبادرة السلام العربية، ورفض أية صفقة تكون مخالفة للمرجعيات والمواثيق والقرارات الدولية فى هذا الخصوص، فى إشارة إلى ما يسمى بـ "صفقة القرن".

وأشار بخصوص الملف الليبى ، إلى وجود العديد من المبادرات لسرعة إيجاد حل سياسى ليبي/ ليبى بين مختلف الفرقاء فى إطار دعم جهود المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة، الذى استعرض أمام وزراء الخارجيّة العرب فى جلسة مغلقة الإشكاليات والصعوبات التى يواجهها الملف الليبى، مضيفا أن القمّة العربية بتونس ستوجه رسالة لليبيين تدعو إلى ضرورة الإسراع بالتوصل إلى حل سياسى، نظرا لما تطرحه الأزمة الليبية من خطر على دول الجوار وعلى الأمن القومى العربى.

وفيما يتعلق بتدهور الأوضاع الإنسانية فى اليمن ، قال الخميرى أنه تم التأكيد على ضرورة استعادة الشرعية ودعم جهود المبعوث الخاص الأممى إلى اليمن الرامية إلى إنجاح المفاوضات السياسية بين الفرقاء.

وأضاف أنه تم خلال الاجتماع اليوم استعراض جملة من مشاريع القرارات السياسية والاقتصادية التى تقدم بها المندوبون الدائمون وكبار المسؤولين بجامعة الدول العربية ، وكذلك وزراء التجارة والاقتصاد العرب فى الاجتماع الوزارى للمجلس الاقتصادى والاجتماعى، موضحا أن هذه المشاريع والتوصيات سترفع جميعها إلى القمة.

وفيما يتعلق بالجوانب الاقتصاديّة والاجتماعيّة لاجتماعات اليوم ، أكّد الخميرى أنّه تم اعتماد العديد من مشاريع القرارات التى سترفع إلى القمة، من بينها مؤسسة التمكين الاقتصادى الفلسطينى، التى سيتم تمويلها من قبل الصناديق العربية لدعم النسيج الاقتصادى فى فلسطين، إضافة إلى مبادرة تونس المتعلقة بالنهوض بكبار السن والاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان، وخطة تحسين أوضاع اللاجئين فى الدول المضيفة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

tiger

الجامعة العربية

ستصدر ستصدر ستصدر متى؟ بعد أن ينفض المولد الموضوع اصبح فى طى النسيان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة