خالد صلاح

18 فائدة مذهلة للزبيب.. يعالج الأنيميا والحموضة والإمساك ومفيد لصحة الكبد

الأحد، 03 مارس 2019 08:04 م
18 فائدة مذهلة للزبيب.. يعالج الأنيميا والحموضة والإمساك ومفيد لصحة الكبد الزبيب يحتوى على فوائد عديدة .. تعرف عليها
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع "Organic facts" فى تقرير له، أن هناك عددا من الفوائد الصحية للزبيب، تشمل تحسين الهضم، وصحة العظام، وزيادة مستوى الحديد، كما أنها تساعد في علاج الحموضة، والانتفاخ، وفقر الدم، والضعف الجنسي، كما أنها معروفة بالمساعدة فى زيادة الوزن الصحي، وكذلك لتأثيرها الإيجابي على العينين، والأسنان، والشعر.

ما هو الزبيب؟

يتم الحصول على الزبيب عن طريق تجفيف العنب، سواء فى الشمس أو فى مجففات، والتى تحول العنب إلى زبيب لونه ذهبي، أو خضراء، أو سوداء، ويتميز بطبيعته ونكهته الحلوة، ويستخدم على نطاق واسع.

فوائد مذهلة للزبيب تعرف عليها ..
فوائد مذهلة للزبيب تعرف عليها ..

هل للزبيب فوائد ؟

قد يكون الزبيب صغير الحجم، ولكنه جيد بالنسبة لصحتك، لأنه يحتوى على عدد كبير من الفوائد، وهي تعتبر جزءا من مجموعة الفاكهة، وفقا لتقرير صادر عن مركز وزارة الزراعة الأمريكية لسياسة التغذية والترويج ، فهذه الثمار المجففة تزيد الطاقة وتضاف عادة إلى المقويات الصحية، والوجبات الخفيفة، والمكملات الغذائية المدمجة عالية الطاقة، لمتسلقى الجبال، والرحالة والمخيمات.

الزبيب والسعرات الحرارية

 43 جراما من الزبيب يحتوى على حوالى 129 سعرا حراريا، وبما أنه يحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فمن المستحسن أن تتناول كوبًا من الزبيب في يوم واحد، وهو متوفر في معظم متاجر البقالة.

ووفقا لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، يعتبر الزبيب مصدرا جيدا للطاقة والألياف، والبروتين، والكربوهيدرات، فهو يحتوى على نسبة عالية من السكر، والسعرات الحرارية، ولكنه يحتوي على نسبة منخفضة من نسبة السكر ، كما أن الزبيب  لا يحتوي على الكوليسترول، وهو غني أيضا بالعناصر الغذائية المختلفة التي تشمل:

الفيتامينات: فيتامين C، حمض الفوليك ، الثيامين ، النياسين ، ريبوفلافين ، فيتامين ب -6 ، حمض البانتوثنيك ، المعادن: البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنيسيوم، والفوسفور، والحديد، والزنك، والصوديوم.

الفوائد الصحية القوية للزبيب:

 أولا : غني بالألياف، يعمل كملين

الزبيب به وفرة من الألياف مما يساعد على امتصاص السوائل الطبيعية الموجودة في الجسم. وهذا يضيف كمية كبيرة من الطعام الذي يتحرك عبر الأمعاء ويساعد في النهاية على تخفيف حدة الإمساك. يعتبر هذا النوع من الألياف ليف غير قابل للذوبان لأنه يأخذ في الماء للحصول على الحجم.

تؤكد دراسة أجرتها الدكتورة جين سبيلر ، مديرة مركز البحوث والدراسات الصحية التابع لمؤسسة بولاية كاليفورنيا ، أن إضافة حصتين من الزبيب يوميا يمكن أن يحسن وظيفة القولون وقد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

 

ما لا تعرفه عن الزبيب ..يعالج الانيميا ويحمى من الهشاشة
ما لا تعرفه عن الزبيب ..يعالج الانيميا ويحمى من الهشاشة

ثانيا: يخلص الجهاز الهضمى من السموم
 

الألياف فى الزبيب تساعد على التخلص من السموم والمواد الضارة من الجهاز الهضمى. هذا يمكن أن يحمى الناس من الأمراض المعوية، والنمو البكتيرى والانتفاخ.

 ثالثا : يمنع الحموضة
 

الزبيب غنى بالبوتاسيوم والماغنيسيوم، يعتبر علاجا طبيعيا للحموضة، البوتاسيوم والماغنيسيوم من أكثر مكونات مضادات الحموضة شيوعًا.

رابعا : غنى بالحديد ويعالج الأنيميا
 

يحتوى على كمية كبيرة من الحديد، والتى تساعد مباشرة فى علاج فقر الدم. كما أنه يحتوى على العديد من أعضاء فيتامين (ب) المعقدة التى لا غنى عنها لتشكيل دم جديد. يساعد محتوى النحاس العالى أيضًا فى إنتاج خلايا الدم الحمراء.

خامسا : تعزيز صحة الأسنان والفم
 

الزبيب غنى بالكالسيوم، مما يعزز ويزيل مينا الأسنان. علاوة على ذلك، يساعد البورون الموجود فى هذه الفواكه المجففة على كبح نمو الجراثيم الفموية، مما يعزز الأسنان القوية.

يلعب أحد المواد الكيميائية النباتية الموجودة فى الزبيب دورًا حاسمًا فى حماية أسنانك من التسوس، والتجاويف، والتقطيع، ويمنع بشكل فعال نمو المكورات العقدية، التى تعتبر من الأنواع البكتيرية المسئولة عن التسوس.

هذا ما تؤكده دراسة أعدتها الدكتورة كريستين، قسم طب أسنان الأطفال، كلية طب الأسنان، جامعة إلينوى، شيكاغو، كما يبدو من الغريب، أثناء تناول الفواكه المجففة، كلما طال أمد أسنانك، كان ذلك أفضل، لأن ذلك يضمن اتصالًا موسعًا بحمض مع الأسنان، مما يزيد من القوى الوقائية للنمو البكتيرى.

 سادسا : غنى بمضادات الأكسدة
 

الزبيب له مستويات عالية من مضادات الأكسدة والتى تحمى من الأضرار والعوامل الأساسية المرتبطة بنمو الخلايا السرطانية، علاوة على ذلك، يساعد محتوى الألياف على تعزيز إفراز الصفراء من الجسم، وبالتالى التخلص من السموم.

سابعا : تخفيف الألم
 

الزبيب الذهبى هو علاج شعبى شائع يساعد على تخفيف الألم المزمن، وخاصة ألم المفاصل، تشير الأدلة إلى أن الناس يظهرون تحسنا فى أعراض التهاب المفاصل بين أسبوع إلى ثمانية أسابيع من استهلاك الزبيب يوميا.

ثامنا: غنى بالكالسيوم.. يعزز صحة العظام
 

الكالسيوم، العنصر الرئيسى لعظامنا، موجود فى الزبيب، وهذه الفواكه المجففة هى واحدة من أفضل المصادر المحتوية على الكالسيوم.

إنه مفيد بشكل خاص فى الوقاية من هشاشة العظام الناجم عن انقطاع الطمث لدى النساء، ومفيد جدا للعظام والمفاصل، والبوتاسيوم يعتبر عنصرا غذائيا أساسيا آخر موجود فى المستويات العالية، والذى يمكن أن يساعد فى تقوية العظام وتعزيز نمو العظام، وبالتالى تقليل فرص الإصابة بهشاشة العظام.

تاسعا : زيادة الخصوبة
 

منذ فترة طويلة عرف الزبيب بانه محفز الرغبة الجنسية والحث على الإثارة، ويرجع ذلك أساسا إلى وجود حمض أمينى يسمى أرجينين، وهو مفيد فى علاج ضعف الانتصاب، وهذا ما أكده بحث أجرى على 180 مريضا يعانون من مشاكل فى الأوعية (وهو شرط لخفض حركة الحيوانات المنوية).

عاشرا : تحسين صحة الجلد
 

تساعد مضادات الأكسدة وفيتامين (C) فى الزبيب على يبقى الجلد لامعا، يتمتع بالنضارة، والشباب، يمكن أن يساعد تناولها فى الوقاية من الأمراض مثل الصدفية، وحب الشباب، حيث إن له خصائص مضادة للميكروبات.

 أحد عشر: صحة الشعر
 

يساعد الاستهلاك اليومى على تعزيز صحة الشعر ويصبح لامعا، وسميكا، لأنه محتوى فيتامين ويمنع تلف الخلايا، خصائصه المضادة للالتهابات تساعد فى منع تهيج فروة الرأس، قشرة الرأس.

اثنا عشر: يساعد على النوم الجيد
 

يمكن أن يكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد سبباً فى مشكلة الأرق، وبالتالى فإن تناول الزبيب الغنى بالحديد يمكن أن يساعد فى ضمان نوم ليلة هادئة.

 ثالث عشر: السيطرة على مستويات الكوليسترول
 

المستويات العالية من البوتاسيوم، والألياف، والبوليفينول، وحامض الفينول، والتانينات، ومضادات الأكسدة الموجودة فى الزبيب تحفز حرق الكوليسترول، وكذلك يقلل من ضغط الدم، وبالتالى تعزيز صحة القلب

رابع عشر: خفض ارتفاع ضغط الدم
 

تظهر الدراسات وجود علاقة إيجابية بين انخفاض ضغط الدم المرتفع،واستهلاك الزبيب، الخبراء يعتقدون أن المستوى العالى للبوتاسيوم يساعد على تقليل توتر الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم المرتفع، أكد الدكتور هوراشيو أدروج، المتخصص فى أمراض الكلى المزروعة فى هيوستون بولاية تكساس، أن الألياف الغذائية فى العنب المجفف يعتقد أنها تؤثر على الكيمياء الحيوية للأوعية الدموية وتقلل من تصلبها، مما يقلل بدوره من ارتفاع ضغط الدم.

 خامس عشر: تعزيز زيادة الوزن
 

الزبيب يساعد على زيادة الوزن بطريقة صحية لأنها مليئة بالفركتوز،والجلوكوز،وهى تشكل جزءًا مثاليًا من النظام الغذائى للرياضيين، أو لاعبى كمال الأجسام الذين يحتاجون إلى دفعة قوية من الطاقة، أو لأولئك الذين يريدون وضع الوزن دون تراكم كميات غير صحية من الكوليسترول.

 سادس عشر: السيطرة على مرض السكري
 

فى عدد من الدراسات، ثبت أن الزبيب يخفض الإنسولين بعد الأكل،والذى يمكن أن يمثل خطورة على المرضى الذين يعانون من مرض السكرى، كما أنه يساعد فى تنظيم إفراز هرمون الليبتين، والجريلين، وهما الهرمونان المسئولان عن الجوع والشبع.

حيث يمكن للأشخاص الذين يتناولون الزبيب تحسين فرصهم فى الحفاظ على نظام غذائى صحى ومنع الإفراط فى تناول الطعام.

 سادس عشر: الحفاظ على صحة الكلى
 

البوتاسيوم فى الزبيب يساعد على منع التكوين حصوات الكلى.

 سابع عشر: زيادة امتصاص المغذيات
 

الزبيب غنى بالفيتامينات والأحماض الأمينية والمعادن مثل السيلينيوم والفوسفور، والتى تسهل امتصاص العناصر الغذائية الأخرى، والبروتينات فى الجسم، بما فى ذلك النظام الغذائى الخاص بك،يساعد على تحسين الطاقة الكلية وقوة الجهاز المناعى.

ثامن عشر: صحة الكبد
 

يتم استخدام مياه الزبيب كجزء من نظام غذائى لتنظيف الكبد،كما أن الثمار المجففة غنية بالمواد التى تحمى صحة الكبد،وتساعد على تنقية الدم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة