خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين يناقش البنود المدرجة على جدول أعمال القمة المقبلة بتونس.. مندوب السعودية: قمة القدس تمكنت من تعزيز العمل العربى المشترك فى مجالات عدة

الأربعاء، 27 مارس 2019 04:21 م
مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين يناقش البنود المدرجة على جدول أعمال القمة المقبلة بتونس.. مندوب السعودية: قمة القدس تمكنت من تعزيز العمل العربى المشترك فى مجالات عدة مجلس الجامعة العربية
رسالة تونس مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مصطفى-عنبر
 
 
انطلقت صباح اليوم الأربعاء، بقمر الأمانة العامة لوزراء الداخلية العرب فى الجمهورية التونسية، أعمال اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين للتحضير للقمة العربية العادية الثلاثين، التى تنطلق يوم الأحد المقبل برئاسة تونس خلفا للمملكة العربية السعودية.
 
مجلس الجامعة العربية (1)
 
وقبيل الاجتماع، عقدت هيئة متابعة تنفيذ القرارات اجتماعا لها على مستوى المندوبين برئاسة المنلكة العربية السعودية، وذلك لمراجعة التقرير الذى أعدته الهيئة حول متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة فى الطهران فيما يخص كل قرار والعراقيل التى واجهت تنفيذ بعضها. 
 
مجلس الجامعة العربية (2)
 
وسلم مندوب المملكة العربية السعودية، رئاسة الدورة الجديدة لمجلس الجامعة العربية، لنظيره التونسى والذى تترأس بلاده القمة العربية القادمة.
 
وقال السفير أسامة بن أحمد نقلى، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى جامعة الدول العربية، أن القمة العربية السابقة التى احتضنتها المملكة العام الماضى شهدت العديد من التحديات على كل من صعيد القضايا السياسية على الساحتين العربية والاقليمية والدولية، وعلى صعيد العمل العربى المسترك.
مجلس الجامعة العربية (3)
 
وأوضح السفير "نقلى" فى كلمته خلال الاجتماع، أن القمة العربية السابقة بالمملكة (قمة القدس)، تعاملت مع مجمل هذه القضايا بكل مسئولية وجدية، نبراسا فى ذلك خدمة قضايا الأمة العادلة والمشروعة، وتعزيز العمل العربى المشترك، وبما يحقق أمننا واستقرارنا وازدهارنا، ويخدم الأمن والسلم الدوليين.
 
وشدد السفير "نقلى" على أن الممملكة العربية السعودية استندت فى تعاملها مع القضايا العربية ومستجداتها فى المنطقة على الانطلاق من مبدأ الحفاظ على سيادة الدول واستقلالها، وأمنها واستقرارها، وأن هذا الأمر ينسحب على سعى المملكة الحثيث لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. 
 
مجلس الجامعة العربية (4)
 
وجدد السفير "نقلى" رفض المملكة العربية السعودية القاطع لأى محاولة للمساس بهذه الحقوق على كافة الأراضى العربية المحتلة فى العام ٦٨ بما فيها هضبة الجولان، أو أى محاولة تهدف لسرعنة الاحتلال، مؤكدا أن إعلان الإدارة الأمريكية يعتبر مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة، ومبادئ القانون الدولى، والقرارات الشرعية ذات الصلة.
 
وأكد السفير "نقلى" أنه عندما نستعرض خريطة الأزمات فى المتطقة العربية، فإننا نرى إيران حاضرة وبقوة فى تسعير هذه الأزمات، وتعميق المعاناة الإنسانية للسعوب العربية، بلا وارع من دين أو أخلاق أو ضمير، من هلتل تدخلاتها السافرة فى الشؤون الداخلية لعالمنا العرب، بإثارة الفتن المذهبية والطائفية، ودعم الميلشيات المسلحة، التى تعمل خارج إطار السلطان الشرعية، والسعى لتفتيت الوحدة الوطنية لسعوبنا.
 
مجلس الجامعة العربية (5)
 
وشدد السفير نقلى، على ضرورة الاصطفاف أمام هذه التدخلات الإيرانية السافرة فى الشؤون العربيك، والتصدى لأى تدخلات تهدف لتهديد أمننا واستقرارنا.
 
من جهته أكد المندوب الدائم لتونس فى الجامعة العربية السفير نجيب المنيف عزم بلاده على تسخير كل إمكانياتها كى تسهم القمة العربية الثلاثين بتونس في توحيد الصف العربى.
 
مجلس الجامعة العربية (6)
 
وأعرب المنيف عن تطلع بلاده إلى ان تساهم القمة العربية في بعث آمال جديدة وواعدة تستجيب لتطلعات الشعوب والدول  العربية، تأكيداً لحقها المشروع في أن ينعم فيها المواطن العربي بحياة كريمة في كنف الأمن والاستقرار.
 
وقال المنيف أن أمتنا العربية تواجه في هذه المرحلة الدقيقة تحديات كبيرة تمس حاضر أبنائها ومستقبل أجيالها.
 
وشدد على عزم تونس وهى تتولى رئاسة القمة العربية على تسخير كل إمكانياتها بالتعاون مع الأشقاء العرب لمواصلة خدمة القضايا العربية والإسهام فى توحيد الصف  العربي، وذلك إنطلاقا من ثوابت السياسية الخارجية التونسية واعتزازها بانتمائها العربي. 
مجلس الجامعة العربية (7)
 
وأوضح أن البنود المدرجة على جدول أعمال اجتماع المندوبين تشمل جملة من القضايا الأساسية الهامة التى تهدف إلى مزيد من تعزيز وتفعيل مقومات العمل العربي المشترك ومواجهة التحديات الجسيمة في المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ودعم كفاح وصمود الشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف وكذلك الأوضاع فى ليبيا واليمن وسوريا والعراق وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب وتطوير جامعة الدول العربية، فضلا عن القضايا الاقتصادية والاجتماعية.
 
وناقش المندوبون الدائمون خلال اجتماعهم مشاريع القرارات للبنود المدرجة على مشروع جدول أعمال القمة والتى سيتم رفعها لاجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيرى بعد غد الجمعة. 
مجلس الجامعة العربية (8)
 
ويتضمن جدول أعمال القمة  نحو 20 مشروعا وملف، على رأسها القضية الفلسطينية ، وأزمة سوريا والوضع في لبيا واليمن ودعم السلام والتنمية في السودان ، التدخلات الإيرانية في شئون الدول العربية ، التدخل التركي في شمال العراق، الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية ودعم الصومال، ومتابعة موضوع تطوير منظومة الأمن القومي العربي ومكافحة الارهاب.
 
كما تناقش القمة بنداً يتعلق بالنازحين في الدول العربية وخاصة العراقيين تم إدارجه بناء على  طلب العراق، وقد يتم أثناء الاجتماعات التحضيرية استحداث بنود أخرى.
مجلس الجامعة العربية (9)
 
فيما يقدم الأمين العام للقادة العرب تقريراً حول متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن القمة العربية السابقة في الظهران من وقت إنعقادها حتى موعد قمة تونس. 
 

 

مجلس الجامعة العربية (10)

 

مجلس الجامعة العربية (11)
 

 

مجلس الجامعة العربية (12)
 

 

مجلس الجامعة العربية (13)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة