خالد صلاح

وزير الخارجية السويسرى: مصر شريك أساسى من أجل الاستقرار فى المنطقة

الثلاثاء، 26 مارس 2019 06:48 م
وزير الخارجية السويسرى: مصر شريك أساسى من أجل الاستقرار فى المنطقة وزير الخارجية السويسرى إجنازيو كاسيس
كتبت: إنجى مجدى
إضافة تعليق
 
انهى وزير الخارجية السويسرى إجنازيو كاسيس، زيارته التى استغرقت يومين، للقاهرة التقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى  ،وعدد من الوزراء وناقش معهم العديد من القضايا الهامة والعلاقات بين البلدين. 
 
وبحسب بيان صادر عن سفارة سويسرا فى القاهرة، الثلاثاء، إن المحادثات التى تضمنت أيضا لقاء مع نظيره المصرى، تركزت على علاقات سويسرا مع مصر، وهي دولة شريكة مهمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 
 
بدأ وزير الخارجية السويسرى زيارته بالمشاركة يوم الأحد في حدث بمناسبة 110 عامًا من العلاقات التجارية الثنائية، حيث التقى بوزيرة الاستثمار والتعاون الدولي  سحر نصر وقام بجولة لمشروع تدعمه سويسرا في مجال الهجرة.
 
وقال البيان ، إن قبل خمسة آلاف عام، كانت مصر معروفة بالفعل كواحدة من أعظم حضارات العالم القديم - وهو موضوع أثار اهتمام الباحثين في كل مكان منذ فترة طويلة، بما في ذلك سويسرا.  يبلغ عدد سكان مصر حوالي 100 مليون نسمة، وتواصل مصر لعب دور رائد اليوم وتعمل كجسر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 
تتمتع مصر بواحد من أكثر الاقتصاديات تنوعًا في إفريقيا وهي رابع أهم شريك تجاري لسويسرا وأكبر سوق تصدير لها في القارة الأفريقية.  بلغت قيمة التجارة الثنائية في عام 2017 حوالي 1.2 مليار فرنك سويسري. هناك ما يقرب من 100 شركة سويسرية تعمل في مصر، ويعمل بها أكثر من 10000 شخص. 
 
افتتحت سويسرا أول تمثيل تجاري لها في مصر عام 1909. استضافت السفارة السويسرية يوم الأحد حدث للاحتفال بالذكرى السنوية لهذا الافتتاح. وقال كاسيس في كلمته: "110 عام هي شهادة على قرب بلدينا واقتصاداتنا. كانت مصر دائمًا البوابة للأسواق الأفريقية والآسيوية، وما زالت شريكًا أساسيًا لسويسرا من أجل الاستقرار في المنطقة." 
 
تحدث كاسيس مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ، حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، وخاصة دعم السلام والأعمال التجارية والأبحاث والتعاون الثقافي (مثل علم الآثار والتراث الثقافي).  كانت نقطة محورية أخرى للمحادثات هي تنفيذ استراتيجية سويسرا في مصر. في هذا الصدد، أكد السيد كاسيس على أهمية حرية الرأي والتجمع. 
 
كما أكد دعم سويسرا لمصر في مجالات الهجرة والتعليم المهني والتدريب لخلق فرص عمل. بالإضافة إلى ذلك، شكر السيد كاسيس محاوريه على التعاون القانوني الممتاز بين وزارة الخارجية السويسرية والسلطات المصرية فيما يتعلق بقضايا المساعدة القنصلية، مما أتاح إعادة عدد من الأطفال السويسريين إلى أمهاتهم.
 
فيما يتعلق بالوضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نوقشت العديد من الاحتمالات فيما يتعلق بالمشاركة المشتركة من أجل السلام والاستقرار خلال رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي. وقع كل من وزراء خارجية مصر وسويسرا مذكرة تفاهم حول تكثيف التعاون بين البلدين خلال هذه الرئاسة، وخاصة فيما يتعلق بدعم السلام.
 
كان التركيز يوم الأحد على التعاون الدولي. من خلال تعاونها الاقتصادي والتنموي في مصر، تساعد سويسرا أيضًا على تحسين الظروف المعيشية للسكان المحليين. لمعرفة المزيد عن حالة الهجرة داخل مصر،و قام كاسيس يوم الأحد بزيارة منظمة سانت أندروز لخدمات اللاجئين - وهو مشروع يساعد على تحسين ظروف المهاجرين في مصر.
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة