خالد صلاح

روساتوم تبدأ المراحل النهائية لمفاعل "نوفوفورونيج-2" فى روسيا

الإثنين، 25 مارس 2019 02:40 م
روساتوم تبدأ المراحل النهائية لمفاعل "نوفوفورونيج-2" فى روسيا نموذج لمفاعل الضبعة
كتبت رحمة رمضان
إضافة تعليق
 
أعلنت شركة روسا توم الروسية، المسئولة عن بناء المفاعل النووى المصرى فى الضبعة، بدء المراحل التجريبية النهائية للوحدة الثانية لمفاعل "نوفوفورونيج -2" فى روسيا من الجيل الثالث المطور، الذى يعد نسخة طبق الأصل من مفاعل روساتوم بالضبعة، بعدما تم إدخال الوحدة رقم 2 فى محطة نوفوفورونيج-2 للطاقة النووية، المجهزة بمفاعل VVER-1200 إلى الحد الأدنى من قدرة التحكم (MCP)
 
ويعتبر تشغيل المفاعل على مستوى الطاقة الأدنى من بين العمليات النهائية التى تفتح المجال أمام باقى الاختبارات خلال مرحلة التشغيل الفعلى لوحدة الطاقة الثانية لمحطة الطاقة النووية نوفوفورونيج -2 التى يجرى العمل على بنائها منذ 19 فبراير من العام الماضى.
 
وقد سبق أن أكدت الهيئة الروسية للرقابة التكنولوجية، التى تعمل على مراقبة كل مرحلة من بناء الموقع، استعدادها لمثل هذه الاختبارات.
 
يذكر أنه قد تم تشغيل الوحدة الأولى مماثلة بنفس المحطة فى العام 2016، أما الثانية ففى محطة طاقة لينينغراد - 2 النووية فى العام 2017.
 
وصرح مدير محطة الطاقة النووية فى نوفوفورونيج، فلاديمير بوفاروف، أن الفريق المسئول عن المفاعل نجح فى الالتزام بالمواعيد المحددة لتحضير وحدة الطاقة الثانية لمحطة الطاقة نوفوفورونيج -2 لتشغيلها بمستوى القدرة الأدنى القابل للتحكم، موضحا أن تشغيل المفاعل فى الحالة الحرجة آمن، ويسمح بتنفيذ كافة الأعمال المقررة فى موعدها وبشكل دقيق".
 
ومن المقرر قيام الخبراء، خلال الفترة القريبة وفق برنامج التشغيل الفعلى للمفاعل، برصد الخصائص الفيزيائية - النيوترونية الفعلية لقلب المفاعل  من أجل التأكد من الامتثال لمعايير التصميم والتشغيل الصحيحة لأنظمة التحكم والأمان للمفاعل حيث من المتوقع أن تجلب محطة الطاقة النووية فى مقاطعة فورونيج عائدات ضريبية تصل لمليار روبل فى العام 2020.
 
تتميز وحدة الطاقة من الجيل الثالث المطور بمفاعل طراز  1200 (VVER-1200) التى يتم تنفيذها بمفاعل الضبعة فى مصر- بالمقارنة مع سابقتها  1000 (VVER-1000) - بمجموعة من المزايا الاقتصادية وعوامل السلامة والأمان، حيث أنها تزيد من قدرة المفاعل بنسبة 20%، كما أنها تتميز بإنخفاض العنصر البشرى بنسبة 30 - 40 %، وزيادة عمر المفاعل ومعداته الأساسية لمدة تصل إلى 60 عاما مع إمكانية تمديدها لـ 20 عاما أخرى.
 
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة