خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أعضاء لجنة تحكيم "المنكوس": نتوقع المزيد من المشاركات المصرية بالدورات المقبلة

الإثنين، 25 مارس 2019 05:30 م
أعضاء لجنة تحكيم "المنكوس": نتوقع المزيد من المشاركات المصرية بالدورات المقبلة برنامج المنكوس
رسالة أبو ظبى: بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد الانتهاء من الحلقة الختامية، من برنامج المنكوس، الذى أقيم مساء أمس، والذى حصد فيه حمدان المنصورى من الإمارات على لقب فارس المنكوس بموسمه الأول، حرص "اليوم السابع" على الالتقاء بـأعضاء لجنة تحكيم البرنامج للتعرف على هذا الفن المرتبط بالشعر النبطى.
 
قال الشاعر محمد بن مشيط المرى من الإمارات، عضو لجنة تحكيم برنامج المنكوس، إنه مما لا شك فيه أن أبوظبى عاصمة للثقافة فهى تسعى جاهدة إلى صون وتعزيز التراث، لذا عملت على إحياء فن المنكوس الأصيل المتواجد فى شبه الجزيرة العربية منذ قديم الزمن.
 
وأوضح محمد بن مشيط المرى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن إقامة برنامج المنكوس فى دورته الأولى، يعتبر تثقيفا للجيل الحالى عن هذا الفن، وأيضا مد جسور التواصل بين الجيل الحالى والجيل القديم، فمن ليس لديه ماضى لم يكن لديه لا حاضر ولا مستقبل.  
 
وأشار محمد بن مشيط المرى، إلى أن فن المنكوس يعرف جيدا فى منطقة شبة الجزيرة العربية، ولكن من عجب العجائب أنه توافد على برنامج المنكوس متسابقون من مصر والجزائر والأردن، مضيفا أن أغلبيتهم حاولوا لكن المحاولة باتت بالفشل نظراً لأن فن المنكوس لم يكن متعارف عليه بصورة جيدة إلا فى منطقة شبة الجزيرة العربية. 
 
وأكد محمد بن مشيط المرى، أنه متوقع أن فى الدورات المقبلة لبرنامج المنكوس سيتوافد العديد من المتسابقين من كافة أنحاء الدول العربية، للمشاركة فى البرنامج، مضيفا أن عدد المتسابقين سيتضاعف عن الدورة الأولى نظراً لأن الفن المنكوس أصبح منتشرا ومعروفا فى الوقت الحالى. 
 
ومن جانبه قال الدكتور حمود جلوى من دولة الكويت، أحد أعضاء لجنة تحكيم برنامج المنكوس، إن فكرة إقامة برنامج لفن المنكوس جاءت بناء على توصيات من أصحاب الريادة فى الأمارات، لأن هذا الفن خاص فى جنوب الجزيرة العربية، لكنه ليس منتشر فى شمال وغرب الجزيرة، ومن هنا جاءت الفكرة لأحياء هذا الفن وانتشاره. 
 
وأوضح حمود جلوى، أن ما يميز فن المنكوس بأنه مستقل بذاته ومختلف عن باقية الفنون، وغير مكرر، مضيفا أن فكرة المشاركة فى البرنامج جاءت عن طريق الإعلانات وقام بعض المتخصصون فى هذا المجال بالتقدم وكان يبلغ عددهم أكثر من 200 شخص ، و اجتمعت لجنة التحكيم وقامت بفرز عدد المتقدمين ووصلوا إلى30 شخص ومن ثم وصلوا إلى 18 شخص. 
 
أما بالنسبة لمحاولات بعض من المصريين والأردنيين فى المشاركة فى البرنامج، قال حمود جلوى، إنهم للأسف لا يعرفون فن المنكوس، مؤكدا أن بعد الانتهاء من البرنامج سيعرفون هذا الفن وسيتقدمون فى الدورات المقبلة.
 
وتابع حمود جلوى، أن برنامج المنكوس ليس مسابقة فقط، بل فكرة البرنامج قائمة على تثقيف وتعليم الناس بهذا الفن الأصيل. 
   
وفى السياق ذاته، قال المتسابق سعد اليامى من السعودية، الحاصل على المركز الخامس فى برنامج المنكوس، فى موسمه الأول، إنه المنكوس مورث فنى متواجد فى بيئتنا يربط بين دول الخليج ومصر العربية والسودان.
 
وأوضح سعيد اليامى، أن المنكوس دائما يعبر عن الحزن وعن الفراق وعن الوجدان، حيث إنه يناقش العديد من الموضوعات الاجتماعية، كما أننا نستخدم فن المنكوس للترفيه عن النفس أو مخاطبة الآخرين بكافة المواضيع التى تشغل فكرنا.
 
 وأشار سعيد اليامى، إلى أن الأمارات من الدول السابقة فى تعزيز التراث الثقافى والفنى، وهذا يرجع لأن فن المنكوس كان على وشك الاندثار ولكن البرنامج قام بتعزيز وإعادته وانتشاره بين الناس من جديد. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة