خالد صلاح

الـ كاتيناتشو.. طريقة كرة قدم "سيئة السمعة".. هل سمعت عنها؟

الأحد، 24 مارس 2019 06:00 م
الـ كاتيناتشو.. طريقة كرة قدم "سيئة السمعة".. هل سمعت عنها؟ اللعب بطريقة كاتيناتشو
كتب أحمد إبراهيم الشريف
إضافة تعليق
لم يحظ أى أسلوب تكتيكى فى كرة القدم بالسمعة السيئة التى لاحقت الأسلوب المعروف باسم كاتيناتشو، فعلى مدار أجيال، ظلت كلمة "السلسلة" chain المستوحاة من فكرة المزلاج الذى يستخدم لغلق باب المنزل تمثل كرة القدم الإيطالية بكل ما تحويه من جنون وعظمة وسلبية ووحشية وعنف.
 
 
وأشار كتاب "الهرم المقلوب.. تاريخ تكتيكات كرة القدم"، من تأليف جوناثان ويلسون، ونقله إلى اللغة العربية المترجم أحمد لطفى على، وراجعه الدكتور أحمد خريس،  إلى أن ذلك ظهر بوضوح فى بريطانيا عندما تغلب نادى سيلتك بقيادة مدربه جوك ستين على خصمه انترناسيونالى بقيادة مدربه هيلينيو هيريرا فى عام 1967 حينها قام بيلى شانكلى مدرب نادى ليفربول بتهنئة جوك ستين وأصر على أن النصر منحة "الخلود".
 
 
وظهر أسلوب كاتيناتشو أول ما ظهر على يدى كارل رابان فى سويسرا، ولد رابان،  الذى اشتهر بهدوء حديثه وتواضعه والاعتزاز بكرامته فى فيينا سنة 1905، وتزامن احترافه المهنى كمهاجم أو لاعب وسط مهاجم مع العصر الذهبى لكرة القدم السويسرية فى الفترة بين وسط وأواخر العشرينات.
 
 
وهذه الطريقة كان توزيعها على أرض الملعب 1-4-2-2-1،  وفى حالات الهجوم كانت 4-1-2-2-1،  وأسلوب اللعب فى تلك الخطة كان يعتمد على خط دفاعى مكون من أربعة لاعبين يلعبون بأسلوب الرقابة اللصيقة مع لاعبى الفريق الخصم إضافة إلى لاعب خامس ذى نزعة دفاعية كبيرة خلف خط الدفاع الرباعى وأمام حارس المرمى مباشرة  أسماه (الليبرو أو القشاش فيما بعد)، أمام خط الدفاع خط وسط مكون من لاعبين فى القلب مع جناحين يتقدمان للأمام وأمام خط الوسط كان المهاجم الوحيد للفريق.
 
بالعودة للدفاع فقد كان رجل الليبرو بالرغم من وقوفه خلف لاعبى الدفاع صاحب مهام هجومية مماثلة لمهام صناع اللعب الكلاسيكيين، حيث كانت تُعاد له الكرة عند استخلاصها من أحد لاعبى الدفاع الأربعة للبدء بالهجمة لفريقه فكونه آخر لاعب متأخر بين زملائه (بعد حارس المرمى) كان يمنحه رؤية مناسبة للملعب وتمرير الكرة للاعب غير المراقب فى خط الوسط لقيادة الهجمة وغالبًا كان يُمرر الكرة لأحد جناحى خط الوسط المتقدمين واللذين كانا يجدان المساحات فى الهجمات المرتدة مستغلين تقدم لاعبى الفريق المنافس فى هجمتهم المقطوعة.
 
ذلك الأسلوب لاقى نجاحا كبيرا مما جعل كارل رابان   يعتمد عليه بشكل دائم مع الفرق التى لعبها وأهله لتدريب المنتخب السويسرى فى فترتين: الأولى بين عامى 1937 و1938 والثانية بين عامى 1942 و1949 وقد تمكن المنتخب السويسرى باستخدام هذه الخطة من الفوز على منتخبات قوية مثل المنتخب الإنجليزى فى مباراة ودية والانتصار الأشهر والذى كان على حساب المنتخب الألمانى وإقصائه من كأس العالم 1938.
 
 
 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

!!!

مخترع الكاتيناتشيو نيريو روكو مع بادوفا في الخمسينيات ثم درب ميلان واتبع نفس الطريقة وحقق لقبين لاوروبا مع ميلان.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة