خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الجحش" و"البرغوث".. أغرب ألقاب نجوم الكرة اللاتينية

السبت، 23 مارس 2019 01:30 ص
"الجحش" و"البرغوث".. أغرب ألقاب نجوم الكرة اللاتينية لويس سواريز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الجحش".. "البرغوث".. "أبو فروة" ليست أسماء تشكيل عصابى ألقت الشرطة القبض عليه مؤخرا، بل هى معانى ألقاب تستخدمها وسائل الإعلام الناطقة بالإسبانية للإشارة لعدد من نجوم كرة القدم المنتمين لأمريكا اللاتينية، وأغلبهم من الأرجنتين.


أشهر لاعبى كرة القدم الأرجنتينية على الإطلاق والذى يعد أسطورتها الحية، النجم المعتزل دييجو أرماندو مارادونا على سبيل المثال يُعرف فى الصحافة باسم (El Pelusa) وهى الكلمة التى تعنى "غزير الفراء" أو مجازا "أبو فروة"، حيث أُطلق هذا اللقب على المدرب السابق لمنتخب التانجو، نظرا لأنه منذ الصغر كان يفضل تربية شعره الكثيف والمجعد.



يحتل المركز الثانى بعده فى القائمة مواطنه ونجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي المعروف بـ(La Pulga) والتى تعنى "البرغوث"، وقد ارتبط هذا المسمى تحريريا فى الصحافة العربية بأنه "يلدغ" منافسيه بالأهداف، ولكن الحقيقة أن السر وراء هذا الاسم هو القامة القصيرة للاعب وصغر حجمه، فمن المعروف أنه كان يعانى من قصور فى النمو واضطر لتناول عقاقير هرمونية لمواجهة الأمر.



يأتى بعد ذلك مهاجم تشيلسى جونزالو هيجواين والمعروف بـ(El Pipita) وهى الكلمة التى تعنى حرفيا "الأنبوبة الصغيرة"، حيث إن اللاعب اكتسب اسم الشهرة هذا من والده حينما كان مدافعا فى ريفر بليت قبل قدومه إلى أوروبا، حيث كانت الصحافة تطلق عليه لقب (El Pipa) أو "الأنبوبة"، وذلك بسبب طول أنفه، لتنتقل "لعنة" هذا اللقب من الأب إلى الابن، لكن مع إضافة مقطع التصغير (Ita).



السر وراء لقب (El Cholo) الخاص بالمدير الفنى لأتلتيكو مدريد الإسباني، دييجو سيميونى يحمل هو الآخر قصة طريفة، حيث إن هذه الكلمة الدارجة المستخدمة فى الأرجنتين تستخدم لتوصيف المنتمين لعصابات الشوارع أو الـ"بلطجية"، حيث أطلق هذا اللقب على النجم الأرجنتينى حينما كان لاعبا نظرا لخشونته وطابعه القتالى المعروف عنه والذى نقله لرجاله فى الـ"روخيبلانكوس"، الذين يقدمون واحدا من أجمل مواسمهم.

لكن الكلمة داخل الأرجنتين فحسب تعنى أيضا "الهجين"، فى إشارة إلى تنوع أصول سيميونى بين السكان الأصليين للقارة، والمهاجرين الأوروبيين.




ومن ضمن اللاعبين الأرجنتينيين الذين يحملون ألقابا غريبة للغاية، نجم ريفر بليت المعتزل آرييل أورتيجا الذي كان يحمل لقب (El Burrito) والتى تعنى "الجحش"، حيث إن السر وراء هذا اللقب هو قول المعلقين المحليين عنه إنه يبدو كما لو كان "يعدو ويرفس" فى نفس الوقت.

 

ينضم إلى هذه القائمة الأرجنتينى أنخل دى ماريا لاعب باريس سان جيرمان والمعروف باسم (El Fideo) والتى تعنى "الشعرية"، حيث اكتسب اللاعب هذا اللقب لسببين الأول هو نحافته مثل قطع الشعرية قبل الطهى، والثانى هو قدرته على المرواغة والمرور بين المنافسين، كما تلتوى قطع هذا الطعام عقب طهيها.



لويس سواريز هو الآخر يحمل عدة ألقاب منذ الصغر وأبرزها (El salta) أو الـ"نطاط"، وذلك لأنه كان يتميز بمهارة كبيرة فى الألعاب الهوائية، قبل أن يصبح لاعبا متكامل المهارات فى الوقت الحالى، والأمر لم يغب عن نجم باريس سان جيرمان الفرنسى، إدينسون كافانى الملقب بـ(El Matador) أو مصارع الثيران، بسبب مهارته فى مرواغة الدفاعات الصلبة وتسجيل الأهداف.



ولم تغب هذه الظاهرة عن البرازيل، إلا أن الصحافة هذه المرة لم يكن لها يد فى الأمر، حيث إن كاكا لا يدعى هكذا فى الأساس بل أن اسمه الحقيقى هو ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس ليتى، والسر وراء هذا اللقب هو أن أخيه الصغير لم يكن يقدر على نطق إسم ريكاردو وكان يدعوه كاكا، فظل معتزا بهذا الأمر الذى بات يعرف به على الصعيد العالمى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة