خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مؤتمر طب قصر العينى يوصى بضبط وظائف الغدة قبل وأثناء الحمل لحماية الأم والجنين

الجمعة، 22 مارس 2019 12:35 ص
مؤتمر طب قصر العينى يوصى بضبط وظائف الغدة قبل وأثناء الحمل لحماية الأم والجنين قصر العينى
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مؤتمر أقسام أمراض الباطنة الــ20 بطب قصر العينى، والذى اختتمت فعالياته مساء الخميس بالقاهرة، أن مبادرة 100 مليون صحة استطاعت أن تكتشف الحالات المصابة بالسكر والضغط، وبالتالى تجنب الإصابة بمضاعفات المرضين.

 

شمل المؤتمر الذى عقد على مدى يومين جميع التخصصات تحت عنوان "الأمراض الباطنة من البحث العلمى للتطبيق الإكلينيكى"، وناقش المؤتمر فى 11 تخصصا دقيقا فى كل ما هو جديد فى أمراض الدم، والروماتيزم والمناعة، وأمراض الجهاز الهضمى، والكبد، والكلى، وطب المسنين، والأوعية الدموية والغدد الصماء والسكر.

 

وناقش المؤتمر كل ما يخص مرضى السكر المصابين بارتفاع ضغط الدم، والعلاج المناسب لهم، بما يتناسب مع التوصيات العالمية، موضحا أن هناك العديد من الأبحاث العلمية التى تؤكد علاقة ارتفاع الضغط بمرضى السكر، والذى يؤدى إلى احتمالات الإصابة بالمضاعفات على القلب، والشرايين، وشدد على أهمية حملة 100 مليون صحة، والتى تساعد على اكتشاف المصابين بمرض الضغط، والسكر مما يجنبهم المضاعفات الناتجة عن المرضين.

 

وقدم المؤتمر محاضرة عن أمراض الغدة الدرقية أثناء الحمل، وأهمية ضبط وظائف الغدة الدرقية قبل وأثناء الحمل لتجنب أى مضاعفات للأم والجنين، وذلك للسيدات المصابات بخلل فى وظائف الغدة الدرقية، كما ركز على أهمية المتابعة الدورية لهم أثناء الحمل، وفترة ما بعد الولادة، وأن نقص مستوى هرمون الغدة الدرقية أثناء الفترة الأولى للحمل يشكل خطورة على الجنين.

 

وأكد الأطباء المشاركون فى المؤتمر أن جلطات الأوعية الدموية لها علامات يمكن تشخيصها أهمها: تورم القدمين، وارتفاع حرارة الجسم، والآلام الحادة، والتى تبدأ بعضلة السمانة بالساق إلى أعلى الفخذ، وحدوث جلطات بالوريد الأجوف، وجلطات الوريد الكلوى، محذرين من مرض تيبس الشرايين الذى يحدث لكبار السن، والمضاعفات الناتجة عنه، وأهمها ارتفاع ضغط الدم ،والجلطات الدماغية، والفشل الكلوى، وقصور الشرايين التاجية.

 

كما أوضح الأطباء المشاركون فى المؤتمر أن هناك انتشار للأمراض الروماتيزمية المناعية، والتى تأتى بالتهاب بالمفاصل، موضحة أن الدراسات أثبتت أن هناك أمراض خطيرة مثل الدرن، ولوكيميا الدم، والجزام، والإيدز، تسبب الالتهاب بالمفاصل، وهذا معناه أنه ليس كل من يشتكى بالتهاب فى المفاصل أنه يعانى من روماتيزم مناعى، وإنما لابد من أخذ التاريخ المرضى، وإجراء فحوصات أخرى للتأكد من التشخيص.

 

جدير بالذكر أنه تم تكريم عدد من رؤساء الأقسام السابقين لأقسام الباطنة بطب قصر العينى، وعدد من الأساتذة بالقسم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة