خالد صلاح

أمانى سمير

ع السريع.. عودة النصر للحياة وجائزة الأفضل

الخميس، 21 مارس 2019 11:51 م

إضافة تعليق

جاء خبر عودة  " النصر للسيارات "  إلي التصنيع  بمثابة بارقة أمل لجميع العاملين وحتي الغير عاملين بقطاع السيارات في مصر ، وكان هذا بناءا علي إعلان هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام عن بروتوكول تعاون من المتوقع أن يتم إبرامه مع " نيسان اليابانية " خلال ثلاثة أشهر لإعادة إحياء شركة النصر للسيارات.

ولكن المباحثات مازالت تجرى مع الحكومة المصرية والتي وصفت بالإيجابية جدا والدليل علي ذلك إعلان إسم الشركة التي وقع عليها الأختيار بشأن التعاون في المستقبل القريب، مع العلم أن " نيسان " تطلب مزيد من الدعم من قبل الحكومة المصرية حتى تكون قادرة على المنافسة مع المنتجات الأوروبية المعفاة من الجمارك .

 

إن الدولة تسعى لإعادة إحياء شركة النصر للسيارات واستغلال خطوط إنتاجها من خلال إبرام شراكة مع كيان عالمي يملك خبرة في صناعة السيارات وهذا يدل علي توجهه الدولة لجلب مزيد من الإستثمارات بل وأيضا إعادة الحياة لكيان مثل

" النصر للسيارات " ، حيث أن هذا التعاون يستهدف منه إنتاج نحو 100 ألف سيارة سنويًا ورفع نسبة المكون المحلي مع التركيز على تصدير معظم الإنتاج إلى الخارج وبالتالي سيارة ذو سعر منافس يتناسب مع المستهلك المصري البسيط .

في إنتظار الإعلان الرسمي لفتح خطوط إنتاج " النصر للسيارات "  خاصة وأن المهلة المعلنة لإنتهاء المباحثات هي 3 شهور أي خلال النصف الثاني من العام الجاري  ، وبالتالي سيكون هذا الحدث سببا في زيادة مبيعات السيارات خلال العام الجاري خاصة وأن بعض الخبراء توقعوا أن يسجل نفس مبيعات العام الماضي 2018 نظرا لحالة الركود النسبي التي بدأت منذ يناير بسبب تطبيق الشراكة الأوروبية ولكن السوق في حالة بدأ بالتعافي منذ مارس الجاري .

 

أما حفل الأفضل والذي يعد حدث عاد للحياة أيضا بعد إنقطاع دام عدة سنوات فيستعد بعض العاملين بقطاع السيارات إستقبال هاذ الحدث لما يقدمه من تقييمات لأداء شركات السيارات ليس ذلك فقط بل وأيضا العاملين بهذا القطاع العريق لما لهم من خبرة وثقل في جميع المجالات سواء المبيعات أو الإدارة أو التسويق بالتوفيق للقائمين علي هذا الحدث الهام ونتمني النجاح للجميع .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة