خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فتش عن المخدرات فى كل كارثة..مدمن يرتكب مذبحة في أوسيم بقتل 4 أشخاص.. خبراء: 80 % من الجرائم بطلها متعاطون للمواد المخدرة.. والمدمنون قنابل موقوتة جاهزة للانفجار.. ومطالبات بتحرك فعال للتعامل مع أصحاب الكيف

الثلاثاء، 19 مارس 2019 11:00 م
فتش عن المخدرات فى كل كارثة..مدمن يرتكب مذبحة في أوسيم بقتل 4 أشخاص.. خبراء: 80 % من الجرائم بطلها متعاطون للمواد المخدرة.. والمدمنون قنابل موقوتة جاهزة للانفجار.. ومطالبات بتحرك فعال للتعامل مع أصحاب الكيف حادث أوسيم
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مدمن مخدرات بأوسيم في شمال الجيزة، دفعته الخلافات الزوجية لقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين في مذبحة شهدتها المنطقة.

هذا الحادث المؤسف، يدق ناقوس الخطر، حول تعاطي المخدرات وخطورتها على المجتمع، في ذلك ارتكاب الجرائم والحوادث من قبل متعاطي المواد المخدرة، ويجعل من الضرورة بمكان إجراء تحليل مخدرات للجميع، للوقوف على المتعاطين وبدأ التعامل معهم، بعدما أصبحوا قنابل موقوتة جاهزة للانفجار في أي وقت.

وفي هذا الصدد، يقول اللواء رفعت عبد الحميد الخبير الأمني، إن نحو 80 % من الجرائم الجنائية يقف خلفها أشخاص متعاطون للمواد المخدرة، الأمر الذي بات من الضروري معه تحرك كافة الجهات المعنية للتصدي لمتعاطي المواد المخدرة.

وأضاف الخبير الأمني، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مرتكب الحادث ربما يكون دائم التعاطي وليس مستحدث، وأن المواد المخدرة المدرجة  بالجدول سواء طبيعية أو تخليقية كلها مغيبة للعقول تفقد الإرادة والرشد وتجعل الشخص يعتبر كل شيء مباح.

ولفت الخبير الأمني، إلى أن تعاطي المخدرات تجعل صاحبها يرتكب الجرائم دون النظر لكون متعلم أو أمي، غني أو فقير.

من ناحيته، قال اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمني، إن معظم الجرائم الجنائية يقف خلفها متعاطون للمواد المخدرة، لذا يجب التصدي لهذا الأمر، من قبل الجهات المعينة والأسرة ومؤسسات المجتمع المدني.

وأضاف الخبير الأمني، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هناك اتجاه رسمي لإجراء تحليل المخدرات للعاملين في القطاع الحكومي، فيما أبدت الجهات الخاصة أيضاً رغبتها في تعميم الأمر، وذلك لتفادي الحوادث المتكررة التي يكون مرتكبيها متعاطين للمخدرات.

وكان مركز شرطة أوسيم بمديرية أمن الجيزة تلقى بلاغا بإطلاق شخص أعيرة نارية تجاه عدة مواطنين بالقرب من كوبرى الصفيرة بدائرة المركز، حيث نتج عن ذلك وفاة أربعة وإصابة ثلاثة آخرين، حيث انتقلت القوات على الفور وحال قيامها بضبطه قام بإطلاق أعيرة تجاههم فبادلته القوات إطلاق الأعيرة النارية مما أسفر عن مصرعه وإصابة ( ضابط وأمين شرطة ) بأعيرة نارية ، وضبط سلاح آلى وعدد من الطلقات النارية كانت بحوزته .

 وأسفر الفحص أن الجانى يقيم بدائرة المركز، ويمتلك مخزن مواسير بمكان الواقعة، ومشهور عنه تعاطيه الدائم للمواد المخدرة، وأثناء مشاجرة بينه وبين زوجته، خرج على إثرها من المخزن وبحوزته سلاح آلى مطلقاً الأعيرة النارية تجاه بعض المواطنين تصادف وجودهم بمكان الواقعة مما أدى إلى "وفاة أربعة أشخاص وإصابة ثلاثة أخرين".

وبلغة الأرقام، نجح قطاع مكافحة المخدرات نجح على مدار عدة أشهر في إزالة 814 فدانا زراعات نباتات مخدرة ، وضبط 98 طن من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين ، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و  318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر ، بإجمالى قضايا  178760 ارتكبها 196602 متهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة