خالد صلاح

أبل ترد على شكوى Spotify وتصفها بـ"المضللة"

السبت، 16 مارس 2019 11:18 ص
أبل ترد على شكوى Spotify وتصفها بـ"المضللة" آبل
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ردت شركة آبل على شكوى خدمة بث الموسيقى "Spotify"  للمفوضية الأوروبية، وقالت إن متجر التطبيقات حقق 120 مليار دولار للمطورين، بينما يقدم للمستخدمين منصة آمنة، وأن Spotify تسعى لتجنب القواعد التى تتبعها كافة التطبيقات الأخرى.
 
ووفقاً لما ذكره موقع "engadget" قالت شركة أبل، تملك "Spotify" كل الحق فى تحديد نموذج أعمالها، لكننا نشعر بالالتزام بالرد عندما تخفى"Spotify" دوافعها المالية فى خطاب مضلل حول من نحن".
 
وكانت حجة Spotify الرئيسية فى شكوى قواعد أبل التى تحد من الفرص المتكافئة للمنافسة هى أن خدمة أبل الموسيقية "Apple Music" لا تخضع لنفس قيود التطبيق الخاص بها، وكتب دانييل إيك، الرئيس التنفيذى للشركة، "يجب أن يكون بمقدور نقاط القدرة التنافسية التنافس بشكل عادل على المزايا، وليس بناءً على من يملك متجر التطبيقات، ويجب أن نكون جميعًا خاضعين لنفس المجموعة العادلة من القواعد والقيود بما في ذلك Apple Music".
 
وأضاف أن شركة أبل قامت فى كثير من الأحيان بحجبها عن خدمات Apple، ولاحظت أن شركة أبل منعت التواصل مع عملائها بشأن أشياء مثل العروض الخاصة.
 
ورداً على ذلك، انتقدت أبل معاملة "Spotify" للموسيقيين والفنانين، قائلة، "إنه وافق على ما يقرب من 200 تحديث تطبيقي لها، والمرة الوحيدة التى طلبنا فيها تعديلات هى عندما حاول Spotify تجنب نفس القواعد التى يتبعها كل تطبيق."
 
وأعربت الشركة عن دهشتها إزاء مطالبة تطبيق Watchify الخاصة بـ Spotify قائلة "لقد قمنا بمراجعتها واعتمادها بنفس العملية والسرعة التي نستخدم بها أى تطبيق آخر، فى الواقع فإن تطبيق Spotify Watch هو حاليًا التطبيق رقم 1 في فئة Watch Music.
 
وكانت "Spotify" اعترضت على قيمة النسبة التى تدفعها وهى 30% لمتجر تطبيقات أبل، فى حين أن شركة أبل تتقاضى 30٪ من العائدات الرقمية في السنة الأولى فقط، إلا أنها 15٪ بعد ذلك.
 
ومع ذلك، لم ترد أبل على حجة Spotify الأساسية المتمثلة فى أن تطبيق البث الخاص بها  Apple Music ، لا يخضع لنفس القيود التي تفرضها على Spotify.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة