خالد صلاح

فيديو.. سفير مصر بنيوزيلندا لـ عمرو أديب: 5 مصريين مفقودون فى الحادث الإرهابى

الجمعة، 15 مارس 2019 11:11 م
فيديو.. سفير مصر بنيوزيلندا لـ عمرو أديب: 5 مصريين مفقودون فى الحادث الإرهابى الإعلامى عمرو أديب
كتب أحمد عبد الرحمن
إضافة تعليق

قال السفير طارق الوسيمى، سفير مصر فى نيوزيلندا، إن هناك 5 مصريين مفقودون بعد الحادث الإرهابى على مسجدين، موضحا أن المسئولين فى نيوزيلندا منعوا الاتصال والطيران، ولم يستطع الذهاب إلى المستشفى، وكذلك رئيسة الوزراء لم تستطع الذهاب إلى هناك، حتى يجدوا الأطراف الأخرى المتورطة فى هذه الجريمة البشعة.

وأضاف الوسيمى، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية"، على فضائية "MBC مصر"، مع الإعلامى عمرو أديب، أن المفقودين قد يكونوا مصابين فى المستشفيات أو استشهدوا، ويجب الانتظار حتى التأكد، لافتا إلى أن هناك صدمة كبيرة بسبب الحادث.

 

وتابع: "عرفوا فعلاً الكلام اللى كنا بنقوله، الإرهاب ملوش دين ولا لون، ومفيش بلد مطمئنة إن ميكونش فيه إرهاب، حتى نيوزيلندا تعرضت للإرهاب، ويجب التكاتف والتعاون مع العالم كله للقضاء على الظاهرة، والإرهاب مش مقرون بالإسلام، وهذا إرهاب بشع، وبيقتلوهم وكأنهم بيلعبوا أتارى، وبيقتل ويشغل أغانى".


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د هشام

رحم الله الساجدين وغفر لهم وعزاء ومواساة لأسرهم وذويهم

بدون شك الجناة يستحقون اللعنات والعقاب الجسيم وهذه الحادثة تؤكد على تطرف اليمنيون فى كل زمان ومكان ودين...ولكن يجب ألا ننسى فى غمرة العواطف والاحزان أن ما قام به هؤلاء الارهابيين المتعصبين يمثل الوجه المقابل او صورة المرآة للدواعش والاخوانجية وبالتالى يعد بمثابة رد فعل إنتقامى على افعال الارهابيين المتأسلمين المنتسبين كذبا للاسلام سواء كانوا دواعش وإخوانجية أو امثالهم الذين ارتكبوا مجازر طبق الاصل داخل وخارج مصر ونكتفى بالاشارة الى حادثتى مسجد الروضة(مقتل اكثر من 300) ومدينة نيس الفرنسية يوليو 2016(مقتل 86 واصابة 300)...مجمل الامر: هذه الافعال الارهابية المتكررة التى ينفذها هؤلاء المتأسلمين الكاذبين المتخلفين المتشددين المتعصبين ضد الابرياء فى مختلف ارجاء العالم أدت الى تنامى الاحتقان والكراهية والرغبة فى الانتقام من جميع المسلمين بلا فرق بين المسالمين او الارهابيين المتأسلمين فالجميع سواء امام الآخرين ولا نحملهم مسئولية معرفة الفرق بين هذا وذاك ...السؤال: هل كانت هذه المجزرة الدامية ستحدث بدون وجود مجازر عشوائية مماثلة يرتكبها الدواعش والاخوانجية وامثالهم؟!...الاجابة لا بنسبة 99%،،يجب على العالم الاسلامى تشديد الحملات المضادة التى تفضح المتأسلمين المنتمين للاسلام كذبا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة