خالد صلاح

بعد 47 عاما.. أقارب ضحايا "الأحد الدامى" مازالوا يطلبون الثأر لذويهم بأيرلندا

الخميس، 14 مارس 2019 01:26 م
بعد 47 عاما.. أقارب ضحايا "الأحد الدامى" مازالوا يطلبون الثأر لذويهم بأيرلندا جانب من المظاهرة
كتب - بيشوى رمزى تصوير - رويترز
إضافة تعليق

شارك المئات من أسر ضحايا الأحد الدامى فى وقفه احتجاجية فى منطقة بوجسايد بأيرلندا الشمالية صباح اليوم الخميس، وذلك بعد 47 عام من قيام جنود بريطانيين بإطلاق النار على ذويهم، بينما مازالوا ينتظرون حتى الآن قرارا بإدانتهم فى العمل الإجرامى.

وعلى خطى ذويهم الذين قتلوا قبل 47 عاماً، سار آلاف الأفراد فى بلدة لندنديرى، ثانى كبرى مدن ايرلندا الشمالية، فى مسيرة صامتة حملتهم الى "جيلدهول" أو مقر بلدية لندنديرى التى يفضل الكاثوليك تسميتها ديرى.

ويشكل الأحد الدامى أحد اهم فصول النزاع فى ايرلندا الشمالية، حيث يرجع إلى 30 يناير 1972 مقتل 14 متظاهرا كاثوليكيا برصاص الجيش فى لندنديرى، إلا أن الأعوام ربما لم تمحو الحادث الدامى من عقول سكان المدينة.

ويعود السبب وراء تظاهرة 1972، والتى دفعت الجنود البريطانيين، إلى إطلاق النار على المتظاهرين، إلى صدورقانون الاعتقال الاحترازى الذى قررت السلطات البريطانية تطبيقه على الناشطين الآيرلنديين، دون تمييز بين متهم أو برىء.

أسر ضحايا الأحد الدامى يحتشدون فى لندنيرى
أسر ضحايا الأحد الدامى يحتشدون فى لندنيرى
 

المتظاهرون يرفعون صور الضحايا

المتظاهرون يرفعون صور الضحايا

أهالى الضحايا يحملون صورهم

أهالى الضحايا يحملون صورهم
 

جانب من المسيرة

جانب من المسيرة
 
 
جانب من المظاهرة
جانب من المظاهرة
 
 
صور للضحايا الذين قتلهم الجيش البريطانى فى 1972
صور للضحايا الذين قتلهم الجيش البريطانى فى 1972
 
 
عدد من المشاركين
عدد من المشاركين
 
 
لافتة مكتوب عليها نحو العدالة
لافتة مكتوب عليها نحو العدالة
 
 
مئات المتظاهرين فى لندنيرى
مئات المتظاهرين فى لندنيرى

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة