خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مكرم محمد أحمد: إنجازات مصر خلال السنوات الأربعة الماضية لم تشهدها طوال تاريخها

الأربعاء، 13 مارس 2019 02:12 م
مكرم محمد أحمد: إنجازات مصر خلال السنوات الأربعة الماضية لم تشهدها طوال تاريخها الكاتب الصحفى الكبير مكرم محمد أحمد
وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الكاتب الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن الانجازات التى شهدتها مصر خلال السنوات الأربع الماضية لم تشهدها البلاد طوال تاريخها، لافتا إلى أن انجازات الدولة المصرية لا تتوقف فقط على إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وانما  تشهد تطورات على كافة المستويات، لافتا إلى أن المواطن المصرى لديه الوعى الكافي للحفاظ على استقرار وطنه.
 
وأضاف رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام - خلال مشاركته في الاحتفالية التى تنظمها جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت بمناسبة مرور 100عام على ثورة ١٩١٩ -  أنه من خريجي كلية الٱداب قسم الفلسفة، وأن جامعة القاهرة من أهم علامات التنوير في القرن الماضي، وأن المجتمع المصري كان غائبا عنه التفكير العلمي والموضوعي، وأنه تعلم في الجامعة كيف يسأل حتى يصل إلى الحقيقة والمعرفة، وأن الدولة الوطنية المدنية هو أعظم إنتاج لثورة ١٩١٩، وأن شعار الاستقرار استثمار، هو شعار حقيقي يساهم في تقوية الدولة.
 
وتابع الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد أن ثورة ١٩١٩ شهدت خروج كل المصريين للإعلان عن غضبهم ضد المحتل، وأنه عندما نتحدث عن الوطنية وعن فكرة أن الوطن لله والوطن للجميع وعن الوحدة بين الأقباط والمسلمين ووجودهم دائما على قلب رجل واحد فلابد أن نذكر ثورة ١٩١٩. 
 
وقال مكرم، إن ثورة ١٩١٩ كان لها دور قوى في فصل الدين عن السياسة، وأن الدين الإسلامي يرفض الخرافة ويؤكد على ضرورة العمل وخدمة الإنسان، لافتا إلى وجود فارق بين ثورة ١٩٥٢ التى أعلنت عن شعارها "الاتحاد والنظام والعمل"، وبين ثورة ١٩١٩ التى كانت ترفع شعار "الدين لله والوطن للجميع" بسبب التطور التعليمي والثقافي الذى شهده المجتمع المصرى.
 
وأشار إلى أن جماعة الإخوان المسلمين فشلت في إدارة البلاد، وأن الجميع لمس هذا الفشل، موضحا أن مصر عرفت طريق الاستقرار والنمو، مؤكدا أن الجيش المصري العظيم مكون من أبناء الوطن كله، وأنهم حافظوا على استقرار البلاد خلال الفترات الصعبة التى مرت بها مصر، وأن الجماعة الإرهابية توجه سمومها تجاه جيشنا العظيم في محاولاتهم اليائسة لإسقاط الدولة. 
 
وأوضح الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد أن انتشار التعليم والمدارس والعلوم هو أساس البناء، مؤكدا أن الربيع العربي، ربيع كاذب، وأن كل الدول التى مرت بهذا الربيع مازالت تعانى وجزء كبير من هذه الشعوب في لاجئ في بلدان بعيدة عن وطنهم الأصلي. 
 
من جانبه، قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة إن الاحتفالية تأتى إيماناً من الجامعة بأهمية إحياء روح الإنتماء، و الولاء والمشاركة  لدى الشباب المصري، و الذي سيرى في أبطال هذه الثورة نموذجاً يحتذى به في معنى فداء الوطن، و العمل على رفعة شأنه..
 
وأضاف أن الاحتفالية تأتي عرفاناً و تقديراً لأول ثورة شعبية مصرية، أظهر خلالها الشعب المصري مدى الترابط بين المواطنين المصريين؛ مسلمين و أقباط، إيماناً منهم بقضية وطنهم الأكبر ضد الاستعمار، لافتا إلى أن هذا الحدث الثقافي البارز يأتي على رأس اهتمامات الجامعة وهي تواصل موسمها الثقافي الحافل، بما يحمله الحدث من معاني الروح الوطنية، و الفكر الرائد، و الشموخ، و هي المعاني التي حملت جامعة القاهرة على عاتقها مهمة نقلها عبر الأجيال التي تنتمي إليها من خريجيها العظام، وطلابها الذين يحملون معاني العمل و الاجتهاد.
 
 
وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى ضرورة النظر إلى ثورة ١٩١٩ بنظرة مختلفة ورؤية جديدة وربطها بتطور العقل السياسي المصري على مدى السنوات الماضية، لافتا إلى أن ثورة ١٩١٩ كانت ظاهرة جديدة في مصر وخروجها من قلب جامعة القاهرة، وأن تطور التعليم والزخم الأدبي وقتها ساهم في خروج الثورة. 
 
ونوه الخشت إلى ضرورة ربط ثورة ١٩١٩ بما حدث في العالم العربي، ودورها أيضا بالعقل السياسي العالمي والأوروبي، مشيرا إلى ضرورة ألا ننظر للتاريخ نظرة معلوماتية فقط، ولكن أن ننظر لكافة الأحداث والاستفادة منها على كافة المستويات والاستفادة من فلسفة التاريخ. 
 
وأوضح رئيس جامعة القاهرة أنه لولا التعليم وجامعة القاهرة ما كان لثورة ١٩١٩ أن تنجح، وأنه على جميع المصريين الحفاظ على وحدة بلادنا فمصر دائما وستظل لكل المصريين. 
 
من جانبه، قال الكاتب الصحفي ماجد منير رئيس تحرير صحيفة الأهرام المسائى إن ثورة ١٩١٩ كانت بداية لتشكيل الوعي المصري، وأنه لولا الوعى الحقيقي وتواصل وسائل الإعلام وإيمان المصريين بقضيتهم ما كان قد كتب لها النجاح، وأنه من الضرورى استحضار الدروس المستفادة من وحدة المصريين وتماسكهم على مدى السنوات الماضية والاستفادة منها وتقديمها كنموذج للشباب على حب الوطن والتضحية من أجله.
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة