خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جريمة سينمائية.. من أجل حبكة المشهد إعدام اثنين شنقا بفيلم الوردة السوداء

السبت، 09 فبراير 2019 09:00 ص
جريمة سينمائية.. من أجل حبكة المشهد إعدام اثنين شنقا بفيلم الوردة السوداء مشهد من فيلم الوردة السوداء
كتب حسن القناوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد الفيلم الأمريكى البريطانى "الوردة السوداء"، الذى أنتجته الشركة السينمائية الأمريكية العملاقة "توينتى سونترى بروديكشنز" عام 1950، وقامت بتوزيعه شركة "توينتى سونترى فوكس فيلم كوربوريشن"، من الأفلام التى لا تنسى فى ذاكرة التاريخ، خاصة بعدما تم فى أحد مشاهده إعدام اثنين شنقا بشكل حقيقى.

فأثناء تصوير بعض مشاهد الفيلم فى دولة المغرب، قام الحاكم الفرنسى (لويس مورين) بإعدام اثنين من المقاومين المغاربة شنقا على الشجر، كى يظهروا فى أحد مشاهد الفيلم، بدلا من استخدام الدمى، وحتى يكون المشهد أكثر واقعية، وكان ذلك كهدية من الضابط الفرنسى لمخرج الفيلم، لكونه من المعجبين بالممثل الأمريكى (أورسون ويلز)، الذى لعب فى الفيلم دور (بايان)، قائد جيش المغول، ويعتبر "الوردة السوداء" الفيلم الوحيد الذى صورت فيه جثث حقيقية.

اللقطة مثيرة للجدل والاشمئزاز فى الفيلم، والتى تظهر فيها جثتا مقاومين مغربيين معلقتين، بعد إعدامهما شنقا، ومشدودتين إلى جذع شجرة شامخة، منتصبة فى جبال الأطلس بالمغرب، كان وراء تغيير تلك اللقطة من المشهد ذاته، واستبدالها بلقطة أخرى، حلت فيها عن قصد جثة دمية، عوضا عن الجثتين الحقيقيتين حتى تبدو اللقطة عادية، وحتى يتم طمس "الجريمة السينمائية لكن كما يقال لا توجد جريمة كاملة فنظرا لعملية المونتاج التى تمت على الفيلم بعد حذف اللقطة الأصلية أصبحت مدة الفيلم أقل بثلاثين ثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

حدث ذلك من ( حاكم فرنسى ) فى وقت كان يشار الى فرنسا كمعقل للحريات وحكوك الانسان

وهذا ما يتأكد مظرة الغرب للعرب كبشر معادلين للدمى وربما كان ذلك من دةافع إرتماء الحاكم القطرة والتركة والاخوان وداعش وغيرهم ممن يدعون التدين وقد أخذوا الدين مجرد مطية لتبرير كل صور الكفر والعدوان

عدد الردود 0

بواسطة:

قارئ

"للأسف" مش الوحيد

فى أكثر من 10 أفلام فيها مشاهد قتل حقيقية ومنها لأطفال كمان خلال المشاهد كلها اتصورت فى فترة الخمسينات و الستينات مع انتشار التصوير بالألوان محظور تداولها تماما بس بعد انتشار الانترنت ظهرت تانى بكل أسف شئ غير إنسانى و غير حيوانى وغير أى وكل حاجة ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة