خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بندوة وزارة الشباب بالاسكندرية..

مساعد رئيس حزب "حماة الوطن" يستعرض أهمية الحفاظ على الأمن القومى

الخميس، 07 فبراير 2019 04:29 م
مساعد رئيس حزب "حماة الوطن" يستعرض أهمية الحفاظ على الأمن القومى اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن
كتب محمد أبو عوض

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظمت وزارة الشباب والرياضة ندوة حول أهمية الأمن القومي، بمديرية الشباب والرياضة بمحافظة الأسكندرية تحت عنوان "اوعى تصدق" تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة والدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الأسكندرية حاضر بالندوة اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة الوطن، بحضور عدد كبير من شباب مصر والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وفي كلمته قال اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إن كل الحروب والغزوات التي شهدها تاريخ مصر، كانت بقصد الاستيلاء على ثروات مصر إلا أن مصر بشعبها وجيشها الوطني كانت دوما هي حائط الصد مما غير استراتيجية الحروب بعد حرب 1973 وظهور مصطلح حروب الجيل الرابع والخامس عام 1980 علي يد بعض الضباط الأمريكان لجعل مصر أمة غير منتجة وغير قادرة على حمل السلاح، مؤكدا أنه لا يوجد دولة تستطيع أن تنهض وتتقدم وأمنها القومي غير مستقر وهو ما حدث بالفعل في عدد من الدول خلال موجات الغضب التي شهدتها هذه البلاد، مضيفا أن الدولة تخوض معارك صعبة للغاية حاليا في ظل حروب المعلومات التي تقوم بها أجهزة استخبارات عالمية لهز ثقة الشعب في القيادة السياسية من نشر الأكاذيب وترويج الشائعات، مشددًا:"علي ضرورة توعية المواطنين بالمتطلبات والتهديدات التي تشكل خطرا علي الأمن القومي من خلال نشر الوعي السياسي، ومعرفة دوائر الأمن القومي الإفريقي العربي، حتي يدرك المواطن ما يدور في هذه الدول، وإن أهم متطلبات الأمن القومي هي بناء القوي الشاملة، في الجانب السياسي والتعليمي والثقافي.

وطالب اللواء الغباشى بحسب البيان الصادر عن الحزب الطلاب بضرورة الوعي الكامل بالأهداف الأمريكية والإسرائيلية، حيث إن هاتين الدولتين اتفقتا في المصالح الاستعمارية خاصة وأن الحروب لم يعد يقتصر مفهومها على مفهوم الحرب التقليدي وإنما أصبح الآن الإعلام والسوشيال ميديا هي حروب الجيل الرابع الرصاصة التي قد تحي وتميت شعوبا بأكملها، حيث إن الهدف منها هو اغتيال العقول المصرية الشابة والأجيال القادمة ومحو تاريخهم والسيطرة عليهم والخضوع لما يسمى بمشروع تقسيم الشرق الأوسط الجديد، مشيرا إلى أن غياب المعلومات المؤكدة من المصدر المعنى بالأمر، تعد أهم الأسباب التى تؤدى إلى انتشار الشائعات بأى مجتمع من المجتمعات، محذراً من المخاطر الكبيرة على المجتمعات من تمكن الشائعات من الوصول إلى مبتغاها والشائعات تهدف فى المقام الأول إلى إضعاف سلطات ومؤسسات الدولة العريقة، ومحاولة إظهارها فى حالة ضعف، وإفقاد المواطنين الثقة بها، داعياً الجميع إلى التحقيق والبحث عن المعلومة قبل تداولها، واللجوء إلى الجهات المعنية حال تضارب المعلومات وعدم وضوحها.

واختتم الغباشى كلامه بانجازات الرئيس عبدالفتاح السيسى حيث كشف أن فترة الرئاسة الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسى والتى امتدت من عام 2014 إلى عام 2018 حفلت بزخم كبير من الإنجازات فى المشروعات القومية العملاقة والمتنوعة، حيث تم خلال تلك الفترة إنجاز 11 ألف مشروع على أرض مصر، بتمويل يصل إلى 2 تريليون جنيه، من أبرزها مشروع قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية الجديدة إضافة إلى 13 مدينة أخرى ومشروع المليون ونصف فدان وإقامة 100 ألف صوبة زراعية، وتربية مليون رأس ماشية، و40 ألف فدان من المزارع السمكية وخلال تلك الفترة ودع المصريون عصر انقطاع الكهرباء وتم إنشاء العديد من محطات الكهرباء حتى أصبح هناك فائض فى الكهرباء وتم توقيع 62 اتفاقية بحث واستكشاف فى قطاع البترول، وتضاعفت الاحتياطات من الغاز الطبيعى 8 أضعاف عن مثيلاتها خلال الفترة من 2010 إلى 2014 وفى مجال الطرق والكبارى، تم إنشاء 7 آلاف كيلو من الطرق بتكلفة تتجاوز الـ 85 مليار جنيه، وإقامة حوالى 200 كوبرى بتكلفة تقارب 25 مليار جنيه مع تطوير وإنشاء عدد كبير من المستشفيات وإطلاق العديد من المبادرات فى الصحة منها الكشف عن فيرس سى و100 مليون صحة ونور حياة.

9e570b3d-aef7-4cd3-a857-81b886bfb48e
 

 

80c024dd-2850-4328-93dd-432a57bc4ffe
 

 

babc7172-1d0e-4496-867d-2de55a4934a6
 
 
e5e5351d-81ce-421b-8aef-ab051aa707e4
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة