خالد صلاح

صور.. الأرقام الملعونة فى الكرة المصرية

الثلاثاء، 26 فبراير 2019 05:00 ص
صور.. الأرقام الملعونة فى الكرة المصرية بيبو ووليد صلاح الدين
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحت شعار "استرها يارب" هناك عدد من الأرقام تجبر من يمر بها أن ينتابه خوف ورهبة، بسبب بعض الأحداث السيئة والذكريات الحزينة التى تلازم عددًا من التواريخ والأرقام وهذا نابع من إيمانهم بـ"التطير" والتصديق بأن هناك أرقامًا وتواريخ فأل نحس وشؤم.

وفى ملاعب كرة القدم، وبربط هذه الظاهرة بالرياضة المصرية، نجد بعض الأرقام "الملعونة" التى يهرب منها الجميع، ويفرون من الاقتراب منها، سواء على مستوى تى شيرتات الأندية، أو تواريخ شهدت أحداثًا حزينة رياضيًا.

بيبو و ليد صلاح الدين
بيبو ووليد صلاح الدين

نحس الفانلة رقم 10 من بيبو لمتعب تسليم وتسلم 

رغم أن الفانلة رقم 10 فى النادى الأهلى كان لها هيبة خاصة، وكانت حلم لأى لاعب نظرًا لكونها الرقم الخاص بمحمود الخطيب بيبو، إلا أنها تحولت إلى لعنة لمن يرتديها بعده، حيث سبق وارتداها علاء ميهوب، وأحمد بلال، وأحمد شكرى، ووليد صلاح الدين، ومتعب وشيتوس وإينو، وجميعهم كان الرقم "نحسًا لهم" 

متعب
متعب

فمنذ تسلم وليد صلاح الدين الرقم من بيبو طاردته الإصابات وأصبح جليسًا على مقاعد البدلاء، قبل أن يرحل إلى الاتحاد السكندرى، وأحمد بلال منذ ارتدى الرقم 10 لازمته الإصابات أيضًا، وانخفض مستواه الفنى والبدنى بشكل ملحوظ، وكما حدث لوائل رياض شيتوس فقد إصابته لعنة الرقم فتعرض للإصابة بالرباط الصليبى لتنهى مسيرته الكروية بعد ان كان أساسيًا، وبعد أن كان إينو يرتدى الرقم 27 عاد ليرتدى الرقم المنحوس 10، ليصبح احتياطيًا على مقاعد البدلاء كخطوة قبل الإطاحة به من النادى الأحمر، ومثلما حدث لهؤلاء  حدث لمتعب، فبعد أن كان يرتدى الرقم 9 وتألق مع الفريق، قرر أن يغير رقمه ليرتدى الرقم 10، حتى لازمه النحس عدة مواسم، وأصبح خارج حسابات الأجهزة الفنية التى تعاقبت على الأهلى.

ايمن حفنى
ايمن حفنى

 

لعنة الرقم 14 شؤم فى الزمالك

وفى الطريق الموازى، تحولت لعنة الرقم 10 فى الأهلى بعد الخطيب، إلى لعنة الرقم 14 فى الزمالك بعد حازم إمام، فقد ارتداه كل من حسين ياسرالمحمدى وأحمد عيد، وأيمن حفنى.

حسين ياسر
حسين ياسر

فقد أصابت اللعنة المحمدى الذى هرب من القلعة البيضاء وبالنسبة لعيد فترك الرقم حتى يعود لمستواه، وفيما يخص أيمن حفنى، فلم يصبح أساسيًا مع الفريق الأبيض، بل يٌعتمد عليه الجهاز الفنى فى أوقات بعينها، لتتواصل لعنة الأرقام فى القطبين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة