خالد صلاح

سامح لطف الله يكتب: مساحة ود

الجمعة، 22 فبراير 2019 10:00 ص
سامح لطف الله يكتب: مساحة ود ورقة وقلم
إضافة تعليق

إترك للقلب مساحة ودٍ

تجلو الصدأ الكامن فيهِ

أتنفسُ شعرًا

تتأكسجُ ذراتي النشطة

 

يحرسني أوزوني

تكسوني سحابةُ عشقٍ تكلؤني

ترعاني في الليل الباسط كفيه

هل كنّا صغارًا وكبرنا؟

أم أن العشق تمدد في الجسد المرهق

 

فاطل بريقًا من عينٍ ثملى

لن تكبر أبدا

سيظل الطفل الرابض فينا

يلهو ويتعجبْ من كر الأيامْ

من صفعات الموت السائر عنوة

 

يطوي الأحباب

نحو الكون الأفضل

نحو خلودٍ لمْ تره العين

أو ترقبهُ بصائر

 

فالموتُ حياةٌ والعشق ذهاب

إتركْ للقلب مساحةَ ودٍ

تنعم بالمجد الأكبر

في ظل الرحمن


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة