خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جنايات كفر الشيخ تؤجل النطق بالحكم فى قضية الطبيب قاتل زوجته وأطفاله للغد

السبت، 02 فبراير 2019 11:49 ص
جنايات كفر الشيخ تؤجل النطق بالحكم فى قضية الطبيب قاتل زوجته وأطفاله للغد هيئة المحكمة
كفر الشيخ محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرر المستشار بهاء الدين المرى رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ والدائرة الاولى تأجيل النطق بالحكم فى قضية الطبيب قاتل زوجته وأولاده للغد.

 

وشهدت محكمة كفر الشيخ الابتدائية، تشديدات أمنية لبدء أولى جلسات الطبيب قاتل زوجته وأولاه الثلاثة بمحكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، وحضر الطبيب "أحمد عبدالله زكي، طبيب الوحدة الصحية بحى سخا،41 سنة، المقيم ببرج عمر بن الخطاب رقم 4 بحى سخا، بمدينة كفرالشيخ، فى حراسة مشددة لاتهامه بقتل زوجته وأطفاله ذبحًا بآلة حادة "سكين" ليلة رأس السنة 31 / 12 / 2018، داخل مسكنهم فى العنوان المذكور.

 

وتكشف أوراق القضية والتى تحمل رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفرالشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة 2019، كلى كفر الشيخ، وصفًا تفصيليًا لارتكابه الواقعة بداية من تجهيزه الأدوات المستخدمة فى الواقعة عبارة عن "قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكين.

 

وأول ضحاياه زوجته "منى محمد فتحى حسين السجيني"، بقتلها عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على إزهاق روحها نتيجة خلافات زوجية مستحكمة، وفى هدوء وثبات حيث استدرجها إلى غرفة النوم، وبعد استقلالها على فراشها كبل يداها وقدماها باللاصق الشفاف، فطوق عنقها بالحبل حتى غابت عن الوعي، وحملها إلى صالة المسكن وذبحها بالسكين.

 

وعندما نفذ ذبحه أطفاله الثلاثة بدأ بطفلته الصغرى "ليلى"، 4 سنوات، بقتلها عمدًا مع سبق الإصرار، عقب قتله زوجته، إذ توجه إلى غرفة نوم صغيرته وحال خلودها للنوم طوق عنقها بالحبل حتى غابت عن الوعي، ونقلها إلى صالة المسكن ووضعها بجوار جثة والدتها وقام بذبحها بأداة حادة "سكين".

 

تم توجه لطفله "عمر"، 6 سنوات، ثالث المذبوحين، فقتله عمدًا مع سبق الإصرار، عندما توجه إلى غرفة نومه فذبحه مباشرة بالأداة الحادة "سكين" وهو نائم، ونفس الأمر قرره مع طفله "عبدالله"، 8 سنوات، فقتله عمدًا مع سبق الإصرار، عندما توجه إلى فراشه حال خلوده للنوم وذبحه هو الآخر، وذلك دون أن تراوده الرحمة فى قتل زوجته وأطفاله الثلاثة ذبحًا بآلة حادة "سكين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة