خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"من ورشة إلى مصنع ألوميتال".. "تنمية المشروعات" يحقق حلم مواطن بالوصول للقمة

الأحد، 17 فبراير 2019 03:48 م
"من ورشة إلى مصنع ألوميتال".. "تنمية المشروعات" يحقق حلم مواطن بالوصول للقمة جهاز تنمية المشروعات يحقق أحلام الشباب
كتب إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"رحلة 1000 ميل تبدأ بخطوة".. شعار يرفعه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، لحث الشباب على التقدم إليه لمساعدتهم ودعمهم فى تنفيذ مشروعاتهم مهما كانت أحلامهم، لإيمانه الشديد بأن المشروع الصغير سيكبر غدا، مع توافر الاهتمام والدعم والعمل الجاد.

شعاره الدائم، جَذب كثيرا من الشباب خلال الفترة السابقة، منهم من نفذ مشروعات من الصفر حتى أصبح له كيانا عظيما فى فترة وجيزة، ومنهم من كان يمتلك مشروعا بالفعل وسعى لتكبيره وخلق فرص إنتاج أخرى وحدث ذلك بفضل الدعم والتخطيط الجيد.

شباب حقق أحلامه والآخر يسعى لتحقيقه هنا وهناك، ولا يزال الجهاز ينادى الشباب كل يوم، وبدون أى ضمانات سوى الجدية، لاقتناعه التام بأنها المغذى الرئيسى والمحرك الصاروخى للدفع بالمشروعات إلى الأمام، وهذا ما جعل سيد مسعود الذى يبلغ من العمر 35 عاما، من محافظة مرسى مطروح، الاتجاه إلى أقرب فرع لجهاز تنمية المشروعات، من أجل تكبير مشروعه فى صناعة الألوميتال والزجاج، بعدما كان يمتلك ورشة صغيرة.

لجوء سيد مسعود إلى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، جلب له مكاسب كبيرة، إذ مكنه من إقامة مصنع للألوميتال وتلوين المعادن بجميع أنواعها وكذلك الزجاج، وأصبح صاحب مشروعا يتحاكى به الكثيرين، ورغم ذلك لا زال يحلم بتكبير مشروعه أكثر وأكثر حتى يغطى الصناعة فى كل محافظات الجمهورية.

الفرصة لا تأتى إلا مرة واحدة فى الحياة، لكن من الرائع أن يوفرها جهاز تنمية المشروعات أكثر من مرة للشباب الجاد والطموح، فرسالة ونصيحة سيد مسعود للشباب الذهاب إلى الجهاز فى أسرع وقت ممكن، لإقامة مشروعاتهم وتكبير الأخرى، مثلما فعل هو، بحصوله على قرضين بقيمة 3 ملايين جنيه خلال العامين 2017 و2018 بأقساط مسيرة، للوصول إلى القمة فى مجاله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة