خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 أسباب وراء أزمات التحكيم فى الدورى.. السوشيال ميديا وتصريحات المسئولين.. غياب التأهيل النفسى.. فزاعة الأجانب.. تأخر صرف المستحقات المالية.. ورفض رؤساء الأندية حكام بعينهم

الأربعاء، 13 فبراير 2019 07:00 ص
5 أسباب وراء أزمات التحكيم فى الدورى.. السوشيال ميديا وتصريحات المسئولين.. غياب التأهيل النفسى.. فزاعة الأجانب.. تأخر صرف المستحقات المالية.. ورفض رؤساء الأندية حكام بعينهم لجنة الحكام
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواجه الحكام العديد من الأزمات التى تؤثر على مستواهم عندما يظهرون فى المباريات الرسمية، ورغم أن هذه الأزمات والصعوبات معروفة لمسئولى اتحاد الكرة إلا أنه لم يتم حلها بشكل جذرى كما أن هذه المشكلات تتواجد فى كل موسم.

التصريحات الساخنة والسوشيال ميديا
 

عصام عبد الفتاح

يتأثر الحكام بالتصريحات النارية لمسئولى الأندية المصرية قبل المباريات، والتى عادة ما يكون هدفها هو الضغط على الحكام للتأثير عليهم وتوجيه قراراتهم لصالح أحد الفريقين المتنافسين فى اللقاء.

وبلا شك يتأثر هؤلاء الحكام بما يتردد على لسان المسئولين قبيل المباريات، ورغم أن الحكام يحاولون إبعاد أنفسهم عن أى توتر إلا أنه من الصعب ذلك فى ظل كثرة المواقع الإلكترونية والفضائيات والبرامج الرياضية وظاهرة السوشيال الميديا.

التأهيل النفسى

رغم مطالبة البعض بتعيين أخصائى نفسى داخل لجنة الحكام، تكون مهمته هى تأهيل قضاة الملاعب نفسيًا قبل المباريات المهمة، إلا أن اتحاد الكرة يتعامل مع الأمر باستهتار، ويتجاهل فكرة تأهيل الحكام نفسيًا قبل المباريات وهو ما يجعلهم غير قادرين على التخلص من التوتر قبل المباريات.

الأجانب

الحكام الأجانب باتوا يمثلون أيضًا ضغطًا على الحكام فى ظل فتح اتحاد الكرة الباب على مصراعيه أمام استقدام الحكام الأجانب هذا الموسم، لذا يقع الحكام المصريون فى أزمة مقارنة بين الأجانب والمصريين، ويحاولون إثبات أنهم الأفضل، ما يأتى بتأثير عكسى.

تأخر المستحقات

ويعانى الحكام أيضًا من تأخر صرف مستحقاتهم بشكل مستمر، ورغم موافقة اتحاد الكرة مؤخرًا على رفع بدلات الحكام إلا أنهم يعانون باستمرار من تأخر صرف المستحقات ويبذلون جهودًا كبيرة للضغط على لجنة الحكام واتحاد الكرة لصرف المستحقات.

اختيار حكام بعينهم

ويتعرض الحكام لأزمة أيضًا وهى رفض الأندية حكامًا بعينهم فى المباريات الخاصة بهم، وهو ما يجعل الحكام تحت ضغط التصنيف بين المعسكر الأهلاوى أو الزمالكاوى، ويحاول كل حكم نفى تهمة الانتماء لأحد الأندية خلال المباريات ما يؤثر سلبًا عليهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

صلاح

ازمة التحكيم

تتكلمون عن ازمة التحكيم للاسف الازمة ليست هذا الموسم فقط بل من مواسم كثيرة بطل هذه الازمات نادي بعينه له اذرع مؤثرة بكل اسف في الكثير من الجهات يمكن وصفه بمفايا الرياضة في مصر فله في الاعلام وفي اتحاد الطرة نفسه وفي جهات اخرى حتى وان بعض الاعلاميين وصفه بانه نادي مصر وان رءيس النادي يعادل رءيس وزراء مصر بالمختصر فانه الدولة اارياضية زباقي الاندية رعاياك يا مولاي ويتشدقون بالتعصب حتى في ازمة ما مع اتحاد الكرة المغلوب على امره قال احد مسؤلي هذا النادي محذرا وزير الرياضة انذاك سنترك جماهيرنا للرد على الوزير كارت ارهابي فما بال الحكام الذي منهم من يعمل ضمن منظومتهم او مرتزق او خاءف الازمة ازمة اخلاق والرياضة المصرية ملك كل الوطن بمختلف الوانه ومسمياته وان كان النادي الامبراطور يريد دولته فليبحث عن كوكب اخر وعلى مريديه ان يكفوا عن تدمير الرياضة كفانا نكسات رياضية

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

الأسباب الرئيسية

1- ضعف مجلس إدارة إتحاد الكرة 2- الحكام الجدد دون المستوى بدنيا وذهنيا  3- رؤساء الأندية الكبرى ( أهلى - زمالك )  4- تحول كافة الوظائف فى نطاق الكرة الى سبوبه فبالتالى اتقلبت مصالح  5- عدم إتخاذ موقف حازم ضد الهجوم على الحكام 6- الأخوه الحكام السابقين وتحليلاتهم وياريت يرجعوا يبصوا على بلاويهم لما كانوا بيحكموا . 7- بحث المهزوم او المتضرر على شماعه للهزيمة 8- كل المنظمة فاسدة احنا معنديناش كورة احنا عندنا سبوبة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة