خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. مراكب أسوان الشراعية "استجمام وصفاء ذهن".. أصحاب القوارب: السائح يعشق الإبحار بها وحب المغامرة والهدوء.. والألمان الأكثر عشقا لها.. وسعر الرحلة يبدأ من 200 جنيه للساعة وترتفع لـ1700 جنيه لليلة الواحدة

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 05:30 ص
صور.. مراكب أسوان الشراعية "استجمام وصفاء ذهن".. أصحاب القوارب: السائح يعشق الإبحار بها وحب المغامرة والهدوء.. والألمان الأكثر عشقا لها.. وسعر الرحلة يبدأ من 200 جنيه للساعة وترتفع لـ1700 جنيه لليلة الواحدة المراكب الشراعية
أسوان ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مشهد بديع يميز محافظة أسوان عن المحافظات السياحية الأخرى، وهى المراكب الشراعية التى تسير فى نهر النيل، وتعد القوارب الشراعية من أهم الأنشطة التى يحرص عليها السائح خلال زيارته إلى أسوان لما لها من مذاق خاص لصفاء الذهن والتمتع بالطبيعة الخلابة التى لم تجدها فى أى مكان آخر، كان لـ"اليوم السابع" حديث مع أصحاب القوارب بأسوان عن تسعيرة الرحلات وما يميزها عن المراكب الأخرى. 

6

يروى محمد شنبو، 19 عاما، أحد سائقى المراكب الشراعية بأسوان، "الهدوء والسكينة هو أكثر ما يميز القوارب الشراعية عن دونها، لذا نجد أن أكثر الزبائن التى تقبل عليها هم السائحون خاصة السائح الألمانى الذى يعشق الرحلات النيلية بها، فأكثر لحظات السعادة للسائح عندما تتمايل المركب بها وكأنها كادت أن تهوى وتغرق، فيشعر بسعادة بالغة عندما تلمس بيديه مياه النيل، وأكثر ما يميزها أيضا هو أنها تتمايل وفقا للرياح وهذا ما يجعلها طبيعية أكثر من المراكب التى تسير بواسطة مواتير، مما تعكر صفو السائح الذى ينزعج من أصوات الماكينة".

1

وأوضح "شنبو"، لـ"اليوم السابع"، أن السائح يعشق القوارب الشراعية لأنه يحب المغامرة وأحيانا كثيرة نمر بصعوبات من شدة الرياح أو انعدامها مما يؤثر على حركة السير، ونتفاجأ أن السائح لم يفزع من هذه اللحظات ولم يصيبه ثمة توتر عكس الزبون المصرى الذى ينزعج من الرحلات بواسطة تلك القوارب ويصيبه التوتر من أقل مشكلة تواجهنا خلال الرحلة، مؤكدا: "أحنا بنخاف من النيل أكتر من السائح نفسه".

 

فى حين أكد أحمد بسطاويسى، 27 عاما، صاحب إحدى المراكب الشراعية قائلا: "المركب الشراعى ده مزاج يحرص عليه أى سائح قادم إلى أسوان، وتتنوع أمزجة السائحين وفقا لجنسياتهم فالسائح الألمانى يرغب فى أن تطول الرحلة لأكثر من ساعات فهو مغامر بطبعه ولا يخشى المخاطر، ويتمتع بالسير بالمركب ليلا على نور القمر، بينما يعشق السائح الفرنسى أن تتمايل به المركب يمينا ويسارا مع سرعة الرياح".

2

وحول تسعيرة الرحلات بالقوارب الشراعية، أوضح "بسطاويسى": تتراوح أسعار الرحلة وفقا لمدته فهناك رحلات قصيرة تبلغ حوالى ساعة وسعرها للمصرى يبلغ 200 جنيه بينما ترتفع للأجنبى إلى 300 جنيه، أما الرحلات الطويلة التى تبلغ عدة أيام وتكون من مدينة أسوان إلى كوم أمبو يبدأ سعر الليلة نحو 1700 جنيه، لافتا إلى أن الرحلة تبدأ فى الساعة الثامنة صباحا وعندما تقل سرعة الرياح نضطر لاستخدام المجاديف للإبحار ومع بلوغ الليل نتوقف عن الإبحار ونقوم بتحضير العشاء للزبائن حتى الصباح لنعود للإبحار مرة أخرى".

3

فى حين أكد أحمد الليبى، 25 عاما، قائلا: "إن المراكب الشراعية ارتفع سعرها خلال الأعوام الأخيرة فأصبح سعر المتر للمركب يترواح 10 آلاف جنيه، فضلا عن تشطيبها من أعمال النجارة والدهان، مؤكدا أن سعر المركب النهائى قد يصل إلى 120 ألف جنيه، حيث يتم تصنيع هذه القوارب فى ورش مخصصة لذلك بمنطقة غرب أسوان ومدينة إسنا".

4

و أوضح "الليبى": الموسم يبدأ من شهر نوفمبر وحتى شهر مارس، ويتوقف بعد ذلك نشاط المراكب الشراعية مع بداية فصل الصيف، لذا فنحن نعتمد على الأموال التى حصلنا عليها من رحلات الشتاء لنعيش بها خلال فصل الصيف لتوفير سبل المعيشة ".

5

وحول أحوال المهنة أكد محمد جمعة: مهنتنا تدر دخلا ليس قليلا ولكن كل هذا يتوقف على حسب مدى الرواج السياحى بالمحافظة، فإذا زاد التوافد كل المهن المرتبطة بالسياحة تعمل بشكل جيد، لذا فالمركب هو رأس مالنا وكل ما نملكه فى حياتنا حتى نعيش، وكل ما نريده هو الترويج الجيد لنا من خلال استغلال القوارب الشراعية فى أساليب الدعاية المختلفة ".

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة