خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إيمان أحمد رشاد تكتب: المفاتيح السرية للمرأة

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 02:00 م
إيمان أحمد رشاد تكتب: المفاتيح السرية للمرأة صورة أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جميعنا نعلم أن كل رجل بداخله رغبة فى حب السيطرة والاستحواذ على المرأة واستغلال جمالها بشتى الطرق، لكنه فى بعض الاحيان يجهل، وإليك بعض  الخطوات الهامة التى ستساعدك على الوصول لأهدافك دون مسئولية او قيود.

يجب أن تتأنق جيداً وأن تلبس أفضل ما لديك فى أول موعد حتى يبدو مظهرك جيدا، وأن تختار عطرا فواحا وتبعثره على جسدك، وتثبيت شعرك، وبعد الانتهاء من تجهيز نفسك لموعدك الاول مع الضحية،  وبعد انتظار طويل، لن تأتى ضحيتك إليك كما كنت تتوقع أتعلم لماذا؟

لن أخفى عليك وسوف أجيبك

 لأن المرأة التى تظن انها فريسة لمطامعك المتدنية هى نفسها المرأة التى تحررت من قيود حبك وخداعك، المرأة الآن تعرف جيدا من أنت وماذا تريد،  إن المرأة الىن أهم رغباتها تكمن فى علمها وعملها فى حبها لربها فى عائلتها الجميلة فى حياتها المرحة ورياضتها فى إبداعها وتفوقها على كل شيء لأنها كل شيء.

وأنت أيها الرجل البائس لا ترمى شماعة فشلك على المرأة وتوهم نفسك أنك الشخص المنتظر، يا أيها الرجل أنت لست أقصى طموح للمرأة كما كنت تظن وما ظنك هذا إلا عقم ومرض.

يا من تظن أن المرأة خُلقت فقط لسد رغباتك، المرأة أنقى من جميع غرائزك الحيوانية، وأخيرا عذرا على تسميتى الغريبة التى لا تعكس ما بداخل مقالتى لكننى أردت أن أوجه رسالتى لتلك النوعية من الرجال (وليس جميعهم) وأردت أن ألقنهم درساً مهماً حتى يدرك جميعهم أن المرأة خُلقت لتعمل، خُلقت لتربى وتُعلم أجيالا، خُلقت وبها روح وكرامة، خُلقت وبها عقل يغمره رحمتها وعاطفتها الحنونة، وعاطفتها ليست ضعفا منها أو خضوعا كما يظنون بل أن عاطفتها قوة ونعمة من الله عز وجل لابد أن لا تهدرها مع الشخص الخطأ.

 

ولنجعل اسم مقالتى هذه هى شعارنا دائماً وأبداً "النساء لا يعشقن السفهاء".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة