خالد صلاح

رئيس البنك الأفريقى يتعهد بالتبرع بجائزة "صنهالك" لمكافحة الجوع بالقارة

الإثنين، 11 فبراير 2019 01:05 م
رئيس البنك الأفريقى يتعهد بالتبرع بجائزة "صنهالك" لمكافحة الجوع بالقارة أكينومى أديسينا
سول (أ ش أ)
إضافة تعليق

تعهد رئيس البنك الأفريقى للتنمية أكينومى أديسينا والحائز على جائزة صنهاك للسلام لعام 2019 بالتبرع بقيمة حصته من الجائزة من أجل مكافحة الجوع فى أفريقيا.

وذكر الموقع الإلكترونى للبنك الأفريقى للتنمية، اليوم الاثنين، أن أديسينا تعهد أيضا ببذل المزيد من الجهود لدفع محاربة أفريقيا ضد الجوع والفقر والبطالة.

وقد تقاسم أديسينا وعارضة الأزياء الصومالية واريس ديرى -وهى من المدافعات عن حقوق المرأة- قيمة الجائزة المرموقة التى تبلغ نحو مليون دولار أمريكى، خلال حفل توزيع الجوائز الذى عُقد فى 9 فبراير الجارى بالعاصمة الكورية الجنوبية سول.

وقال أديسينا: "إننا فى سباق مع الوقت لإطلاق العنان للإمكانات الكاملة لأفريقيا"، واشتهر أديسينا عالميا بإصراره الدؤوب على الحد من الفقر العالمى، حيث قال: "إن حياتى من الممكن أن تُجدى فقط عندما تساعد على انتشال الملايين من الناس من الفقر".

وأضاف: "هناك معاناة هائلة تحدث فى العالم، وبينما يتم إحراز تقدم فى هذا الشأن، إلا أننا لا نكسب الحرب على الجوع، ولا يمكن أن يكون هناك سلام فى عالم جائع، إذ يستمر الجوع فى المناطق والأماكن التى تمر بصراعات وحروب وهشاشة"، مشيرا إلى أن من يعانون أكثر هم النساء والأطفال.

وفى سياق أخر وصف رئيس البنك الأفريقى للتنمية أكينومى أديسينا الفساد بأنه لا يستثمر فى المستقبل بل يقتله، مشيرا إلى أن البنك يعمل جاهدًا مع الحكومات؛ لتحسين الشفافية والإدارة والمساءلة وإنجاز المشروعات فى جميع أنحاء القارة الأفريقية.

وتناول أديسينا- فى كلمته اليوم الاثنين، خلال قمة السلام العالمى للقادة العالميين فى كوريا الجنوبية حسبما ذكر الموقع الرسمى للبنك الأفريقى للتنمية- تقديرات المنتدى الاقتصادى العالمى التى تشير إلى أن العالم يحتاج إلى 116 مليار دولار سنويًا للطعام والقضاء على الجوع، كما يحتاج 5ر8 مليار دولار سنويا للتخلص من مرض الملاريا.

وقال: "إن تلك الأرقام تمثل فقط 0.28% مما يفقد سنويا بسبب الفساد على مستوى العالم"، مضيفا أن تعليم جميع أطفال العالم يتطلب 26 مليار دولار سنويا، وأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قدرت مبلغ 31 مليار دولار كل عام لإنتاج الطاقة لجميع أنحاء العالم، حيث أن هذه المبالغ تمثل 1% فقط مما ينهبه الفساد سنويا على مستوى العالم.

وأوضح أن تقرير التوقعات الاقتصادية لأفريقيا لعام 2019 الصادر عن البنك الأفريقى للتنمية يشير إلى أنه من المتوقع الحفاظ على النمو الاقتصادى لأفريقيا بنسبة 4% خلال العام الجارى وبنسبة 4.1% خلال 2020، كما يتوقع أن تحقق 40% من الدول الأفريقية معدلات نمو أعلى.

ومن المتوقع أن تجعل منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، أفريقيا أكبر منطقة تجارة حرة فى العالم مع إجمالى ناتج محلى يقدر بأكثر من 3ر3 تريليون دولار.

واستعرض أديسينا- خلال كلمته- إنجازات البنك الرئيسية خلال العام الماضى وأهمها تحسين وتوصيل الكهرباء إلى 5 ملايين شخص، واستفادة 19 مليون شخص من تكنولوجيا تحسين الزراعة، كما استفاد 1ر1 مليون شخص من مشروعات استثمار القطاع الخاص.. مؤكدا أن البنك قادر على القيام بالمزيد بدعم من أعضائه البالغ عددهم 80 دولة الذين يناقشون حاليا خيارات لزيادة رأس المال العام للبنك.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة