خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تعرف على عشرة فنانين ماتوا قبل استكمال أعمالهم الفنية

الأحد، 10 فبراير 2019 07:00 ص
 تعرف على عشرة فنانين ماتوا قبل استكمال أعمالهم الفنية تشيع جثمان الفنان رشدي أباظة
كتب : حسن القناوي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعيش الممثل  أمام الكاميرات أكثر من حياة، يجسد لنا شخصيات تعرف عليها  من خلال الواقع، وجسدها لنا علي الشاشة الفضية لنعيش معه حياة بعد حياته، وتكون دليلا علي فنه وموهبته . وبناءاً علي عقد الإهام الذي إرتضي به المشاهد بأن يعيش مع الشخصيات التي يجسدها الممثل كأنها حقيقية، لا يستقيم الامر عند استبدال الممثل بأخر في نفس العمل الفني فعندما يفارق الفنان الحياة قبل إستكمال دوره في العمل يصبح القائمين علي العمل في مأزق  مما يلزم معه وجد حلا إما بتعديل السيناريو أو وجود أي حيلة أخري وفيما يلي نستعرض بعض من هذه الأعمال. 

 1 ـ رشدي أباظة 

في الساعة السابعة من صباح يوم الأحد، 27 يوليو 1980، بمستشفى العجوزة، توقف قلب النجم السينمائي، رشدي أباظة، عن الخفقان، وكانَ قبل 48 ساعة فقط فاقَ من غيبوبته لعدة دقائق، وكان أباظة يشارك في فيلم الأقوياء إخراج أشرف فهمي والذي اضطر إلي الإستعانه بالفنان صلاح نظمي لأستكمال باقي مشاهد الفنان رشدي أباظة بظهورة ماشيا والكاميرا خلف ظهره ثم يستكمل المشهد صوت فقط خلف شجره .     

2ـ محمود المليجي

توفى في 6 يونيو 1983، وقد كشف المخرج هاني لاشين، كواليس وفاة الفنان الراحل محمود المليجي أثناء أداء مشهد تمثيلي للموت في فيلم أيوب ، قائلا: " كان المليجي  يوجه  حديثه لعمر الشريف قائلا: الحياة دي غريبة جدًا، الواحد ينام ويصحى وينام ويصحى وينام ويشخر، وقام بخفض رأسه كأنه نائم على الكرسي وبدأ بالشخير كأنه مستغرق في النوم، فنظر الجميع إليه بدهشة من روعة تمثيله وبدأ الجميع في الضحك، حتى قال له عمر الشريف:"إيه يا محمود خلاص بقى أصحي" وكانت المفاجأة أن محمود المليجى مات كأنه على خشبة مسرح، مات وهو يؤدي مشهد الموت.         

 

3 ـ مصطفى متولي

في الخامس من أغسطس عام 2000 لفظ الفنان مصطفي متولي آخر أنفاسة وهو يقوم بأداء دورة في مسرحية " بودي جارد " بطولة النجم عادل أمام إثر أصابته بأزمة قلبية عن عمر يناهز 50 عاما.

 4 ـ ابراهيم عبد الرازق

توفي في عام 1987، أثناء تأديته لآخر دور له في مسرحية «كعبلون» أمام الممثل سعيد الصالح، الأمر الذي أصاب الجمهور بصدمة كبيرة، فقد كان محبوبًا لدى الجمهور، وكان يقدر الفن ويعشقه .                                                        

5ـ صلاح قابيل

توفي صلاح قابيل في عام 1992، وذلك أثناء تصوير مسلسل ليالي الحلمية، حيث كان يجسد دور المعلم سماحة، ما اضطر أسامة أنور عكاشة مؤلف المسلسل  إلى إنهاء الشخصية، التي كان يلعبها صلاح قابيل، كما أنه توفي قبل أن يستكمل دوره في مسلسسل ذئاب الجبل وتم إستبداله بالفنان عبد الله غيث الذي توفي أيضا أثناء تصوير المسلسل وتم ترشيح الفنان نبيل الحلفاوي لاستكمال الدور ولكنه رفض فأضطر الكاتب الكبير محمد صفاء عامر مؤلف المسلسل لتعديل الأحداث حتي يستكمل التصوير.     

6 ـ صلاح ذو الفثقار

توفي الفنان القدير  صلاح ذو الفقار أثناء تصوير المشهد الأخير من فيلم الإرهابي، بطولة عادل إمام  في 22 ديسمبر 1993، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر ناهز الـ67 عامًا .

7 ـ عبد الله غيث

توفي الفنان القدير  عبد الله غيث أثناء تصوير مسلسل «ذئاب الجبل» عن عمر ناهز الـ63 عامًا، ولم يجد فريق العمل بديل له لاستكمال الدور، فتم تغيير أحداث المسلسل، لكي تتناسب مع غياب عبد لله غيث عن العمل .

8 ـ الضيف أحمد

توفي الضيف أحمد عن عمر ناهز 34 عاماً، بعد أن أنهى بروفات مسرحية «الرجل اللي جوز مراته»، والتي كان يموت في نهايتها ليفارق الحياة في الواقع .

9 ـ نجاح الموجي

توفي نجاح الموجي إثر عودته من عرض آخر مسرحياته «سيدي المرعب» في عام 1998 عن عمر ناهز 53 عاما.

10 ـ محمود مرسي

 توفي قبل يومين من استئناف التصوير في آخر أعماله مسلسل "وهج الصيف " يوم 24 ابريل عام 2004 عن عمر يناهز 80 عاما

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة