خالد صلاح

فتح بوابة رئيسية لمدرسة بكفر الشيخ بعد مطالبة الأهالى.. اعرف التفاصيل

السبت، 28 ديسمبر 2019 06:00 ص
فتح بوابة رئيسية لمدرسة بكفر الشيخ بعد مطالبة الأهالى.. اعرف التفاصيل المدرسة
كفر الشيخ _ محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمرت حالة من الاستياء من أهالى مدينة كفر الشيخ، طيلة 7سنوات، لغلق البوابة الرئيسية لمدرسة السلام الابتدائية بغرض بناء برج سكنى ملاصق للمدرسة، برغم أن تلك الأرض حرم المدرسة، واضطر العاملون بالمدرسة باستغلال باب فرعى أنشأته هيئة الأبنية التعليمية لحين اتخاذ المسئولين بالمحافظة قرار بفتح الباب الرئيسى للمدرسة.

وبرغم محاولات المحافظين السابقين، تنفيذ قرار فتح بوابة المدرسة وإزالة الإشغالات التى وضعها من قاموا بشراء قطعة الأرض من الأوقاف، ولم يهتموا بطلبات أولياء أمور الطلاب باستبدال الأرض بارض أخرى بمدينة كفر الشيخ ليتم فتح الباب الرئيسى للمدرسة، لوقوف أحد من ذوى النفوذ ضد أى قرار لإزالة الإشغالات، حتى قرر اللواء جمال نور الدين، المحافظ الحالى تنفيذ قرار الإزالة، استجابة الأهالي، إضافة للمذكرات التى قدمتها الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، والمستشار عبدالفتاح الملا.

ووافق اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ، على كل ما جاء بالمذكرة التى عرضها عليه المستشار مبروك حجاج المستشار القانونى للمحافظة، بشأن غلق البوابة الرئيسية لمدرسه السلام الابتدائية وغرفه الأمن الخاصة بها، وذلك بعد وضع مقطورات سيارات نقل وكونترات ضخمة وتشوينات كثيره أمامها لغلقها وعدم استخدامها، تحت زعم قيام البعض بشراء الأرض الواقعة فى حرم المدرسة منذ عام 1957 من هيئه الأوقاف المصرية، لإقامة برج سكنى أمام فصول وسور المدرسة.

وقال محسن محمد على، من أهالى كفر الشيخ، تسبب غلق بوابة مدرسة السلام حدوث أزمة واستياء شديد من أهالى مدينة كفر الشيخ تجاه هذه التصرفات المرفوضة، والتى ارتكبها من أغلقوا بوابة المدرسة، جهارا نهارا دون مراعاة للمصلحة العامة لأبناء المحافظة، وذلك بدلا من قيامهم باستبدال هذه الأرض بأخرى عن طريق هيئه الأوقاف، مثلما ما حدث منذ 15 عاما فى الحديقة المقامة أمام مركز الدراسات الوطنية، عندما باعتها هيئه الأوقاف لمستشارى مجلس الدولة لإقامة برج سكنى مكانها، وتصدى لهم على الفور المرحوم المستشار محمود أبو الليل راشد محافظ كفر الشيخ الأسبق، وأزال كافه هذه التعديات على الفور ، وألزم هيئة الأوقاف المصرية باستبدالها بقطعه أرض أخرى داخل المدينة.

وقال المستشار عبدالفتاح الملا، إنه التقى باللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ فى اللقاء الجماهيرى، وعرض المشكلة عليه سعياً لحلها، وأوضح للمحافظ، أن هذه الأرض ملاصقة للسور الجنوبى للمدرسة ومساحتها 598 متراً مربعاً وهى قطعتين قطعة كان مقاماً عليها فرع الجمعية الاستهلاكية بكفرالشيخ باعتها لأحد المواطنين والأخرى باعتها هيئة الأوقاف لمواطن آخر ، وقاموا بغلق بوابة المدرسة المنشأة منذ عام 1952 اى منذ سبعين عاماً بمقطورة خردة وكتل خرسانية فى تحدٍ سافر للدولة وإهدار لهيبتها .

وأضاف الملا، أن هذه الأرض بيعت طبقاً للقرار الصادر بتاريخ 18/1/2009م برقم 95 لسنة 2009م، والذى أصدره اللواء أحمد ذكى عابدين محافظ كفر الشيخ الأسبق، تتضمن أن هذه الأرض ملك مديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ وانها مخصصة لإقامة مبنى مدرسة رياض أطفال عليها، وأنه طالب أن تقوم الجمعية الاستهلاكية بحل المشكلة بالنسبة للمشتريين، وأن تقوم هيئة الأوقاف بإعطاء من باعت له أرض أخرى بديلة من أراضى الأوقاف الكثيرة والمنتشرة بكفر الشيخ، والتى يبيعها كل صباح بالمخالفة للقانون، كما حدث مع جمعية إسكان مستشارى مجلس الدولة بكفر الشيخ، واتحاد ملاك 25 يناير لضباط الشرطة بكفر الشيخ، خاصة أن اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ الأسبق وقع بروتوكولاً بتاريخ الثلاثاء 2018/6/26 مع المهندس السيد محروس رئيس هيئة الأوقاف، أكدا فيه ضرورة وأهمية إعلاء المصالح الوطنية العليا على المصالح الشخصية ومما لا شك فيه أن المصلحة العليا للمدرسة أهم من المصلحة الشخصية للمشترين الذين يريدون بناء برج ملاصق للمدرسة .

وقال المستشار الملا، إنه طالب محافظ كفر الشيخ الحالى بالتدخل لحل هذه المشكلة بإزالة المقطورة الخردة والكتل الخرسانية وضم هذه الأرض للمدرسة للاعتبارات التالية، ومنها إعادة هيبة الدولة ودولة القانون من عبث العابثين، لكون التعليم من أهم القضايا الاستراتيجية للأمن القومي، ومن أجل مصلحة الطلاب لتقليل الكثافة الطلابية العالية، ولكون هذا العام، كما أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى عاماً للتعليم لأهمية التعليم الاستراتيجية فى بناء الأمم وتقدمها، هذا بالإضافة إلى تفعيل البروتوكول الموقع بين اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ الأسبق والمهندس السيد محروس رئيس هيئة الأوقاف المشار إليه.

وأضاف الملا، أنه يقدم الشكر والعرفان والتقدير إلى اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ والمستشار مبروك حجاج المستشار القانونى للمحافظة والدكتورة بثينة كشك وكيله وزاره التعليم بالمحافظة على ما بذلوه من جهد مضنى لحل هذه المشكلة، من أجل الصالح العام لأبناء المحافظة.

يذكر أن اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ، أصدر قرارات حاسمه للصالح العام، فقرر اتخاذ كافه الإجراءات القانونية اللازمة، لإزالة أى مبان أو منشآت أو أعمال مقامه دون ترخيص على المساحة الواقعة أمام البوابة الرئيسية لمدرسه السلام الابتدائية بمدينه كفر الشيخ وغرفه الأمن الخاصة بها، والتى تسببت فى غلقهما طيلة السنوات السبع الماضية، وذلك وفقا للأحكام الموجودة بالمادة (60) من القانون رقم 119 لسنه 2008 بشأن البناء ولائحته التنفيذية.

كما قرر المحافظ أيضا، اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة بنص المادة (9) من القانون رقم 38 لسنه 1967، بشأن النظافة العامة وتعديلاته، حيال كل من ألقى أو وضع مخلفات أعمال البناء أو الهدم أو الحفر فى الأراضى غير المخصصة لإلقاء المخلفات أمام بوابه مدرسه السلام الابتدائية أو الحد القبلى لها .

وقرر المحافظ، تشكيل لجنة من مديرية المساحة بكفر الشيخ وإدارة أملاك الدولة بالمحافظة، وبحضور هيئه الأوقاف المصرية، وذلك لمعاينة ومطابقة حدود وأبعاد الأرض الصادر لها محضر استلام وتسليم بتاريخ 1957/7/17 موقع 34،والصادر لها أيضا قرار الاستلام رقم 416لسنه 1957مشروع رقم 272مدارس،وقرار وكيل وزاره الخزان رقم 220لسنه 1959،باعتبار أعمالها من أعمال المنفعة العامة على الواقع الحالى لمدرسه السلام الابتدائية، خاصة الحد القبلى منها والعرض على معالى الوزير المحافظ لاتخاذ ما يلزم فى هذا الشأن.

وقرر المحافظ بعد العرض عليه، الموافقة على ما انتهى إليه الرأى من المستشار مبروك حجاج المستشار القانونى للمحافظة والجهات المعنية بعاليه لاتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة، وإخطار الوحدة المحلية لمركز ومدينه كفر الشيخ وإدارة الشئون القانونية بالمحافظة، لتنفيذ كل ما جاء فى هذه المذكرة من أجل حسم هذه المشكلة بشكل نهائى.

وكان اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، قد أحال المذكرتين المقدمتين من الدكتورة بثينة عطية كشك وكيله وزاره التعليم بالمحافظة والمستشار عبدالفتاح الملا إلى المستشار مبروك حجاج المستشار القانونى للمحافظه، بخصوص مشكلة إغلاق بوابة مدرسه السلام الإبتدائية بمدينة كفرالشيخ وغرفه الأمن الخاصه بها، إلى المستشار مبروك الجندى المستشار القانونى للمحافظه، لإتخاذ الإجراءات القانونيه اللازمه، لإيجاد حل جذرى من أجل فتح البوابه الرئيسية للمدرسه بصفه نهائيه، إستجابه لرغبه أبناء المحافظة.

 

المدرسة (1)
المدرسة 

 

المدرسة (2)
المدرسة (

 

المدرسة (3)
المدرسة 

 

المدرسة (4)
المدرسة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة