خالد صلاح

رئيس هيئة المساحة: مثلث بشتيل الجديد مساحته 64 فدانا وسيحقق نقلة حضارية فى المنطقة.. يتضمن إنشاء محطة قطارات للصعيد وورش صيانة ومجمع خدمات ومول تجارى.. ويكشف: مثلث ماسبيرو من أكبر المشروعات التى نعمل بها

الخميس، 12 ديسمبر 2019 08:00 ص
رئيس هيئة المساحة: مثلث بشتيل الجديد مساحته 64 فدانا وسيحقق نقلة حضارية فى المنطقة.. يتضمن إنشاء محطة قطارات للصعيد وورش صيانة ومجمع خدمات ومول تجارى.. ويكشف: مثلث ماسبيرو من أكبر المشروعات التى نعمل بها وزارة الموارد المائية والرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف المهندس على منوفى رئيس الهيئة العامة للمساحة بوزارة الموارد المائية والرى، أن الهيئة تقوم بأعمال الرفع المساحى المتكامل بمنطقة مثلث بشتيل لإنشاء محطة قطارات صعيد مصر، على أن يتم بعد ذلك التسجيل على الطبيعة للمواطنيين المقيمين والتحقق من مليكاتهم للأراضى لتحديد قرار المنفعة العامة للجهة صاحبة المشروع، وذلك من خلال لجنة التثمين برئاسة الهيئة التى تقوم بالحصر وكذلك تقدير قيمة التعويضات ثم ترفع بعد ذلك للجهة صاحبة الولاية على المشروع التى توفر قيمة التعويضات للهيئة المسئولة عن صرفها للمواطنيين والملاك.

أضاف منوفى فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن مشروع مثلث بشتيل الجديد الذى تقدر مساحته بنحو 64 فدانا تتداخل فيه أراضى ملك السكك الحديدية والرى والأوقاف و الأهالى، وفور تكليف الهيئة بدأت فرقها بأعمال الرفع لأراضى المشروع وذلك من خلال الرفع الظاهرى لأصحاب الأراضى الواقعة داخل منطقة المشروع، بما يساعد فى إرشاد صاحب المشروع "هيئة السكك الحديد"، وإعداد الكشوف الظاهرية، وبعد ذلك تبدأ مرحلة العودة إلى الخرائط المتوفرة لدى الهيئة، وكذلك السجل العينى للتعرف على الملاك الحقيقين للأراضى المتوفر بياناتها لدى الهيئة، ثم عقد مقارنة بينها وبين الكشوف الظاهرية، وذلك للتعويض عن الأراضى والعقارت الواقعو بالمنطقة.

أوضح منوفى أن المشروع يأتى فى إطار تكليفات القيادة السياسية لوزارة النقل بدراسة إنشاء محطة قطارات صعيد مصر بمثلث بشتيل (محطة قطارات / ورش صيانة للقطارات ) وإنشاء مجمع خدمات ومول تجارى وجراج بأرض بشتيل التابعة للهيئة القومية لسكك حديد مصر كمشروع متكامل يضم كافة الأراضي المجاورة، وتتبع وزارات الري والإسكان والأوقاف بحيث يكون مشروع يخدم المنطقة ويحقق نقلة حضارية كبيرة بها.

وقال منوفى أن منطقة المشروع تتميز بأنها تقع فى منطقة مركزية متوسطة بين محطة سكك حديد رمسيس والجيزة كبوابة لصعيد مصر، بالإضافة إلي كونها منطقة التقاء خطوط السكك الحديدية الرئيسية بمصر ( السد العالى– الإسكندرية ) ووجود وسائل نقل متعددة متصلة بالمنطقة ( مترو الأنفاق – مونوريل 6 أكتوبر – خطوط أتوبيسات – وسائل نقل جماعى ) بالإضافة إلى وقوعها على محاور رئيسية تسهل نقل الحركة منها وإليها ( محور ترعة الزمر / محور شارع السودان / محور أحمد عرابى/ وشارع المطار ) وكذلك تكاملها مع المحيط العمرانى حولها.

أوضح منوفى، أن الهدف منه إحداث تكامل وربط وسائل النقل المختلفة وتخفيف الضغط على محطات القطارات المركزية (مصر– الجيزة) على مستوي النقل والخدمات والصيانة، و كذلك المساهمة فى التقليل من حالات التكدس المرورى داخل شوارع العاصمة ورفع مستوى الخدمات المقدمة داخل محطات القطارات.

من ناحية أخرى، قال منوفى إن مثلث ماسبيرو من أكبر المشاريع التى تعمل بها الهيئة، مشيراً إلى أن المستهدف إعادة تخطيط المنطقة و كورنيش النيل فى حى بولاق أبو العلا، التابع لمحافظة القاهرة، حيث تم مطالبة المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية مارس الماضى، بكشوف الملاك الظاهرين وحافظة أوراق من مبني محافظة القاهرة لشئون المساحة بالمناطق والتى تشمل 12 مرفقا، و تسليمهم بمديرية المساحة بالقاهرة للمراجعة.

وقال منوفى، إن هناك 3 طرق لتقييم التعويضات بحسب الشخص أو المؤسسة وحجم الضرر الواقع على كل طرف أولها بطريقة المقارنة، ويتم فيها المقارنة بالمثل فى ذات المنطقة خلال سنتين سابقتين، مع الأخذ فى الاعتبار ما تم من تحسين وتطوير خلال السنتين، والثانية بطريقة التكلفة، وفيها يتم حساب تكلفة الأرض طبقا لما قد يتم عليها من مشروع استثمارى يحقق أعلى عائد وتكون هذه الطريقة فى حالات البيع بالمزاد العلنى لسداد مديونية، والثالثة طريقة الرأسمالية وتطبق على سبيل المثال على الفنادق وفيها يتم الحساب طبقا لأسعار تأجير الغرف والقاعات فى الفنادق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة