خالد صلاح

إسرائيل تخرج عن صمتها وتحذر تركيا من تجاهل القوانين الدولية للبحار

الخميس، 12 ديسمبر 2019 08:32 م
إسرائيل تخرج عن صمتها وتحذر تركيا من تجاهل القوانين الدولية للبحار بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد التزام إسرائيل الصمت لعدة أسابيع، قال مصدر مسئول بوزارة الخارجية الإسرائيلية تعليقاً على الاتفاق بين تركيا وليبيا أن "إسرائيل تتابع بقلق، الخطوات الأخيرة التي اتخذتها تركيا في البحر المتوسط"، محذرة من"أن تجاهل القوانين الدولية العرفية للبحار، يمكن أن يعرّض السلام والاستقرار في المنطقة للخطر".

وأضافت الخارجية الإسرائيلية، أن "إسرائيل تكرر دعمها وتضامنها الكاملين مع اليونان وقبرص، بما يخص المناطق البحرية، ومعارضتها لأي محاولة لانتهاك هذه الحقوق".

وتعليقاً على الخارجية الإسرائيلية، استبعد خبير العلاقات الدولية، الدكتور حين كارتشر، أن تؤدي هذه الأزمة إلى "خطوة عسكرية أحادية الجانب" بين تركيا وإسرائيل .

وعن رفض تركيا مد خط  أنبوب الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا، قال "الأمر ليس مُتعلقا بإسرائيل وحدها، فإسرائيل حتى الآن لا يوجد بها حكومة من جهة، وهي جزء من حلف ومُعسكر كامل من جهة أخرى. ولكنني أعتقد أن مشكلة كهذه، يمكن حلها بواسطة مؤتمرات إقليمية، أو وساطات عبر منظمات إقليمية، وهو ما لا نراه حتى الآن، ما سيؤدي إلى ازدياد التوتر بين المُعسكرين".

 

وتابع "الأمر الآخر الذي قد يؤدي إلى ازدياد التوتر بين المُعسكرين، هو أن كل مُعسكر يقوم بتعزيز علاقاته الأمنية: كإقامة مناورات عسكرية مُشتركة، وتعزيز علاقاته الاقتصادية: عبر الاتفاقيات التجارية، مع دول أخرى لديها ذات المصالح، لتوسيع مناطق نفوذ الحلف، وذلك من اعتبارات دفاعية بحتة، ولكن الخوف هو أن يُفسّر المُعسكر الآخر تلك الخطوات، كأنها خطوات عدوانية هجومية عليه".

وأوضح "أي أن التقارب الإسرائيلي-اليوناني، الذي جاء من مُنطلق دفاعي، يُمكن أن تفسّره تركيا كأنه عدوان عليها، أو من الجهة الأخرى، عندما تتحالف تركيا مع ليبيا دفاعيا، يُمكن أن تُفسّره اليونان عدوانا عليها".

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة