خالد صلاح

القارئ عبد الله السيد الشيخ يكتب: العاشق الأخير

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 11:00 ص
القارئ عبد الله السيد الشيخ يكتب: العاشق الأخير حبيبين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بكتب ف ليلة عتمة والقمر غايب

رغم إنه المفروض يكون بدر

والقلب مبقاش دايب

مِن كُتر القسوة والألم والغدر

والروح مبقتش تحن

ولا لمكان لُقانا لوحدها بتروح

والقلب رغم الحزن والجرح

إلا أنه رافض يظهر حزين مجروح

وبيقول كفاية ندم على كل

 شىء حلو راح هَدْرْ

وكفاية إن القمر مِن حزنه عليا

رافض يبان بدر ...

 

فيا حبيبتى إسمعي

وإفهمى الكلام

أنا دلوقت هطردك

من قلبى بمنتهى السلام

وكفاية عبث جوايا

مبقتش بستحمل حُزنى على نفسي

وأنا واقف قصاد المرايا

بفتكر وقتها العُمر ال ضاع

معاكى فيصحَى بُكايا

فآن الآوان أحط

لقصتنا حد ونهاية

وأنسى إن أنا شوفت ف عينيكي

شىء حلو من الغرام

وأحرق الماضى بذكرياته

وخَطى خطوة لقدام ...

 

وكفاية وجع

القلب حيله اتهد

وكفاية إنه من بَعدك

خايف يحب حد

خايف يقول بحبك

يتقابل بالصد

ويعيش نفس الحزن من تاني

وإزاى هحب مِن بَعدك

وإنتى ف بُعدك سارقة

نفسى منى وسايبانى وحدانى ...

 

سايبانى لليل

والقهوة والخمرة

وسايبة جرحك جوايا

كأنه جمرة

بيزيد لهيبها البُكا

والقلب مِن كبرياؤه

عمره ما إشتكَى

هتفيد بإيه الشكوة

لا هتنسينى الماضي

ولا هتغير قدر بكرة

فخلينى كاتم جُوايا

وبأذى نفسى بكتماني

وخليكى إنتى يا حبيبتي

سارقة نفسى مِني

وسايبانى وحدانى ...

 

سايبانى سهران سكران حيران

بكدب على نفسى وبقول

هفوق مع مرور الوقت

لكن الحقيقة عمرى ما

هفوق، وحتى لو فوقت

هرجع أسكر من تاني

وهمسك ورقة وقلم

وهبدأ أرص أحزاني

وهعترف إن أنا على روحى جاني

وإن طلبت أشرب من كاس الحب

وعن وعى شربت ودوقت

ومن يومها وأنا سكران

وبقول يااااه لو فوقت

وكل حزن فات

يصبح وهم زايف

وأسمع كلمة بحبك

خارجة من بين الشفايف

ترد فيا الروح

فأنسَى إن أنا مجروح

وتنورى قلبى بطلتك

وتداوى الأه برقتك

وضمينى لصدرك

تطمنى قلبى الخايف

وتكونى نور ليا ووقتها

بس أقدر أقول أنا شايف ...

 

لكن الصراحة أنا خايف

خايف كل حزن فات يصبح

حقيقة وميصبحش وهم زايف

وتستمر المُعاناة ال كل أما أجي

أهرب منها تشدني

والحزن يطب على

قلبى فجأة يخضني

وأسهر الليل بطوله

أحكى للبحر

ويسمعنى حلوله

ويفكرنى بكلامه لما قالي

عينيك فضحاك العشق زارك

لكن العشق كار مش كارك

ولو إنقتلت مش هتلاقي

ال ياخد طارك

دلوقت جاى تحكي

متلومش إلا نفسك

مش ده إختيارك ...

 

وأديك إتأكدت إن الحب

ف زمانك قل

لكنك كنت كداب يا بحر

لما قولتلى إن لكل مشكلة حل

فى مشاكل حلها لسة مجاش

زى قلوب بتعشق بصدق

وبتتخان لكن مبتتخلاش

وزى قلوب عشقت

وإتنست ومبتنساش

وبتتعلق بوهم

إتباع لها ببلاش

من كُتر ما شافت قهر وذُل

وبتصدق حاجات كدابة

لمجرد إن صدقها الكل ...

 

وأنا كنت كداب يا بحر لما

قولت إن فهمت العشق والعشاق

ورغم إن كنت دايب دوب

إلا إن كنت لسة يادوب

ونسيت إن فى ناس كانوا قبلى ف العشق

دلوقت أصبحوا عواجيز

روحتلهم وسألتهم

لاقيتهم لسة فى العشق تلاميذ ...

 

وقتها بس عرفت

إن بُعدك عنى كان خير

كنتى زيهم كلهم لكن أنا كنت غير

زرعتك وردة ف كفوفي

ووقت الضلمة إديتك عينى تشوفي

وف النهاية سيبتيني

أصرخ الأه وأستجير

لكن يكفينى رغم الهزيمة

إن أنا بالنسبالك العاشق الأول والأخير ...


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة