خالد صلاح

"قضاء أبوظبى" يطلق حملة "أسرة متسامحة".. (صور)

الخميس، 14 نوفمبر 2019 02:06 م
"قضاء أبوظبى" يطلق حملة "أسرة متسامحة".. (صور) حملة "أسرة متسامحة"
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلقت دائرة القضاء فى أبوظبى بدولة الإمارات، حملة "أسرة متسامحة"، بهدف تقديم الاستشارات الأسرية الهادفة إلى غرس قيم التسامح في حل الخلافات الأسرية والزوجية، بما يسهم فى تقوية العلاقات وضمان تلاحم وترابط الأسرة وتماسك المجتمع الإماراتى.

ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية، انطلقت الحملة التوعوية، أمس عبر فعاليات متنوعة فى مركز ياس التجارى، وتستمر 4 أيام، إذ يقدم الموجهون الأسريون، الاستشارات لحل الخلافات الأسرية، والتعريف بأساليب التعامل الصحيح مع الأبناء لضمان رعايتهم وتنشئتهم تنشئة سليمة، إلى جانب توفير أنشطة تفاعلية للأطفال فى أجواء مبهجة.

2709660474868782400

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء فى أبوظبى، التزام دائرة القضاء انطلاقا من توجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، باستمرارية الجهود لتعزيز المساهمة الفاعلة فى ترسيخ قيمة التسامح عبر مجموعة من المبادرات التي تدعم هذا التوجه، بالتزامن مع عام التسامح 2019.

وأوضح المستشار يوسف العبرى، أن التوسع فى تقديم الاستشارات الأسرية، والحرص على الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين، يستهدف تعزيز نشر قيم التسامح فى حل الخلافات، الذي يحقق استدامة واستقرار الأسرة باعتبارها أساس بناء مجتمع متسامح ومتماسك من خلال تلاحم أفراده، ليؤدى كل منهم دوره بفاعلية فى مسيرة نهضة وتطور دولة الإمارات.

1837713769551603495

ويقدم البرنامج التوعوى ضمن حملة " أسرة متسامحة " ، عبر عدد من الموجهين الأسريين المختصين في إدارة الحلول البديلة لفض النزاعات بدائرة القضاء، استشارات تمكن أفراد الأسرة من تجاوز المشكلات، مع التركيز على تقديم النصائح والإرشادات التي تسهم في إنهاء المنازعات وتمكين الأزواج من الوصول إلى حياة أسرية مستقرة، من خلال التعريف بفن التعامل والتواصل مع الطرف الآخر وأثر المشاكل على الأطفال، وأهمية التواصل الفعال بين الأفراد وتوافق العلاقة الوالدية لضمان عدم تأثر الأبناء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة