خالد صلاح

فيديو وصور.. رئيس قطاع السجون: الإفراج عن 20 ألف غارم وغارمة و19 ألف نزيل بعفو رئاسى خلال 2019.. علاج 5 آلاف وإجراء عمليات لـ780 سجينا.. ورئيس حقوق الإنسان: نعظم حقوق الإنسان رغم مواجهتنا للإرهاب والجريمة

الإثنين، 11 نوفمبر 2019 07:00 م
فيديو وصور.. رئيس قطاع السجون: الإفراج عن 20 ألف غارم وغارمة و19 ألف نزيل بعفو رئاسى خلال 2019.. علاج 5 آلاف وإجراء عمليات لـ780 سجينا.. ورئيس حقوق الإنسان: نعظم حقوق الإنسان رغم مواجهتنا للإرهاب والجريمة اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إن إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى العديد من المبادرات الانسانية كان أبرزها "سجون بلا غارمين وغارمات"، ساهمت فى الإفراج عن 20188 غارما وغارمة و19490 نزيلا بعفو رئاسى ونحو 15 ألف سجين بإفراج شرطى خلال 2019.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى كلمة له، بالمنتدى الثالث للسجون المنعقد بسجون طرة، أن جميع نزلاء السجون مودعون بناءً على قرارات قانونية، وتم تقديم نحو 5 آلاف جرعة علاجية لمن ثبتت إصابتهم بفيروس سى.

 

وأردف "رئيس قطاع السجون"، نعمل على التدريب المستمر للنزلاء وتعديل بعض القوانين بما يواكب العصر الحديث، وتطوير البنية الأساسية للسجون من خلال الاهتمام بالمبانى وتعديل المقررات الغذائية، والارتقاء بأوجه الرعاية الطبية والتعليمية والثقافية والرياضة والترفيهية، والاستمرار فى تنظيم الإدارة الطبية، حيث يتم تقديم رعاية طبية شاملة واستحداث تخصصات جديدة وزيارة أعداد الأسرة، وبلغ إجمالى العمليات 780 عملية وعرض 10 آلاف نزيل على المستشفيات الخارجية.

 

وتابع، نسمح للسجناء باستكمال التعليم حيث بلغ المتعلمين 8215 نزيلا، وتم صرف معاشات وإعانات لأسر السجناء بأكثر من 62 مليون جنيه، ونعمل على الارتقاء بالسجناء وتطوير العملية الإنتاجية، من هلال 3400 فدان.

 

وبدوره قال اللواء هشام يحيى مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان، أصبحت حقوق الانسان قضية عالمية، ويقاس تقدم المجتمعات باحترام حقوق الانسان، ومن ثم جاء قرار انشاء حقوق الانسان بالداخلية لنشر الوعى، والتفاعل مع الجماهير.

 

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى كلمة له، بالمنتدى الثالث للسجون المنعقد بسجون طرة، عملنا على الاستجابة لأهالى بعض السجناء ونقلهم بالقرب من محل إقامتهم لراحة ذويهم، وسمحنا لمنظمات المجتمع المدنى بزيارة السجون للوقوف على كيفية التعامل مع النزلاءوأردف "يحيى"، بالرغم من مواجهتنا للإرهاب والجريمة الا اننا نعظم حقوق الإنسان بالداخلية.

 

ومن ناحيته، قال اللواء علاء الأحمدى مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام، أولت الوزارة اهتماما فرديا بالمؤسسات العقابية، وحرصت على صقل خبرات الضباط والافراد العاملين بالسجناء، والاهتمام بالسجين بناءً على توجيهات وزارة الداخلية.

 

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى كلمة له، بالمنتدى الثالث للسجون المنعقد بسجون طرة حرصنا على تأهيل السجناء وشغل أوقاتهم بكل ما هو مفيد، فضلا عن الاهتمام بالسجناء من ذوى الاعاقة، والاهتمام بأسر السجناء حين خروج العائل لهم، والاهتمام بالسجين بعد خروجه من السجن.

 

ونظمت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، المنتدى الثالث للسجون المصرية بحضور عدداً من القيادات الأمنية والإعلاميين والصحفيين. وشارك فى الفعالية، العديد من الشخصيات العامة والقيادات الأمنية بالداخلية وقطاع السجون.

 

وشهدت السجون المصرية مؤخراً تطورا كبيرا، سواء فى المبانى وأماكن التريض والمستشفيات أو فى أماكن التأهيل للنزلاء، وحرصت وزارة الداخلية، على توفير الرعاية للمسجونين، على مستوى الجمهورية، والتى شهدت تطورا كبيرا وفقا المعايير الدولية يتم تطبيقها فضلا عن رعاية طبية وغذائية وأسرية للمسجونين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة