خالد صلاح

كيف ابتلع الإعلام الألماني طُعم الإخوان بتحريف تصريحات على عبد العال عن هتلر.. قنوات الجماعة الإرهابية استغلت كلام رئيس البرلمان دون الرجوع للتوضيح.. وصحف "برلين" نقلت التصريحات بغير مهنية

الخميس، 03 أكتوبر 2019 06:12 م
كيف ابتلع الإعلام الألماني طُعم الإخوان بتحريف تصريحات على عبد العال عن هتلر..  قنوات الجماعة الإرهابية استغلت كلام رئيس البرلمان دون الرجوع للتوضيح.. وصحف "برلين" نقلت التصريحات بغير مهنية على عبد العال
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شتان الفارق بين التصريحات التى أطلقها رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال، حول قطار التنمية فى مصر وما يحتاجه من تكاتف وتضامن، مستشهدًا بما فعلته ألمانيا وأنها عندما سعت للتمدد شرقًا وغربًا فى عهد هلتر جاء بعد بناء بنية أساسية قوية، وبين ما روجته قنوات الإخوان من أن رئيس البرلمان يمجد فى هتلر.

الأمر لم يقتصر على قنوات الإخوان التحريضية التى تبث من تركيا، بل أيضًا وسائل إعلامية ألمانيا التقفت تصريحات على عبد العال من قنوات الإخوان بدلاً من أن تعود للمصدر الرئيسى وهذه أبسط قواعد المهنة هو العودة إلى صاحب التصريحات وليس الاعتماد على مصدر معروف تاريخه فى تحريف التصريحات ونشر الأكاذيب والاعتماد على الفبركة.

26678-الاخوان-(4)
 

 

نص تصريحات رئيس البرلمان كانت: "نعم لا نملك رفاهية الاختلاف، وبناء الأوطان فى الفترات الانتقالية يستلزم إجراءات قاسية، والكتاب بيقول كده لسبب بسيط جدًا إنها الفترة التى يتم فيها بناء المؤسسات والبنية الأساسية، فلا تقدم لأى دولة إلا ببنية أساسية قوية، فجذب الاستثمارات والسياحة سيحتاج طرقًا ومواصلات وطاقة يتحملها المواطن الذكى الواعى صاحب البصيرة وقوة، حتى هتلر الذى كانت له أخطاؤه وخطاياه، لم يكن له أن يتمدد شرقا وغربا إلا بوجود بنية أساسية قوية لا تزال حتى الآن القاطرة التى قادت ألمانيا لتكون بين دول المستوى الأول الغنية، وأن تكون دولة ملهمة لدول أخرى فى الشرق والغرب مثل كوريا وإندونيسيا وغيرها".

يبدو أن قنوات الإخوان لم تنتبه إلى كلام على عبد العال حول هتلر يأنه كان له خطايا وأخطاء، وأخذت فى الحديث حول أن رئيس البرلمان يمجد فى الزعيم النازى، رغم أن حديث على عبد العال كان عن حقبة سعت فيها ألمانيا لغزو العالم، كما أن على عبد العال لم يتحدث عن الرئيس عبد الفتاح السيسى ولم يشبه بهتلر على الإطلاق إلا أن قنوات الإخوان ووسائل الإعلام الألمانية انتهزت الفرصة لتحريف كلام رئيس البرلمان.

44172-الاخوان-(5)
 

ليس غريبًا ما فعلته قنوات الإخوان من تحريف حديث رئيس البرلمان، وعدم أخذ تصريحاته التوضيحية التى قالها فى اليوم الذى يلى هذه التصريحات، ولكن الغريب ما ذهبت إليه وسائل الإعلام الألمانية من أخذ نفس وجهة نظر قنوات الإخوان رغم ما تدعيه وسائل الإعلام الغربية من الحيادية، بل الأدهى أنها لم ترجع إلى التوضيح الى قاله رئيس البرلمان، فإذا كنا لا نستغرب تصرف  قنوات الإخوان فى عدم الرجوع إلى التوضيح الذى قال رئيس البرلمان فإننا نستغرب موقف وسائل الإعلام الألمانية.

ما فعلته وسائل الإعلام الألمانية يثير الكثير من التساؤلات حول مدى حيادية تلك الصحف الألمانية، وهل للإخوان تأثير ونفوذ عليها خاصة فى ظل التواجد الإخوانى المكثف فى ألمانيا وسيطرتها على كثير من وسائل الإعلام الألمانية.

من الأسئلة أيضًا لماذا حرصت وسائل الإعلام الألمانية على ربط تصريحات على عبد العال بهتلر؟، لأن هتلر يرتبط بصورة سيئة لدى الشعب الألمانى، وبالتالى فإن تلك الصحف الألمانية لم تجد فرصة أكبر من هذا لمحاولة التحريض على مصر من خلال تحريف تصريحات رئيس البرلمان.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة