خالد صلاح

12وصية للوقاية من سرطان الثدى.. وإليك قائمة بالأطعمة المفضلة لحمايتك

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 10:57 ص
12وصية للوقاية من سرطان الثدى.. وإليك قائمة بالأطعمة المفضلة لحمايتك خلال الندوة الدكتورة نجلاء عبد الرازق مع مدير مستشفى الفرنساوى
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هالة صلاح عميد كلية طب قصر العينى، نظمت مستشفى الفرنساوى ندوة بمناسبة الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى، تحت عنوان "أورام الثدى الوقاية والعلاج"، برئاسة الدكتور فؤاد الزامل مدير مستشقى قصر الفرنساوى.

مجلس الكلية يتضامن من اجل محاربة سرطان الثدى فى شهر التوعية
مجلس الكلية يتضامن من اجل محاربة سرطان الثدى فى شهر التوعية

من جانبها قالت الدكتورة هالة صلاح عميد كلية طب قصر العينى، إن القصر العينى يرفع شعار التوعية ضد مرض سرطان الثدى دعما لمحاربه المرض فى اكتوبر الوردى، وهو الشهر العالمى للتوعية بالاكتشاف المبكر لمرض السرطان لتحقيق الشفاء التام، ولرفع درجة الوعى المجتمعى عن المرض وكيفية الوقاية، بالفحص الذاتى والكشف الدورى.

 

شهر التوعية بسرطان الثدى
شهر التوعية بسرطان الثدى

وقدمت الدكتورة نجلاء عبد الرازق، أستاذ الأشعة، والمشرف على وحدة صحة المرأة  بمستشفى قصر العيني الفرنساوي، بعض الخطوات الهامة لمنع الإصابة بسرطان الثدى.. تعرفى عليها..

أولا: عمل الماموجرام مرة سنويا بعد سن الأربعين

.

 الفنانة فايزة أحمد توفت بسبب سرطان الثدى وانتشاره، دون أن يكتشف، بعد أن انتشر إلى الغدد الليمفاوية، ولم يتم تشخيصه أو علاجه، مشيرة إلى أن أول جهاز ماموجرام وصل قصر العينى عام 1970.

ثانيا: الابتعاد عن الهرمونات التعويضية.

التى يتم أخذها بدون داعى، لأنها تسبب سرطان الثدى كما يجب الحذر عند تناول منشطات التبويض أو الأدوية المحتوية على الهرمونات، لأنها عامل خطر هام للإصابة بسرطان الثدى، وعدم تناول حبوب منع الحمل طول العمر، حيث يجب التبادل بينها مع اللولب، لأن تناولها لسنوات طويلة يؤدى إلى الإصابة بسرطان الثدى لاحتوائها على هرمونات.

ثالثا: البعد عن الأكل الدهنى..

لتجنب الإصابة بالسمنة، لأن الدهون مخزن لهرمون الإستروجين المسبب للسرطان، لذلك لابد من تقليل تناول الدهون، وليس منعها تماما، لأن الدهون تقوم بتحميل الفيتامينات عليها، مما تجعل الجسم يستفيد منها، لأنها تساعد على امتصاص فيتامين" د"، وغيرها من الفيتامينات المفيدة، التى لا تدخل الجسم ولا تمتص إلا من خلال الدهون.

رابعا: شرب الكثير من المياه..

3 لترات فى اليوم، لأن المياه تعمل على التخلص من المواد السامة بالجسم.

خامسا: تناول مضادات الأكسدة..

وأفضل شىء هو القهوة، والشيكولاتة الداكنة، والخضروات والفواكه المحتوية على البذور، مثل التوت، والفراولة، والطماطم، وتناول الكرنب، والفجل، والبروكلى والقرنبيط، والخص، والكابوتشى.

 

سادسا: ممارسة الرياضة نصف ساعة فى اليوم على الأقل ساعة ونصف فى الأسبوع، لأنها تحسن الجهاز المناعى.

سابعا: علاج نقص فيتامين" د"..

لأن وجوده يحسن الجهاز المناعى، وتناول الأطعمة المحتوية على فيتامين" د "، مثل الجرجير، والأسماك الدهنية، مثل السلمون، والماكريل، لأن ضعف الجهاز المناعى يجعل السرطان يهاجم الجسم.

ثامنا: البعد عن التوتر والاكتئاب..

لأن التوتر يقلل المناعة، مما يؤدى الى مهاجمة الخلايا السرطانية وظهور الورم.

تاسعا: الفحص الذاتى بعد الدورة الشهرية..

عاشرا: مراقبة العلامات المنذرة بالإصابة بسرطان الثدى..

مثل عدم وجود افرازات بالحلمة، كالإفرازات المدممة من الحلمة.

 إحدى عشر: منع مزيلات العرق المحتوية على مادة الالمونيوم..

لأن امتصاصها يسبب تكتلات بالغدد الليمفاوية مما يصعب تشخيص سرطان الثدى عند الاصابة به، كما ترتبط هذه المادة بالإصابة بمرض الزهايمر.

 اثنى عشر: منع التدخين والكحوليات، لأنهما من مسببات السرطان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة