خالد صلاح

سعد الحريرى فى خطابه للشعب اللبنانى: أنا مع كل تحرك سلمى للتعبير عن مطالب المحتجين.. كثيرون يريدون تحويلى إلى كبش محرقة.. وعراقيل وضعت أمام جهود الإصلاح.. سأمنح القوى السياسية مهلة 72 ساعة للعودة بحلول

الجمعة، 18 أكتوبر 2019 06:09 م
سعد الحريرى فى خطابه للشعب اللبنانى: أنا مع كل تحرك سلمى للتعبير عن مطالب المحتجين.. كثيرون يريدون تحويلى إلى كبش محرقة.. وعراقيل وضعت أمام جهود الإصلاح.. سأمنح القوى السياسية مهلة 72 ساعة للعودة بحلول سعد الحريرى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريرى فى خطابه للشعب اللبنانى، "أنا مع كل تحرك سلمي للتعبير عن مطالب المحتجين، ومسؤوليتنا أن نجد حلولا لمشاكل اللبنانيين، وعلينا إنماء الاقتصاد وخلق فرص عمل".

وأضاف رئيس الوزراء اللبناني، "إن الإصلاحات لا تعني أن نقوم بفرض الضرائب، والحل الحقيقي يتلخص بزيادة مدخول الاقتصاد اللبناني"، مؤكدا: منذ 3 سنوات أحاول أن أجد حلولا لمشاكل لبنان، وأشعر بألم اللبنانيين وأؤيد حقهم بالتعبير.

وشكا سعد الحريرىن من وضع العراقيل أمام عملية الإصلاح والعمل الحكومي، قائلا: تم وضع عراقيل أمام جميع الجهود التي طرحتها للإصلاح، متابعا: الغضب ردة فعل طبيعى إزاء الأداء السياسي في لبنان  وتعطيل الدولة، ولقد خفضنا النفقات وسعينا لزيادة الدخل لكننا كنا دوما نصطدم بجهة معرقلة .

وقال سعد الحريرى، إن كثيرين يريدون تحويل سعد الحريري إلى كبش محرقة، موضحا أن الناس أمهلتنا كثيرا وانتظرت منا عملية إصلاح وفرص عمل.

وأضاف سعد الحريرى، في الخطاب أن ردة فعل المحتجين طبيعية إزاء الأداء السياسي للدولة، موضحا أن البعض ركز على تصفية الحسابات السياسية بدلا من الإصلاحات.

وتابع رئيس الوزراء اللبناني، أحاول منذ 4 سنوات البحث عن حلول لكن الاستهداف السياسي لم يتوقف، والانتظار لم يعد خيارا ومن يملك الحل للأزمة أن يتقدم.

وتحدى سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني، من يملك الحل أن يتسلم وفق انتقال سلس وهادئ للسلطة، قائلا: أتحدى من يملك الحل أن يتسلم وفق انتقال سلس وهادئ.

وقال سعد الحريرى، في الخطاب الذى يلقيه الآن إلى الشعب اللبناني، تزامنا مع اندلاع مظاهرات لبنانية، إن مستوى السلوك السياسي في لبنان هو السبب الرئيسي في تعطيل إصلاحات البلاد، مضيفا: سأمنح القوى السياسية مهلة 72 ساعة للعودة إلى بحلول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة