خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

منتدى فنى يكتشف لوحة أصلية لفان ديك منسوبة لمساعديه.. اعرف التفاصيل

الخميس، 10 أكتوبر 2019 10:00 م
منتدى فنى يكتشف لوحة أصلية لفان ديك منسوبة لمساعديه.. اعرف التفاصيل اللوحة
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بينما يعتبر البعض أن الكثير من المعلقين على مواقع شبكة الإنترنت هدفهم تصيد الأخطاء، اجتمعت مجموعة فنية على شبكة الإنترنت من أجل الخير وأكدوا أن لوحة من القرن السابع عشر فى معرض ووكر للفنون فى ليفربول، نسبت منذ فترة طويلة إلى مساعدى الفنان الفلمنكى الباروك أنتونى فان دايك الذين كانوا يعملون معه فى مرسمه الخاص، كانت فى الحقيقة لوحة أصلية من قبل الفنان نفسه، الذى كان يطلق عليه أول نجم فنى فى بريطانيا.
 
وبحسب موقع "art.net news" تم اكتشاف المؤلف الحقيقى لصورة انفانتا إيزابيلا كلارا يوجينيا، وهى عضو فى العائلة المالكة الإسبانية، من خلال المنتدى العام على الإنترنتArt Detective ، الذى أنشأته مؤسسة Art UK الخيرية فى عام 2014.
 
وتسعى المنصة الرقمية إلى تشجيع النقاش وفتح باب الأسئلة المهمة حول الفن داخل المجموعات العامة فى المملكة المتحدة - بما فى ذلك الألغاز الفنية، فالجمهور مرحب به لتقديم الأسئلة والحالات والآراء.
 
لوحة فان ديك
لوحة فان ديك
 
وقال أندرو إليس، مدير Art UK، لصحيفة الجارديان: "يعد اكتشاف فان دايك اكتشافًا مهمًا بشكل خاص ويثبت بشكل لا لبس فيه قيمة هذا الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا الرقمية لتبادل المعرفة وتطويرها"، يمثل هذا أول اكتشاف رئيسى من عقل خلية المنتدى المجانى للاستخدام عبر الإنترنت، والذى يأخذ بعين الاعتبار مدخلات "التحرى الفني" بما فى ذلك موظفو المتاحف وعلماء تاريخ الفن وهواة الهواة.
 
كان النقاش حول اللوحة، والذى يعود إلى الفترة ما بين 1566 و1633، يتطور فى المنتدى منذ إضافته لأول مرة إلى الموقع مع علامة استفهام حول إسهامه فى العام الماضي، تم تسليم العمل إلى معرض الفنون فى ليفربول ووكر فى عام 1954 من قبل شركة التأمين الملكية وكان يعتقد الخبراء والمتحف عمومًا أنه من استوديو الفنان، إنه الآن العمل الوحيد لمعرض معرض فنون ووكر على يد الفنان نفسه.
 
إنفانتا إيزابيلا كلارا يوجينيا التي تعود إلى القرن السابع عشر
إنفانتا إيزابيلا كلارا يوجينيا التي تعود إلى القرن السابع عشر
 
ولاحظ المراقبون فى البداية أن جودة اللوحة تبدو مرتفعة للغاية بحيث لم يتم القيام بها من قبل المساعدين، ومن تطور النقاش أكد المؤرخ الفنى بندور جروسفينور، بأن الطابع الأصيل للوحة يظهر إنها من أعمال فان ديك.
 
فيما قالت سوزان ج. بارنز، قال بارنز فى بيان "تم الحفاظ عليه بشكل جيد ، إنه جيد بشكل ملحوظ فى عرض الشكل فى الداخل"، "الأهم من ذلك هو الشبه المذهل: إن تصوير فان دايك للأرتشوش ينقل فى الحال وجود إنسان حى وشخص مهيب وقائد دولى قيادى".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة