خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صحيفة بريطانية: ارتفاع قتلى السجائر الإلكترونية لـ26.. وإصابة 1080 بأمراض الرئة

الخميس، 10 أكتوبر 2019 06:34 م
صحيفة بريطانية: ارتفاع قتلى السجائر الإلكترونية لـ26.. وإصابة 1080 بأمراض الرئة ارتفاع عدد قتلى السجائر الالكترونية الى 26 شخص
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة The Sun البريطانية فى تقرير لها اليوم، ارتفاع عدد القتلى نتيجة السجائر الإلكترونية إلى 26 حالة وفاة، مع زيادة أعداد حالات أمراض الرئة فى الولايات المتحدة الامريكية.

السجائر الالكترونية  واضرارها
السجائر الالكترونية واضرارها

أكد مسئولو الصحة في ولاية يوتا الليلة الماضية وفاة مريض، تحت سن الثلاثين، في منزله في سولت ليك سيتي بعد تبخيره السجائر الالكترونية، حيث يُعتقد أنها أول حالة وفاة شخص في المنزل دون الذهاب إلى المستشفى.

وقالت وزارة الصحة بالولاية، ان الشخص استخدم مادة"  THC "، فى السجائر الألكترونية، وهى  المادة الكيميائية ذات التأثير النفساني في القنب قبل وفاتها.

وقالت الدكتورة أنجيلا دن، عالمة وبائيات ولاية يوتا "هذه الوفاة الناتجة عن الأمراض غير المبررة، واستنادًا إلى ما نعرفه عن هذه الفاشية وما يمكن أن يسهم في حدوثها، فإن أفضل نصيحة نقدمها للجمهور هي إيقاف تبخير المنتجات التي تحتوي على مادة  THC"".

أبلغت ولاية ماساتشوستس أيضًا عن أول حالة وفاة لها صلة بالأبخرة، لإمرأة في الستينيات من عمرها، لكنها لم تكشف عن أي تفاصيل أخرى.

في حين تم الإبلاغ عن ضحايا إضافيين في كل من كاليفورنيا وجورجيا، فإن عدد القتلى في كل ولاية يصل إلى 3 و2 على التوالي، جاء ذلك بعد أن أصبح مراهق أصغر يتوفى بسبب مرض مرتبط بالتبخير في نيويورك، حسبما أفاد المسؤلون هذا الأسبوع.

قال مديرو الصحة إن الصبي البالغ من العمر 17 عامًا توفي في مستشفى الأطفال بمركز مونتيفيوري الطبي في برونكس، نيويورك، يوم الجمعة.

تم نقله إلى المستشفى مصابًا بأمراض في الجهاز التنفسي في أواخر الشهر الماضي، وقد سبق أن شاهده الأطباء في أوائل سبتمبر، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك بوست، حيث يعتقد المسؤلون أن المراهق كان يدخن السجائر الالكترونية المحتوية على مادة " THC ".

ورفض مسؤلو صحة المدينة تقديم أي تفاصيل إضافية، لكن المتحدثة باسم أفيري كوهين قالت: "إننا نشعر بالقلق من ارتفاع الأمراض المتعلقة بالأبخرة، وسوف نستمر في الكفاح من أجل الإصلاحات التي تبقي منتجات السجائر الإلكترونية الخطرة من أيدي أطفالنا ، وبذلك يرتفع إجمالي عدد الوفيات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية إلى 26 في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

كانت هناك حالة وفاة واحدة تم الإبلاغ عنها في مينيسوتا وميشيجان ونبراسكا وإلينوي وإنديانا وميسوري وألاباما ومسيسيبي وكونيتيكت وبنسلفانيا ونيوجيرسي وديلاوير وفيرجينيا وفلوريدا.

تم الإبلاغ عن وفاة شخصين في كل من ولاية أوريجون وجورجيا وكانساس، وثلاثة في ولاية كاليفورنيا.

وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها"CDC  "، إن حالات المرض قد وصلت إلى 1080شخص.

وأضاف المركز، إن أكثر من ثلث المرضى دون سن 21 عامًا، لكن الوفيات كانت من كبار السن الذين واجهوا على ما يبدو صعوبة أكبر في التعافي.

من المقرر أن ينشر المركز أحدث الأرقام اليوم، إلا أنها ستستند إلى تقارير الأسبوع الماضي، لذا فمن غير المرجح أن تشمل الوفيات الأخيرة.

وفي الوقت نفسه، تم تسمية البريطاني الأول الذي توفي متأثرا بمرض الرئة المرتبط بالأبخرة باسم تيري ميلر، 57 عاما، من تاين ووير.

تحذيرات مكثفة..

بعد وفاة شخصين في ميشيجان وبنسلفانيا الأسبوع الماضي، طُلب من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية إصدار تحذير بالتوقف عن استخدام منتجاتالسجائر الالكترونية المحتوية على مادة"  THC "على الفور.

وأكد الدكتور نيد شاربلس، القائم بأعمال مفوض هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية " FDA ": "إننا نعزز رسالتنا إلى الجمهور في تنبيه ينص على أنه ينبغي عليهم عدم استخدام منتجات السجائر الالكترونية"  vaping "، المحتوية على رباعي هيدروكنابينول (THC)، وهو المكون النفسي الأساسي للقنب.

وقال بالإضافة إلى ذلك، يجب على المستهلكين الذين يختارون استخدام أي من منتجات السجائر الالكترونية، ألا يعدلوا أو يضيفوا أي مواد مثل  THC  أو الزيوت الأخرى إلى المنتجات المشتراة في المتاجر، ويجب ألا يشتروا أي منتجات للسجائر الالكترونية، بما في ذلك تلك التي تحتوي على" THC  "،من الشارع أو من قنوات أخرى غير مشروعة .

وأضاف: "وفقًا للنتائج الحديثة، أبلغ معظم المرضى الذين تأثروا بهذه الأمراض عن استخدام منتجات تحتوي على THC، مما يشير إلى أن منتجات منتجاتها تلعب دورًا في الإصابة هذه الأمراض، فمن المستحيل إلى حد كبير أن تعرف ما الذي تحصل عليه في السيجارة الإلكترونية.

وأوضحت الدكتورة آن شوشات، نائبة المدير الرئيسية لمركز السيطرة على الأمراض أن: "نحن قلقون من أنه لا يزال هناك الكثير من المنتجات المحفوفة بالمخاطر.

أضافت: "إن من المستحيل إلى حد كبير أن تعرف ما الذي يوجد في السيجارة الإلكترونية أو المنتج الذي تحصل عليه، خصوصًا المنتجات المحتوية على THC  والتى يتم شراؤها من الشارع أو التي يتم شراؤها من الناس، ومما يدعو للقلق، أنها اعترفت أيضًا بأن الأزمة لم تظهر أي علامة على التباطؤ.

الحروق الكيميائية..

ومما يزيد من تعقيد التحقيق، التقارير الطبية المتضاربة حول ما شوهد في رئة المرضى المختلفين، حيث أكد أن بعض الأطباء أن انسداد رئة المرضى وإلتهابها كانت نتيجة الزيوت الناتجة عن تبخير السوائل، لكن تقريرًا جديدًا أشار إلى نوع الحروق الكيميائية التي قد تنجم عن الغازات السامة.

كشفت الدراسة، التي نشرت في مجلة نيوإنجلاند الطبية يوم أمس، أن إصابات الرئة كانت على الأرجح ناجمة عن السمية المباشرة أو تلف الأنسجة من الأبخرة الكيميائية الضارة على غرار تلك التي شوهدت في الحوادث الصناعية.

اسباب الامراض الناتجة عن السجائر الالكترونية
اسباب الامراض الناتجة عن السجائر الالكترونية

قام الباحثون في Mayo Clinic بأخذ عينات من الرئة من مستخدمي السيجارة الإلكترونية الذين يشتبه في إصابتهم بإصابة في الرئة، وشبه الخبراء الإصابات عندما يتعرض شخص ما لتسرب كيميائي سام، أو عندما يتنفس الجنود في غاز الخردل القاتل خلال الحرب العالمية الأولى، تم الإبلاغ عن هذا المرض لأول مرة في إبريل، ومن المعروف أن جميع المرضى قد استخدموا السجائر الإلكترونية، حيث ان بعضها يحتوي على مادة"  THC ، يمكن أن تشمل الأعراض التعب، والسعال، وضيق التنفس، والقيء، أو الإسهال.

مخاطر السجائر الالكترونية
مخاطر السجائر الالكترونية

وقالت الصحيفة، بدأت الدول في حظر مبيعات السجائر الإلكترونية وتم الإبلاغ عن أول حالة وفاة في كندا.

واوضح  تقرير صادر عن وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، إن 200 مشكلة صحية مرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية، كما سجلت هيئة مراقبة الصحة 74 تقريراً عن مشاكل صحية يشتبه في أنها ناجمة عن السجائر الإلكترونية منذ عام 2014،  تم تصنيف 49 منها بأنها "خطيرة".

يطالب الخبراء الآن بنظام وطني لتسجيل كل مشكلة مرتبطة بالسجائر الألكترونية، وفقًا لصحيفة صنداي تايمز.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة