خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شجاعة سيدة.. أنقذت طفلة من يد "أمنا الغولة" فى شبرا الخيمة.. اعرف التفاصيل

الخميس، 10 أكتوبر 2019 12:47 م
شجاعة سيدة.. أنقذت طفلة من يد "أمنا الغولة" فى شبرا الخيمة.. اعرف التفاصيل المواطنة الشجاعة اثناء انقاذ الطفلة من المتسولة
كتب كريم صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سيدة شجاعة أنقذت طفلة من يد متسولة، على طريقة "أمنا الغولة" فى فيلم العفاريت والتى كانت تطلق عليها "الكتعة"، مواطنة أراد القدر أن تكون سببا فى خلاص طفلة، من جحيم عذاب كانت تعيش فيه مع متسولة تقيم لها حفلات تعذيب دون أى رحمة او شفقة، حيث خطفتها من حضن والديها الذين ربما يبحثان عنها فى كل مكان  حتى الآن.

72116596_2263001030665184_1171788290915827712_o (1)

واستمعت نيابة ثان شبرا الخيمة ، برئاسة المستشار عمرو عوض وبإشراف المستشار محمد حتة المحامي العام، لأقوال السيدة التى أنقذت الطفلة من المتهمة، وقالت أمام النيابة إنها أثناء سيرها مصادفة فى الشارع فوجئت ببكاء طفلة بصحبة سيدة  متسولة ، وبالاقتراب منها وجدت أثار حروق وكدمات تعذيب على يدها ووجها، فأمسكت بها واستغاثت بالمارة للقبض على المتهمة وإنقاذ الطفلة منها.

وأضافت أن المتهمة توسلت إليها لعدم الإبلاغ عنها، وطلبت أن تتركها وتأخذ الطفلة، إلا أنها صممت إبلاغ شرطة النجدة بالواقعة التى حضرت وألقت القبض على المتهمة.

 

72339695_2263001130665174_1137222119239712768_o

وكشفت التحريات والتحقيقات أن المجنى عليها طفلة تبلغ من العمر عامين، تعرضت لحفلات تعذيب، بالكى بالنار والضرب على يد المتهمة سيدة تتسول بها فى محطات المترو والشوارع لاستعطاف المارة والحصول منهم على أموال .

وتبين من التحقيقات أن المجنى عليها، تم اختطافها من أسرتها، وأن المتهمة ليست والدتها وتتسول بها، حيث تقيم برفقتها فى شقة، وكانت تعذبها.

 

وكشفت مناظرة النيابة للمجنى عليها وجود أثار حروق وكدمات فى كل أنحاء جسد الطفلة واعترفت المتهم بتعذيب الطفلة.

71970147_2263001163998504_3876835410642468864_o

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

شادى العتال

تحية كبيرة جدا جدا جدا جدا

تحية كبيرة جدا على هذا التصرف الشجاع والنبيل من هذه السيدة العظيمة ناس كتير بتعدى على متسولين معاهم أطفال وبتخاف تتدخل عشان عارفة إن بيبقى وراهم ناس بتحميهم لكن هى ماخافتش وربنا بعتها عشان تنقذ الطفلة دى ولولاها كان االه أعلم إبه كان هيكون مصير الطفلة البريئة دى برجاء من اليوم السابع أو السادة الإعلاميين تبنى حملة لمنع الناس إنها تدى فلوس للمتسولين اللى معاهم أطفال وبكدة إن شاء الله هنقضى على مسألة خطف الأطفال المنتشرة جدا الأيام دى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة