خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رانيا تشارك بصور أبيض وأسود وتؤكد: أعز الأعمال إلى قلبى رسمة محمد رمضان..صور

الخميس، 10 أكتوبر 2019 03:00 م
رانيا تشارك بصور أبيض وأسود وتؤكد: أعز الأعمال إلى قلبى رسمة محمد رمضان..صور رسومات القراء
كتبت _ أميرة عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شاركت القارئة رانيا حمدى، خدمة صحافة المواطن، بمجموعة صور من رسومتها تظهر مدى موهبتها فى الرسم بالألوان والأبيض والأسود  .

71856854_1249790171849011_2228455575509794816_n
 

 

72333255_535103100651332_1252325954282323968_n
 

 

72481324_2514564855277339_6564581392783507456_n
 

 

72490252_746482005765148_6396372185501401088_n

 

وقالت القارئة فى رسالتها عبر الصفحة الرسمية لـ"اليوم السابع"، على الفيس بوك: "أبلغ من العمر 25 سنة، من مدينة بنها محافظه القليوبية، بدأت رسم من فترة صغيرة وبحاول بالجهود الذاتية تطوير نفسى بشكل كبير و إن شاء لله هتطور من نفسى وهبقى أحسن، وحلمى أن أعمل فى مجال موهبتى وأقيم معرض فنى وأعز الأعمال إلى قلبى رسمة لمحمد رمضان" .

72123310_536848153784346_8068539662643232768_n
 

 

72453965_1100958956960497_4002616689001758720_n
 

 

72457422_973790036315480_7531995374316158976_n
 
شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.
 
كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.
 
ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة