خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إعلامية إماراتية تفضح الإخوان وأردوغان: خائنون للدم والأرض والعرض

الخميس، 10 أكتوبر 2019 01:41 م
إعلامية إماراتية تفضح الإخوان وأردوغان: خائنون للدم والأرض والعرض رجب طيب اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فضحت الإعلامية الإماراتية مريم الكعبى، كل من الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وجماعة الإخوان، مشيرة إلى أن الرئيس التركى يستهدف من خلال العملية العسكرية فى سوريا تقسيمها.

وقالت فى سلسلة تغريدات لها عبر حسابها الشخصى على تويتر: بالنسبة لى لا أستغرب ما فعلته تركيا والعالم المنافق كان يراقب ويعلم مخطط أردوغان لاحتلال شمال سوريا، الغريب بالنسبة لى حالة انسلاخ بعض العرب من العروبة ومن الدم العربى كعرب يهللون لخطوة أردوغان ويبررون الاحتلال ويدعمون المحتل .

وفضحت مريم الكعبى جماعة الإخوان وموقفها من العملية العسكرية التركية، قائلة: "نحن نشهد ما يفعله أردوغان من اجتياح لأراضٍ عربية نشهد حالة تفسخ من قيم الولاء والانتماء فحالة من التحلل الوطني حالة من العمالة القذرة العلنية.. سجلوا أسماءهم لا يستحقون أن يعيشوا بيننا من يستدعون الاحتلال لأوطانهم من يصفقون لأردوغان وفعله فهم خائنون للدم وللأرض وللعرض".

وتابعت الإعلامية الإماراتية: "تقسيم كعكة سوريا ليس بغريب ولكن الغريب أن هنالك عرب تحت الأقدام يقدمون فروض الولاء والطاعة للمحتلين الجدد فانهيار وتمزق أي وطن أصبح برعاية حصرية من خونة يسلمون المفاتيح ويهنئون المحتل.. فمن أي تربة نبتوا؟ ومن أي دماء انحدروا؟".

وقالت مريم الكعبى: "أردوغان من اللحظة الأولى لأحداث سوريا وهو ينتظر هذه الفرصة ويطالب بها تحت حجة المنطقة الآمنة.. أردوغان يحتل أرضاً عربية وعقولٌ عربية تنتظر احتلاله بلهفة.. نحن في مشهد عبثي أصبح فيه الخونة في اصطفاف يتنادون مصبحين بالانبطاح لأردوغان على حساب أوطانهم وأراضيهم".

وتساءلت: "لماذا لا يستدعي أردوغان الإخوان من الدول العربية ويعطيهم جنسية تركيا ويحققوا حلمهم في أن يكون خليفتهم؟ أم أن مخططه في استخدامهم وتوظيفهم للخيانة والعمالة سيظل إلى الأبد مع صمت الحكومات العربية على فئة ضالة تتحالف مع الشيطان ضد أوطانها ومقدراتها".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة