خالد صلاح

أولياء الأمور يطالبون التعليم بتنسيق القبول بالمدارس الخاصة من خلال الإدارات لغلق حنفية "فلوس الأبلكيشن"..وأصحاب مدارس: يجب تقنينه واحتسابه ضمن المصروفات الدراسية..ومطالب بإعلان مصروفات المدارس على موقع الوزارة

الأربعاء، 09 يناير 2019 10:00 ص
أولياء الأمور يطالبون التعليم بتنسيق القبول بالمدارس الخاصة من خلال الإدارات لغلق حنفية "فلوس الأبلكيشن"..وأصحاب مدارس: يجب تقنينه واحتسابه ضمن المصروفات الدراسية..ومطالب بإعلان مصروفات المدارس على موقع الوزارة الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين
إضافة تعليق

مع اقتراب مواعيد التقدم للعام الدراسى الجديد، تواجه أولياء الأمور بعض المشكلات، على رأسها تحصيل بعض المدارس مبالغ طائلة من أولياء الأمور كمبلغ " أبليكشين" وأيضا فتح باب التقدم قبل انتهاء العام الدراسى، فيما أكدت وزارة التربية والتعليم إلتزام المدارس بقبول طلبات الإلتحاق للعام الدراسى الجديد فى المواعيد المحددة وهى يونيو المقبل.

وطالب أولياء الأمور بغلق حنفية تحصيل مبالغ الأبليكشين لأنها تمثل عبء مالى كبير، خاصة أنها لا ترد حال عدم قبول الطالب ولا تدخل ضمن المصروفات الدراسية إذا تم قبوله.

وقال خالد صفوت، أحد أولياء الأمور ومؤسسة ثورة أمهات مصر، إن فلوس الأبليكيشن تبدأ من 500 جنيه وحتى 3 آلاف جنيه، موضحا أنها تمثل عب مادى كبير على أولياء الأمور خاصة أن ولى الأمر يقدم لأبنه فى أكثر من مدرسة لضمان إلتحاقه بواحدة.

وأضاف خالد صفوت، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن الطريقة الوحيدة لغلق مبلغ حنفية "الأبليكشن" هو إجراء تنسيق القبول من خلال التربية والتعليم وإداراتها المختلفة،

المدارس الخاصة تفتح باب القبول من الآن فتحت باب التقدم المقابلات من نصف السنة بيجلوة انتظار على بداية العام الدراسى رسم النترت فيو يبدأ من 500 حتى 3 الاف محدش بيلتزم مفيش الكلام ده غير حقيقى بالمرة بلتزم 1 يونيو يكون قفلت مفيش أماكن.

مفيش حل جزرى تكون المقبلات داخل التنسيق من خلال التعليم بالإدارت والمدريات.. كوزارة آسوة بالمدارس الحكومية من خلال التنسيق.. نقضى على فكرة التمييز بين الطلاب لأن بعض المدارس ترفض ضم ذوى الاحتياجات وقبوله فى المدرسة،، نقضى على الشروط المجحفه التى تشترط مؤهلات أولياء الأمور كشرط للقبول كما يتم القضاء على رسوم الأبلكيشن.

 

من جانبه قال بدوى علام، صاحب مدارس خاصة ورئيس مجلس الأمناء والأباء بمحافظة الجيزة، إنه على التربية والتعليم تقنين مبلغ الأبليكيشن بمبلغ معين 400 جنيه أو أكثر ويحتسب ضمن مصروفات الطالب حال قبوله فى المدرسة أو يرد للطالب إذا لم يتم قبوله، لمنع بيزنس المدارس حسب ما يقال.

 

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن تقنين الأوضاع يتم من خلال آلية منح ولى الأمر إيصال عند تقدمه لأبنه فى المدرسة لضمان خصم المبلغ إذا التحق الطالب بالمدرسة أو رده إذا لم يقبل.

 

وقال طلعت معوض أحد أصحاب المدارس الخاصة ونائب رئيس مجلس أمناء المنيا الجديدة، إن مبلغ الأبلكيشن هو حق للمدرسة، موضحا أن التعليم الخاص لا يتم دعمه نهائيا وهناك خدمات تقدم من المدارس لا يقابلها مصروفات مرتفعة تناسب هذه المصاريف مثل خدمة "الباص" والورق وبالتالى بعض المدارس تلجأ إلى تحصيل فلوس الأبلكيشن لتعويض الخسائر.

وأكد فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن هناك لجنة تعقد لمقابلة الطفل المتقدمة وأسرته إضافة إلى توفير أبلكيشن يحتوى على عدة صفحات من الورق فى ظل إرتفاع أسعار الورق فكل هذه الأشياء تدفع أصحاب المدارس إلى تحصيله.

وقال أسماعيل أحمد ولى أمر، إن تفعيل القبول من الإدارات وبشكل إلكترونى فى المدارس الخاصة سوف يقضى على عدة مشكلات تواجه أولياء الأمور على رأسها بيزنس الإنترفيو والتمييز بين الطلاب لأن بعض المدارس الخاصة ترفض قبول طلاب ذوى احتياجات خاصة رغم أن القانون منحهم الحق  فى الإلتحاق، إضافة إلى  قوائم الانتظار.

 

وأضاف ولى الأمر، أنه على وزارة التربية والتعليم وضع آلية لتنفيذ ما تم إعلانه وهو تحديد موعد الإلتحاق  فى يونيو المقبل، مؤكدا أن معظم المدارس فتحت باب القبول من الآن وتم تحديد الأعداد المطلوبة للعام الدراسى الجديد، مشيرا إلى أنه يجب أن تضع الوزارة ضوابط لفتح باب القبول فى المواعيد المحددة، قائلا: ياريت ميكنش كلام الوزارة تعليماتها حبر على ورق.

وأكد بدوى علام أن بعض أولياء الأمور يرغبون فى الحجز لأبنائهم بشكل مسبق ومن ثم تلجأ المدارس إلى فتح باب التقدم فى غير موعده، قائلا: هناك إقبال وتنافس من جانب أولياء الأمور ويرغبون فى تسكين أولادهم فى مدارس بعينها ويذهب إلى المدرسة للحصول على وعد بقبول نجله فى ظل الإقبال على المدارس الخاصة لكونها تقدم خدمة تعليمية متميزة وجودة فى التعليم فى الوقت تعتبر أعداد المدارس الخاصة قليلة مقارنة بالأعداد المقتدمة وعدم وجود منافس قوى من مدارس حكومية .

 

وقال أحمد محمد، مدير إحدى المدارس الخاصة، إنه بالنسبة لفتح باب القبول من الآن قبل انتهاء العام الدراسى الجارى، بعض المدارس الخاصة ترغب فى تحديد احتياجاتها من الآن لتوفير الزى المطلوب وأيضا توفير أماكن فى الباص للطلاب الجدد والتعاقد على أعداد محددة من الكتب الدراسية وفقا لأعداد الطلاب، قائلا: هناك اجراءات استباقية تقوم بها المدرسة استعدادا للعام الدراسى، كما أن الأمر مقتصر على مجرد قبول القائمة المطلوبة فى حين يتم قبول دخول الطلاب مع بداية الدراسة

وفى السياق ذاته، استنكر أولياء الأمور عدم إعلان وزارة التربية والتعليم مصروفات المدارس الخاصة على موقعها الرسمى وأيضا عدم تفعيل آلية سداد المصروفات عن طريق البنوك حسبما أعلنت الوزارة منذ أكثر من عامين.

 

وقال أحمد عبد الباسط، ولى أمر، إنه يطالبون منذ عام 2013 بتوفير الوزارة مصروفات المدارس الخاصة على موقعها الرسمى ولكن دون جدوى، متسائلا ما الذى يمنع من توفير مصروفات كل مدرسة على موقع الوزارة بشكل يحقق لولى الأمر التعرف على مصروفات مدرسة أبنه دون تعب أو مشقة.

 

وأوضح أنه يجب على الوزارة أن توفر تلك الخدمة لأولياء الأمور استعداد للعام الدراسى الجديد 2019،2020، لافتا إلى أنها خطوة مهمة نحو التصدى لبعض المدارس التى تقوم بتحصيل مصروفات فوق النسبة المحددة.

وطالب ولى الأمر، بتفعيل آلية السداد من خلال البنوك، لإبعاد أولياء الأمور عن التعاملات المادية مع أصحاب المدارس الخاصة، متسائلا كيف طالبت الوزارة أولياء أمور المدارس الحكومية بدفع المصروفات البسيطة فى البنوك ومكاتب البريد، وتركت المدارس الخاصة التى يدفع فيها الطالب وولى أمره آلاف الجنيهات كمصروفات دراسية؟

من جانبها قالت مصادر مسئولة بالوزارة، إن سيتم إلزام المدارس الخاصة بضرورة فتح باب الإلتحاق فى يونيو المقبل، إضافة إلى منع تحصيل مبلغ الأبليكيشن وتكليف لجان لعقد مقابلات للطلاب المتقدمين، فى إطار الحرص على تحقيق ضوابط التقدم للمدارس.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة