خالد صلاح

وزير البترول يتفقد مشروعى مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتان بأسيوط

الأربعاء، 23 يناير 2019 10:14 ص
وزير البترول يتفقد مشروعى مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتان بأسيوط خلال الجولة
كتب ــ أسماء أمين ـ محمود عجمى
إضافة تعليق
تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، يرافقه اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، عدداً من المشروعات البترولية بالمحافظة، والتي شملت مشروعى مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتان الجارى تنفيذه بشركة أسيوط لتكرير البترول ومستودع تخزين وشحن وتداول المنتجات البترولية الجديد بمنطقة جحدم بمدينة أسيوط التابع لشركة النيل لتسويق البترول.

 
وأوضح وزير البترول، أن هذه الزيارة تأتى ضمن سلسلة الجولات الميدانية لمتابعة الأعمال التنفيذية على أرض الواقع ومن بينها متابعة مشروعات التكرير الجديدة التي تهدف إلى سد الفجوة بين ما يتم إنتاجه محلياً وما يتم استيراده من المنتجات البترولية خاصة البنزين والسولار، وهو ما تعمل عليه استراتيجية وزارة البترول في تطوير ورفع كفاءة وقدرات معامل التكرير الإنتاجية، ومن ضمن هذه المشروعات والتي تأتى وفقاً لتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسى والدولة في تنمية محافظات وجه قبلى وصعيد مصر مشروعات تطوير معمل تكرير أسيوط وإضافة وحدات إنتاجية جديدة لتوفير وتأمين احتياجات محافظات الصعيد من المنتجات الرئيسية بجودة عالية. 

 
بدأت الجولة بتفقد الأعمال الإنشائية لمشروع مجمع إنتاج البنزين والذى يقوم بتنفيذه شركتى إنبى وبتروجت، حيث استعرض الكيميائى محمود الشابورى رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول دور الشركة فى توفير الجانب الأكبر من احتياجات محافظات الصعيد من المنتجات البترولية المختلفة، حيث أوضح أن الهدف من المشروع هو تعظيم الاستفادة من النافتا وتحويلها إلى منتجات عالية القيمة كالبنزين بمختلف أنواعه (95 و92 و80) وكميات من البوتاجاز لتلبية وتوفير احتياجات محافظات الصعيد وتقليل المخاطر الناتجة عن نقل المنتجات البترولية من الشمال إلى الجنوب، وأشار إلى أن التكلفة الاستثمارية للمشروع تبلغ 450 مليون دولار وتبلغ طاقته التصميمية 660 ألف طن سنوياً من النافتا المنتجة بمعمل تكرير أسيوط  ويشمل المشروع إنشاء وحدة معالجة النافتا ووحدة تحسين البنزين باستخدام العامل المساعد ووحدة الأزمرة. 
 
 وخلال تفقده لمشروع مستودع تخزين وتداول المنتجات البترولية بمنطقة جحدم، أوضح الملا أن قطاع البترول يعمل حالياً على تنفيذ عدة مشروعات جديدة وإعادة تأهيل البنية الأساسية لمنظومة نقل وتخزين وتداول المنتجات البترولية، مشيراً إلى أن هذا المستودع يبلغ استثماراته حوالى 120 مليون جنيه ومن أحدث المستودعات التى تعمل وحداته اوتوماتيكياً وإلكترونياً مع توافر جميع عوامل الأمان وهو ما يتوفق مع خطط الدولة في التحول الرقمى، لافتا إلى أن هذا المشروع يعمل على سرعة تلبية احتياجات منطقة الجنوب من المنتجات البترولية ويقلل من مخاطر نقلها من المستوعات الرئيسية بالسويس والإسكندرية.
 
ومن جانبه، أكد محافظ أسيوط أن المشروعات البترولية الجديدة بالمحافظة تعد إضافة قوية للمشروعات القائمة بالفعل، خاصة وأن تنويع المنتجات الرئيسية بهذا المستودع يعمل على توفير جانب كبير من احتياجات المحافظة من تلك المنتجات ويسهل عمليات نقلها ليس فقط لمحافظة أسيوط بل لتغطية احتياجات باقى محافظات الصعيد ، مشيراً إلى أن هذه المشروعات الجديدة توفر فرص عمل جديدة لشباب المحافظة. 

 
وأوضح المحاسب عمرو الكعكى رئيس شركة النيل لتسويق البترول، أن المستودع يعمل اتوماتيكياً بأحدث الأجهزة طبقاً للمواصفات والمعايير العالمية ويتم تطبيق اشتراطات السلامة والأمن الصناعى ، وقام بتنفيذه شركات القطاع بتروجت وبترومنت وصان مصر ، ويتكون من 3 صهاريج بسعة إجمالية 3 ألاف متر مكعب (بنزين 92 – بنزين 80 – سولار) بالإضافة إلى صهريج سعة 500 متر مكعب مياه للاطفاء ومخازن زيوت ومهمات ومحطة تموين سيارات ، كما يحتوى على 4 منصات شحن بكل منصة 3 أذرع شحن للمنتجات البترولية.
 
رافق الوزير خلال الجولة كل من، محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول و عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونائبيه للنقل والتوزيع وللتكرير والتصنيع  وأيمن نجيب وأشرف الشامى ووليد لطفى رئيس شركة بتروجت وعلاء خشب نائب رئيس شركة إنبى ومحمد بدر رئيس شركة أنوبك ومحمود ناجى معاون الوزير للنقل والتوزيع.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة