خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل مؤلمة فى اعترافات قاتل والده العاجز بالسلام.. المتهم: طلبت منه 50 جنيها ورفض فقتلته.. ويعترف: نزلته من على الكرسى وخنقته وطعنته بالسكينة وهدومى اتغرقت دم.. قالى وهو بيموت: "دى جزاتى أنى حبيتك وبخاف عليك"

الثلاثاء، 22 يناير 2019 07:00 ص
تفاصيل مؤلمة فى اعترافات قاتل والده العاجز بالسلام.. المتهم: طلبت منه 50 جنيها ورفض فقتلته.. ويعترف: نزلته من على الكرسى وخنقته وطعنته بالسكينة وهدومى اتغرقت دم.. قالى وهو بيموت: "دى جزاتى أنى حبيتك وبخاف عليك" المتهم بقتل والده بالسلام
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمعت نيابة السلام، لأقوال المتهم "إبراهيم.م"، المتهم بقتل والده طعنا بسكين بمدينة السلام، واعترف المتهم بجريمته تفصيلا، كما مثل المتهم جريمته أمام سرايا النيابة، وأرشد عن السلاح المستخدم بالجريمة.

وسرد المتهم تفاصيل جريمته بالتحقيقات، قائلا: " أنا رجعت من بره لقيت أبويا قاعد على الكرسى بتاعه، قالى أنت لسه جاى وسايبنى وأنا عايز أدخل الحمام، مكنتش طايق نفسى ولا شايف قدامى خالص، قولتله أنا عايز  50 جنيه ضرورى، فرفض وقالى عايز تاخد فلوس من واحد عاجز، وأنت مش عايز تشتغل، أنا بجيب القرش بتعب القلب وأنت بتصرف".

واستكمل المتهم اعترافاته: سمعت كلام أبويا واتحولت مشوفتش قدامى وقعته من على الكرسى المتحرك، وجبت طرف الستارة وخنقته بيه، بقى يقول بصوته وهو بيموت دى جزاتى عشان حبيتك وخايف عليك، مكنتش حاسس بنفسى سبته وروحت المطبخ جبت سكينة وضربته بيها 3 مرات فى صدره وقلبه ورقبته، مع أنه كان ميت معرفش عملت ليه كده لقيت الدم مغرقنى، مش حاسس بأى حاجة ومش شايف قدامى أى حاجة، خرجت ورجعت لقيتهم بيعيطوا وأنا جاتلى نوبة ضحك هيسترية وأمى وأخويا بيعيطوا".

 

 

وأشار المتهم، إلى أنه اعترف لشقيقه ووالدته بجريمته فور رجوعه من الخارج قبل أن تلقى قوات الأمن القبض عليه، وتحيله للنيابة العامة التى باشرت التحقيق معه.

واستمعت نيابة السلام، لأقوال الشهود والجيران، فى واقعة مقتل "مسن" على يد ابنه بمدينة السلام.

وأوضح الشهود، أن المتهم كان خادما لوالده بعد قضاء فترة تجنيده، ولم يعلموا عنه أى سوء، إلا أنه فى الحادث ظهر بصورة مغايرة وبشخصية مختلفة تماما عما اعتادوا عليها.

وأضاف الشهود أن المتهم ظل عاطلا بعد انتهاء فترة تجنيده، وحتى يوم الحادث.

وأمرت النيابة، بعرض المتهم بقتل والده على الطب النفسى لبيان صحة قواه العقلية من عدمه، وكانت محكمة الجنح جددت حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وتمكنت أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن القاهرة من كشف غموض واقعة مقتل منجد بمسكنه بدائرة قسم شرطة ثانى السلام وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة نجله.

تلقى قسم شرطة ثان السلام بلاغا من عامل أنه أثناء عودته لمسكنه بمنطقة مساكن إسبيكو دائرة القسم اكتشف مقتل والده ( منجد - سن65 ) ، وبالفحص تبين أن الجثة مسجاة على سرير غرفة النوم، وبها طعنتين بالصدر والبطن .

تشكل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام لكشف غموض وتحديد وضبط مرتكب الواقعة، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ابن آخر للمجنى عليه - عاطل - سن24- له معلومات جنائية مسجلة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقرر أن والده اعتاد توبيخه لكونه عاطلا وعدم سعيه للعمل، ولدى طلبه منه مبلغ مالى لشراء بعض متطلباته رفض، فحدثت بينهما مشادة كلامية قام على إثرها بالتعدى عليه بسكين أحضره من المطبخ فأودى بحياته، وأرشد عن السلاح المستخدم .

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة