خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طلاب أولى ثانوى يشيدون بسهولة امتحان الفلسفة.. ويؤكدون: جزئيات الإجابات موجودة فى الكتاب نصًا.. مؤشرات تجربة التقييم الجديدة تخدم الطالب الفاهم.. والتعليم: الطالب يحصل على نتيجته لمعرفة مستواه

الإثنين، 21 يناير 2019 05:52 م
طلاب أولى ثانوى يشيدون بسهولة امتحان الفلسفة.. ويؤكدون: جزئيات الإجابات موجودة فى الكتاب نصًا.. مؤشرات تجربة التقييم الجديدة تخدم الطالب الفاهم.. والتعليم: الطالب يحصل على نتيجته لمعرفة مستواه امتحانات - أرشيفية
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

 

ما زال طلاب الصف الأول الثانوى العام، يؤدون الامتحانات التجريبية التدريبية، ضمن الاختبار الأول فى تجربة الثانوية التراكمية التى تعتمد على 4 اختبارات خلال العام الدراسى.
 
 
وأدى اليوم الإثنين قرابة 580 ألف طالب وطالبة فى الصف الأول الثانوى العام، امتحان مادة الفلسفة، مؤكدين سهولة الأسئلة، حيث أكد الطالب أحمد عادل، بلجنة مدرسة الخديوى الثانوية بنين بالسيدة زينب، إن الأسئلة سهلة وفى مستوى الطالب العادى، موضحًا أنه لا توجد مشكلة لديهم فى المواد التى تعتمد على الحفظ مثل الفلسفة والجغرافيا وغيرها، ولكن المشكلة فى المواد التى تعتمد على الفهم مثل الرياضيات لأن أسئلتها معقدة وصعبة، وفيها مبالغة فى طريقتها.
 
وأوضح الطالب، أن امتحان الفلسفة تكون من 15 جزئية جميعها سهلة عدا جزئيتين، لافتًا إلى أنهم استعانوا بالكتاب المفتوح واستخرجوا إجابات نصًا من الكتاب على بعض جزئيات الامتحان.
 
وأشار الطالب إلى أن امتحان الفلسفة بعضه اعتمد على الفهم والجزء الآخر على الحفظ، ولكن مستوى الأسئلة يناسب أى طالب وتم الانتهاء منه قبل الوقت المحدد.
 
وقال الطالب محمد مصطفى، بلجنة مدرسة السعيدية، إن مؤشرات تطبيق تجربة التقييم الجديدة وفقًا للامتحانات التى تم اختبارها خلال الأيام الماضية، تؤكد أن الأسئلة فى طبيعتها سوف تخدم الطالب الفاهم، وليس الطالب الذى يعتمد على الحفظ، موضحًا أن الأسئلة تحتاج فقط إلى أن تراعى جميع المستويات، قائلاً: هناك امتحانات أسئلتها كانت أشبه بالطلاسم،  موضحًا أن الأسئلة لم تكن لقياس الفهم فقط، ولكن بعضها كانت تعجيزية، مؤكدًا أن تجربة التقييم الجديدة مريحة وأبعدت الطالب عن التوتر والرهبة ولكن يجب إعادة النظر فى الأسئلة وطبيعتها.
 
من جانبها أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تحقق فى ادعاءات تسريب أسئلة مادة الفلسفة، بعد أن أكد أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوى ظهور صور من امتحان مادة الفلسفة على صفحات فيس بوك منذ أمس الأحد والتى اختبر فيها الطلاب اليوم الإثنين وادعوا أنه الامتحان الحقيقى.
 
وشددت وزارة التربية والتعليم، على أنه جار التحقيق لمعرفة حقيقة ما تم تداوله والتأكد من صحة الأسئلة المتداولة، ومصدر خروجها حال التأكد من صحتها، لافتة إلى أنه لا تهاون مع أى مقصر.
 
ومن جانبه أكد الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن تصحيح كراسات الإجابة لطلاب الصف الأول الثانوى فى الامتحانات التجريبية يسير وفقًا لخطة معينة بالتنسيق مع المديريات التعليمية والمدارس الثانوى.
 
وأضاف رئيس قطاع التعليم العام، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الطالب سوف يحصل على درجته فى كل مادة وستكون له نتيجة من خلالها يستطيع الطالب التعرف على حقيقة مستواه فى الامتحانات التجريبية، ومن ثم يستطيع أن يجتهد ويتلاشى السلبيات التى ظهرت خلال الامتحان التجريبى ويعوض فى الامتحانات الأخرى التى تعقد خلال الفصل الدراسى الثانى.
وأوضح رئيس القطاع أن نتائج الامتحان التجريبى سوف يتم دراستها وتحليلها من قبل متخصصين كوسيلة وأداة مهمة لقياس أثر التجربة لتلاشى السلبيات ودعم الإيجابيات، موضحًا أن التصحيح يتم من قبل معلمى الصفوف الثانوى ومتخصصين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة