خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. الطفل "جولين".. قصة 7 أيام لرضيع أسبانى داخل البئر.. العمق يقدر بـ110 أمتار.. 9 شركات عامة وخاصة تشارك فرق الإنقاذ فى محاولة انتشاله.. واتجاه لشق حفرة موازية لإتمام المهمة والتغلب على مشكلات التربة

الإثنين، 21 يناير 2019 06:30 ص
صور.. الطفل "جولين".. قصة 7 أيام لرضيع أسبانى داخل البئر.. العمق يقدر بـ110 أمتار.. 9 شركات عامة وخاصة تشارك فرق الإنقاذ فى محاولة انتشاله.. واتجاه لشق حفرة موازية لإتمام المهمة والتغلب على مشكلات التربة صورة الطفل الاسبانى
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحبس إسبانيا أنفاسها لليوم السابع على التوالى خلال محاولات إنقاذ الطفل جولين الذى سقط فى بئر يبلغ عمقه 110 أمتار، واتساعه 25 سنتيمترا فقط، ونشرت صحيفة "الموندو" الإسبانية صورة للطفل ،وقالت أن تلك الصورة أكدت للحرس المدنى أن الطفل الذى يبلغ عامين موجود فى البئر.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن يصل فريق العمل الإسبانى إلى الطفل خلال 35 ساعة، بعد بدء العمل فى حفر بئر جديد موازى للذى سقط به الطفل،حيث يحاول رجال الانقاذ حفر نفق مواز للحفرة او البئر الذى سقط فيه الطفل ، الذى يتم توصيله بالانابيب لحماية الطفل من اهتزازات البناء.

وأوضحت الصحيفة أن عمليات الانقاذ يشارك فيها 9 شركات عامة وخاصة ،منهم الشركة السويدية المتخصصة فى تحديد الموقع الجغرافى الدقيق ، التى تعاونت فى انقاذ 33 عاملا حاصروا لمدة 69 يوما فى شمال تشيلى فى عام 2010.

 

وقال المهندس آنخيل جارسيا، منسق عملية الإنقاذ، أن هذا الحساب يعتمد على العملية التى تتطور بشكل إيجابى، مشيرا إلى أنه يتم حفر حفرة ثم يتم نزول اثنين أو ثلاثة من خبراء الإنقاذ فى هذه الحفرة حتى يتمكنوا من حفر نفق أفقى إلى المكان الذى يعتقدون أن الطفل يوجد به.

 

وشارك فى عمليات الانقاذ مئات المنقذين والتقنيين ، فى عمليات البحث والانقاذ فى إسبانيا ،ويقول العاملون على الإنقاذ إن طبيعة التربة تعقد عمل الفريق وتبطئ من نسقه.

محاولات انقاذ الطفل جولين
محاولات انقاذ الطفل جولين

 

واستطاعت الكاميرات الوصول إلى عمق 78 متر ولكن خلال الستة أيام الماضية  عجزت فرق الانقاذ أن تصل إلى الطفل بسبب انهيار أرضى اعترضها، وبذلك لم تتمكن من الوصول إلى الطفل، فالابعاد الصغيرة لمحيط الحفرة يمنع المنقذين من الدخول، ولذلك فأن يتم المحاولة بخطة جديدة وهى حفر حفرة أخرى قرب التى وقع فيها الطفل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن والدا الطفل، جوزيف روسيلو، وفيكتوريا جارثيا، كانوا يستعدون لطهى الطعام مع الأصدقاء وتناول البايلا، فى الوقت الذى كان يلعب فيه الطفل مع طفل آخر.

 

و أعرب رئيس الوزراء الإسبانى بيدرو سانتشيز عن دعمه لأسرة الطفل وهيئات الطوارئ العاملة فى مكان الحادث.

مظاهر الدعم لانقاذ الطفل الاسبانى
مظاهر الدعم لانقاذ الطفل الاسبانى

 

وأوضحت الصحيفة أنه بعد دراسة  3 طرق أمام هيئات الإغاثة للتوصل إلى الطفل، فتم التوصل إلى حفر حفرة أخرى بجانب البئر الذى يوجد به الطفل، وجلب المهندسون المعدات الثقيلة لحفر نفق عمودى، مواز مع الحفرة السحيقة، وذلك بهدف الوصول إلى الطفل جوليان روزيلو، الذى حوصر فى البئر لخمسة أيام.

 

وتقول السلطات الإسبانية إن الآمال قائمة بأن يكون جوليان على قيد الحياة، إذا كان هناك ما يكفى من الأوكسجين تحت العقبة، التى تحول دون الوصول إليه.

 

ولقيت مهمة إنقاذ الطفل دعماً عاماً جارفاً فيما واجه المنقذون صعوبات فى نقل معدات ثقيلة على الطرق المنحدرة فى المنطقة والوصول إليه بأمان.

والد الطفل جولين
والد الطفل جولين

 

وقالت إيزابيل سيلا المتحدثة باسم الحكومة فى مؤتمر صحفى "نمر بساعات شديدة الصعوبة بالنسبة لأقارب وأصدقاء وجيران الأسرة ونريد أن نرسل لهم دعمنا فى هذه اللحظة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة