خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عبد القادر شهيب:الإدارة الأمريكية ساندت اعتصام الاخوان المسلح فى رابعة والنهضة

الأحد، 20 يناير 2019 08:50 م
عبد القادر شهيب:الإدارة الأمريكية ساندت اعتصام الاخوان المسلح فى رابعة والنهضة الكاتب الصحفى عبد القادر شهيب
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الكاتب الصحفى، عبد القادر شهيب، إن فترة حكم المستشار عدلى منصور ، شهدت محاولة إستعادة حكم الإخوان بالقوة، انطلاقا من اعتصام مسلح كان موجود فى رابعة وميدان النهضة بالجيزة  ،وسط دعم أميركى من إدارة الولايات المتحدة فى تلك الفترة .

وأضاف "شهيب"، خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفى ،  ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن تلك الفترة أيضا شهدت أزمة اقتصادية حادة ولم تستطع مصر توفير احتياجاتها الأساسية من الغذاء ومن الوقود، مع انقطاع متكرر فى الكهرباء  وأسطوانات الغاز المنزلى، وهو ما كان يعرض كيان الدولة للتقويض،

 

وتابع شهيب قائلا :"المستشار عدلى منصور ، قام بالتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة ، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية لإستعادة كيان هذه الدولة وحمايته والحفاظ عليه وتنفيذ خارطة المستقبل ، وهو ما رصده فى  كتاب 335 يوما من حكم المستشار .

وأكد الكاتب الصحفى، أنه اعتمد فى تأليف كتابه "335 يوما من حكم المستشار" على مصادر بشرية عاصرت تلك المرحلة من حكم المستشار عدلى منصور لمصر ،وتابع:"الفصل الأول فى كتابه والخاص بالطريق إلى 3 يوليو، أعتمد فيه على الذين شاركوا فى الوصول إلى 3 يوليو ،  والبطل كان فى تلك اللحظة حركة تمرد، وعقد لقاءات مع الأشخاص الذين أسسوا حركة تمرد ، وبدأ يسمع منهم عن تلك الفترة، وكان يدقق المعلومات التى يسمعها من باقى الأشخاص فى الحركة للتأكد من مدى صحتها".

وتابع عبد القادر شهيب،:"الفترة الخاصة باجتماع 3 يوليو، قام بمقابلة عدد من الأشخاص الذى شاركوا فى ذلك الاجتماع وشهادات موثقة وقابل عدد من المسئولين،  كان  يدير ملف السياسة الخارجية المستشار عدلى منصور ومعه فى الأساس وزير الخارجية نبيل فهمى وقام بمقابلة الأخير، وقابل أيضا عدد من القيادات السياسية الموجودة فى هذه الفترة".

ولفت "شهيب" إلى أنه حاول من خلال الكتاب ، أن يقدم جهد لمن سيسجل التاريخ ومن يكتب التاريخ بداية من 25 يناير 2011 وحتى الآن، مشيراً إلى أنه قام بتأليف 8 كتب من ضمنهم كتاب من جزئين، يرصيد تطورات ما حدث فى هذه الفترة من تاريخ مصر منذ عام 2011 وهى فترة مهمة وخطيرة ومليئة بالتحديات والصعاب والأزمات والمشاكل والمؤمرات على مصر من داخلها ومن خارجها.

وأضاف "شهيب"، أن كتاب "335 يوما من حكم المستشار"  يتناول فترة المرحلة الانتقالية الثانية بداية من 3 يوليو ،  وتنفيذ خارطة المستقبل، والتى اقتضت بتكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا برئاسة الجمهورية وتولى شئون البلاد، ويوضح الكتاب الدور الذى قام به المستشار عدلى منصور، وهى فترة شديدة الصعوبة بالنسبة مصر وكانت أصعب من المرحلة الانتقالية الأولى التى تولى فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شئون البلاد.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة