خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مخطط الإعلام القطرى الإيرانى الفاشل.. الملالى والحمدين يكاتفان للتحريض ضد السعودية.. وتميم بن حمد يأمر أبواقه الإعلامية بالانبطاح خلف طهران.. وباحث إماراتى: منابر الدوحة مرتبكة بعد التحولات الأخيرة بالمنطقة

الأربعاء، 02 يناير 2019 05:00 ص
مخطط الإعلام القطرى الإيرانى الفاشل.. الملالى والحمدين يكاتفان للتحريض ضد السعودية.. وتميم بن حمد يأمر أبواقه الإعلامية بالانبطاح خلف طهران.. وباحث إماراتى: منابر الدوحة مرتبكة بعد التحولات الأخيرة بالمنطقة الرئيس الإيرانى حسن روحانى وتميم بن حمد
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يتوقف التطبيع القطرى الإيرانى على التعاون السياسى والاقتصادى، واستعانة تميم بن حمد أمير قطر بالحرس الثورى الإيرانى لحماية عرش الأمير القطرى بعد إعلان دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب مقاطعة الدوحة، ليصبح التعاون والتنسيق إعلاميًا أيضًا يستهدف التحريض ضد الدول العربية.

 

هذا التطبيع القطرى الإيرانى الذى ظهر بشكل واضح مع إعلان دول الرباعى العربى مقاطعة قطر فى 5 يونيو 2017، ليبدأ معها التعاون بين الدوحة وطهران للتآمر ضد الأنظمة العربية، واستخدام تنظيم الحمدين للنظام الإيرانى لمحاولة استفزاز الدول العربية عامة والخليجية خاصة.

قناة "مباشر قطر"، التابعة للمعارضة القطرية، قالت إن إعلام الدوحة وطهران أفعى برأسين، حيث إن أبواق تميم سارت على نهجه بالانبطاح لنظام الملالى تتحين الفرص للتعبير عن حقدها الأسود ضد السعودية، وإعلام الدوحة وطهران اتحدا للنيل من الشقيقى الكبرى .

 

وقالت القناة التابعة للمعارضة القطرية والتى تفضح ممارسات النظام القطرى الإجرامية، إن إعلام قطر استغل التعديلات الوزارية للمملكة للشماتة فى بعض المسئولين وشنوا حملات سخرية، حيث إعلام الملالى سار على درب تابعه للتطاول على السعودية، وسعى لتجميل صورة طهران والدوحة ونفى اتهامهما بدعم الإرهاب، لافتة إلى أن أحقاد الدولتين كشفتها القرارات الرياض فى لحظة.

 

وفى إطار متصل، أكد حساب "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين أطلق أبواقه الإعلامية للترويج لفكرة الخصومات والجوائز بمهرجان قطر الوطنى لإغراء السياح للمجىء والمشاركة بالعروض.

ولفت الحساب التابع للمعارضة القطرية، أن أمير قطر تميم بن حمد أمر أبواقه الإعلامية بالانبطاح خلف نظام الملالى لانتقاد المملكة العربية السعودية، ففضحت قرارات الرياض حقدهم الأسود على السعودية .

 

ولفت حساب "قطريليكس"، إلى أن الخطوط القطرية جنت المزيد من الخسائر بسبب عناد تنظيم الحمدين ضد الأشقاء ومحاولاتها الفاشلة لتدارك الأزمة المالية بعام جديد من التراجع.

 

وفى إطار متصل، فضح ماجد الرئيسى الباحث الإماراتى، الإعلام القطرى، كاشفًا حالة الارتباك التى يمر بها فى الفترة الحالية فى ظل التحولات الجديدة التى تشهدها المنطقة العربية فى الفترة الراهنة.

وقال الباحث الإماراتى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن هناك استنفارًا فى إعلام قطر بعد إعلان الامارات فتح سفارتها فى سوريا، ردة فعل تشير إلى ارتباك الدوحة وبقية دول الضد من القرار الإماراتى الذى يؤكد أن الوضوح مسار يربك من اعتاد المشى فى الظلام وأن الحضور العربى يمكنه إنقاذ السوريين من فكّى إيران وتركيا.

 

وواصل الباحث الإماراتى هجومه على قطر قائلاً: بعد أنت فشلت قطر بالتلاعب فى الدين عبر الإخوان، تلجأ اليوم إلى التلاعب بالتاريخ عبر جمال ريان الذى باع جده أراضيه لإسرائيل، فقطر تدعم الإرهاب على الارض و تنبذه فى المنابر، وتتدخل فى شئون الدول وترفع شعارات السيادة، تكرم بذىء اللسان وتصدر بياناً للتمسك بالأخلاق فهذه سمتها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة